زيارة الـ 33 دقيقة.. ماذا ستحقق للفلسطينيين؟

تعتبر زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة، الخامسة لرئيس أمريكي خلال السنوات الماضية، والزيارة الأولى والأقصر من بين الزيارات السابقة، والتي كان آخرها  زيارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لمدينة “بيت لحم” جنوب الضفة الغربية عام 2017، ويعتزم “بايدن” لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لنحو 33 دقيقة، من 3 أيام يمضيها في دولة الاحتلال.

ويستبعد الفلسطينيون أن تحقق هذه الزيارة أي تقدم على مستوى قضيتهم أو ملف المفاوضات المعلق، أو أن تحقق  تحركاً واختراقاً سياسياً في المرحلة الحالية، والتي تشهد تجاذباتٍ إقليمية أهمها الملف الإيراني، وفرض إجراءات بالقوة ضد إيران تضمن أمن “الكيان الإسرائيلي”.

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي هاني المصري لـ “قدس برس: إن “القضية الفلسطينية ليست من أولويات بايدن، ويتم التعامل معها و كأنها قضية داخلية إسرائيلية تتعلق بالأمن والاقتصاد” وفق تقديره.

وبين أن أقصى ما تهدف إليه الزيارة “الحفاظ على الوضع الراهن السيئ جدًا للفلسطينيين ومنع تفاقمه، وصولًا إلى منع انهيار السلطة التي من المهم بقاؤها واستمرار دورها في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وعن الهدف الرئيس للزيارة يبين المصري أنه “يكمن في وقف تراجع شعبية إدارة بايدن عشية الانتخابات النصفية للكونغرس الأميركي جراء غلاء الأسعار، والتضخم الأميركي، وتعويض الطاقة الروسية وتحديدًا النفط والغاز”.

ويتابع أما “الهدف الآخر، فهو دفع عجلة التطبيع العربي مع إسرائيل، واستكمال عملية دمجها في المنطقة، عبر التوصل إلى اتفاقات أمنية وعسكرية واقتصادية، لن تصل على الأغلب إلى (نيتو عربي) بقيادة الولايات المتحدة وإسرائيل، ذلك لأن واشنطن لا تريد أن تلزم نفسها بالدفاع عن أمن الدول المرشحة للانضمام إلى هذا الحلف، ولأن بعض هذه الدول، وخصوصًا السعودية ليست ناضجة، سواء للتطبيع الكامل، أو لحلف عسكري أمني كامل”.

ويتوقع المصري أن “يقطع بايدن أثناء زيارته نصف الطريق أو أكثر نحو الاعتراف بولي العهد السعودي محمد بن سلمان (ليكون ملكا على بلاده خلفا لوالده الملك سلمان) وسحب تحفظاته على السعودية التي دعا لنبذها بسبب جريمة قتل جمال خاشقجي (2018) والانتهاكات لحقوق الإنسان، مقابل قطع السعودية لمسافة ملموسة نحو التطبيع مع إسرائيل، وزيادة  إنتاجها النفطي” على حد قوله.

ويتفق الكاتب محمد رمضان مع المصري في أن هدف الزيارة دعم دولة الاحتلال بقوله: “سيعزز الرئيس الأمريكي دعم الكيان اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً، ويستكمل تطبيع العلاقات العربية الصهيونية، ودعم اندماج الكيان في المنطقة بشكل أوسع، وكذلك تحريك الملف السياسي بين السلطة والكيان، ودعم حل الدولتين على حد زعمهم من دون ممارسة أي ضغوط على حكومات الاحتلال”.

وبين رمضان لـ”قدس برس”، أنه على “الصعيد الفلسطيني فإن السلطة الفلسطينية تنتظر هذه الزيارة بكل شغف حيث أنها تأتي بعد العزلة السياسية التي تعيشها، والوضع الصحي لرئيس السلطة محمود عباس، وعدم سيطرتها على مناطق في الضفة الغربية، واستباحة أراضي الضفة من قبل قوات الاحتلال”.

ويرى رمضان أن “هدف السلطة من هذه الزيارة كما سابقاتها من زيارات رؤساء الولايات المتحدة للمنطقة، البحث عن امتيازات شخصية لقيادتها تؤهلهم لمناصب قادمة بعد التغييرات السياسية المتوقعة في مرحلة ما بعد عباس، وتزكية الشخصية البديلة والمرضي عنها أمريكياً وإسرائيلياً”على حد تعبيره.

ويرى رمضان أن المطلوب من الفصائل الفلسطينية “تعرية هذه الزيارة وكشف زيفها، ومناشدة كل الأطراف لمقاطعتها، وتحميل  الأطراف المشاركة نتائج هذه الزيارة على القضية الفلسطينية، فهدفها فقط الحفاظ على المصالح الأمريكية والصهيونية في المنطقة”.

ووصل الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء اليوم الأربعاء إلى دولة الاحتلال في مستهل زيارته للشرق الأوسط، سيتخللها زيارة للأراضي الفلسطينية والسعودية.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي