الاحتلال يهدم منزلين ومخبزًا في الضفة والقدس

هدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الاثنين، منزلين ومخبزًا، واعتدت على ممتلكات وجرّفت أراضي تعود لفلسطينيين، في كل من رام الله (وسط الضفة الغربية)، وأريحا (شرق)، والقدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن جرافات عسكرية بحماية قوات معزّزة من جيش الاحتلال هدمت منزلاً مكونًا من طابقين، يعود لفلسطيني من الأراضي المحتلة عام 48، في منطقة الخربة بقرية قبيا غربي رام الله، بحجة عدم الترخيص.

وأكدت المصادر أن جرافات الاحتلال واصلت عملية الهدم، رغم تقديم أهالي المنزل أوراقًا ثبوتية، وإبرازهم قرارًا مسبقًا مستصدرًا من محكمة الاحتلال يقضي بمنع الهدم، ما أسفر عن اندلاع مواجهات في المنطقة دون وقوع إصابات.

من جهة أخرى، قال شهود عيان إن قوات الاحتلال هدمت منزلاً تقدر مساحته بـ200 متر مربع، يعود للفلسطيني عماد أبو غنام، إلى جانب هدمها أربعة أسوار وتجريفها أراضي في منطقة المطار شرقي أريحا.

وفي السياق، هدمت الآليات التابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة، مخبزًا يعود للمقدسي أحمد عيسى، في مخيم شعفاط، شمال شرقي المدينة المقدسة.

وأوضح عيسى لوسائل إعلام محلية إن قوات الاحتلال هدمت مخبزه الذي تبلغ مساحته نحو 110 أمتار مربعة، بحجة البناء دون ترخيص، مشيرًا إلى أن تكلفة إنشاء المخبز فاقت الـ100 ألف شيكل (28 ألف دولار).

يذكر ان قوات الاحتلال هدمت 233 مسكنًا فلسطينيًا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، وفق مؤسسات حقوقية فلسطينية.

ويعتبر هدم المنازل والمباني الفلسطينية جزءًا من انتهاكات سلطات الاحتلال الإنسانية والحقوقية في السكن الملائم للفلسطينيين، الذي تكفله القوانين والمواثيق الدولية.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة