برلماني فلسطيني يتهم الاحتلال ببناء قبور وهمية في القدس لتزوير التاريخ

أكثر من 500 قبر وهمي في القدس

اتهم رئيس دائرة القدس والأقصى في المجلس التشريعي الفلسطيني (أحد مؤسسات السلطة الفلسطينية) النائب أحمد أبو حلبية، دولة الاحتلال ببناء المئات من القبور الوهمية في مدينة القدس المحتلة، في محاولة لفرض وقائع على الأرض، وتزوير للتاريخ.

وقال أبو حلبية لـ “قدس برس”، اليوم الإثنين “إن الاحتلال الإسرائيلي قام مؤخرا، ببناء مئات القبور الوهمية في محيط المسجد الأقصى المبارك، للإيحاء بوجودٍ يهوديٍ في هذه الأرض منذ مئات السنوات”.

وأوضح أنه يوجد 300 قبر وهمي في مقبرة يهودية في جبل الزيتون “جبل الطور” شرق المسجد الأقصى، و 200 قبر وهمي في منطقة “وادي حلوى” في سلواد جنوب الأقصى، بالإضافة لعشرات القبور الوهمية الأخرى في أحياء متعددة من مدينة القدس، وخاصة البلدة القديمة، وحول المسجد الأقصى، والتي تبلغ مساحتها 2 كيلو متر مربع.

وأشار أبو حلبية إلى أن بناء هذه القبور يعود لعامين فقط، لكن العام الماضي كان التركيز على بناء القبور الوهمية في مقبرة “جبل الطور”، وما أطلق عليه الاحتلال “المقبرة اليهودية”.

وأكد أن الاحتلال يقوم ببناء هذه القبور الوهمية في هذه المناطق تحديدا؛ لإعطاء صورة أن هناك وجوداً يهودياً في القدس منذ مئات السنين، خاصة ما يسمى بالحوض المقدس حول الأقصى.

واعتبر أبو حلبية أن الاحتلال يحرص على أن تكون هناك إشارات معينة لهذه القبور، توحي بأنها موجودة منذ مئات السنين، كوضع تواريخ كاذبة لمئات السنين، وهذا تزوير واضح للتاريخ، يثبت انهم دخلاء على هذه الارض.

وقال: “إن بناء الاحتلال لقبور بلا أموات في مدينة القدس ومناطق وادي الربابة، وهضبة سلوان، والحارة الوسطى، وسفح جبل الزيتون، والبلدة القديمة، وحي الطور وغيرها تزوير للتاريخ”، مشددا على أن “العدو الصهيوني له هدف استراتيجي يتمثل في تهويد المسجد الأقصى، ومصادرة الأرض الفلسطينية لصالح المشاريع الاستيطانية”.

وأضاف بأن الاحتلال مستمر في عدوانه على القدس والمسجد الأقصى ومحاولات فرض التقسيم الزماني.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة