منتدون: كبرى الأحزاب البريطانية تتماهى مع سياسات الاحتلال

نظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، مساء الخميس، ندوة سياسية بعنوان "تحولات السياسة البريطانية تجاه فلسطين والمنطقة في ضوء التعهدات بنقل السفارة إلى القدس"، تناولت تقلب مواقف المملكة المتحدة تجاه القضية الفلسطينية، وكيفية التعاطي الفلسطيني مع هذه التقلبات.

وشارك في الندوة التي أقيمت عبر تطبيق "زوم" وأدارها الإعلامي جمال أحمد، وتابعها مراسل "قدس برس" كل من: حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، وعضو البرلمان الكويتي أسامة الشاهين، ورئيس مرصد الشرق الأوسط داوود عبدالله.

وقال خريشة إن الذاكرة الجمعية والفردية الفلسطينية تختزن ألم النكبة ومعاناة اللجوء، والتي تتحمل بريطانيا المسؤولية الأخلاقية والقانونية والسياسية عنها منذ احتلالها لفلسطين، ووصولا لاتفاقية سايكس بيكو عام 1916، ثم عد بلفور في العام الذي يليه.

وأشار إلى أن نسبة اليهود في فلسطين كانت في ذلك الوقت 11 بالمئة، وأصبحت الآن 31 بالمئة، "والسبب في ذلك هو الهجرات التي نظمتها الحكومات البريطانية المتعاقبة على فلسطين، ناهيك عن المجازر التي ارتكبتها بريطانيا بحق الشعب الفلسطيني، والتي تعدت الـ18 مجزرة بحسب مؤرخين، إضافة لتغطية المجازر التي ارتكبتها العصابات الصهيونية، والتي بلغت أكثر 44 مجزرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني".

ونوه خريشة إلى أن عددا كبيرا من البرلمانين المحافظين يتحالفون مع العدو الصهيوني، ويشكلون النسبة الأكبر في حزب المحافظين، "ولذلك فإن هذا الحزب يتبنى كل السياسات الإسرائيلية بشكل واضح".

بدوره؛ أكد داوود عبدالله أن "المسلمين في بريطانيا عموماً؛ يعلمون مسؤولية البلاد التي يعيشون فيها عن مأساة الشعب الفلسطيني منذ 100 عام، لذلك هم يدعمون القضية الفلسطينية عبر عدة مجالات، كجمع التبرعات وتنظيم المظاهرات".

وتابع: "ذلك على عكس الأحزاب البريطانية الكبرى التي تتماهى مع سياسات الاحتلال، بما فيها حزب العمال، الذي كان يظن البعض أنه متعاطف مع القضية الفلسطينية".

وأشار عبد الله إلى أن "ما يخشاه الإسرائيليون، هو أن يكون هناك حركة إعلامية لمقاطعة الاحتلال لا تقتصر على العرب والمسلمين، وإنما تكون على صعيد أوسع في القارة الأوروبية".

وقال إن الشعب الفلسطيني هو الوحيد من بين شعوب العالم الذي يرزح تحت الاحتلال، مؤكدا أن "الضمير العالمي هو الذي يقاطع الرواية الإسرائيلية، أما على الصعيد الرسمي فالباب الوحيد المتاح لنشر ثقافة المقاطعة هو الأمم المتحدة".

من جانبه؛ لفت أسامة شاهين إلى أهمية الموقف البريطاني من القضية الفلسطينية، معللا ذلك بـ"أهمية دور بريطانيا في السياسة الدولية والعالمية، شأنها شأن الموقف الأمريكي والروسي والصيني".

وتابع: "أضف إلى ذلك وزنها العسكري والسياسي والإعلامي والثقافي، حيث إن لها في المنطقة العربية ذيولاً وجذوراً وتأثيراً؛ ربما في كل قطر عربي".

وأكد شاهين انحياز الموقف البريطاني للاحتلال منذ وعد بلفور، مشددا على ضرورة "أن لا يدفعنا ذلك إلى التوقف عن الأمل والعمل والمقاومة؛ لمحاولة زحزحة بريطانيا عن هذا الموقف".

ونوه إلى أنه "لا فرق بين حزبي العمال والمحافظين بالنسبة للقضية الفلسطينية، فهما اللذان ساهما بتأسيس الكيان الصهيوني، وشجعا الهجرات المتتالية لليهود من كل العالم إلى فلسطين".

الجدير بالذكر أن الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين ارتبط ببريطانيا كدولة، وكحكومات متعاقبة منذ عام 1917 وما يسمى "وعد بلفور"، وإرهاصات هذا الوعد المشؤوم عندما كان الغرب يتدارس إنشاء كيان يفصل مشرق الوطن العربي عن مغربه.

ومنذ وصول حزب المحافظين سدة الحكم في بريطانيا؛ شهد تأييد القضية الفلسطينية تراجعاً رسمياً كبيراً، في ظل تعهدات مستمرة من معظم رؤساء ووزراء حزب المحافظين بتأييد مطلق لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وكان آخرها التعهد بنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة، وفق مراقبين.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
عشرات الصواريخ تنطلق من جنوبي لبنان على الجليل الأعلى شمالي فلسطين المحتلة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أطلقت رشقة صاروخية من جنوبي لبنان، اليوم الثلاثاء، باتجاه مواقع إسرائيلية في الجليل الأعلى شمالي فلسطين المحتلة. ودوت صفارات الإنذار وفقا لوسائل إعلام عبرية، مرات عدة في بلدات "سعسع وكفار حوشن ودوفيف وسفسوفة" في الجليل الأعلى. وأكدت القناة /12/ العبرية إطلاق دفعة كبيرة من الصواريخ من لبنان على مناطق الجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة. وأعلن</div>
العفو الدولية: إسرائيل فشلت في ضمان وصول السلع لمن هم على حافة المجاعة بغزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت منظمة العفو الدولية: إنه "بعد شهر من حكم محكمة العدل الدولية، فشلت إسرائيل في ضمان وصول ما يكفي من السلع والخدمات المنقذة للحياة إلى سكان غزة المعرضين لخطر الإبادة الجماعية والذين هم على حافة المجاعة". وقالت المنظمة في بيان لها: أن دولة الاحتلال "فشلت في اتخاذ الحد الأدنى من التدابير المؤقتة لحماية الفلسطينيين". وكانت</div>
استشهاد 3 شبان فلسطينيين وإصابة 3 آخرين برصاص الاحتلال في طوباس ومخيم "الفارعة"
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال وأصيب ثلاثة آخرون في مدينة طوباس بالضفة الغربية، ومخيم الفارعة جنوب المدينة. وأفادت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، باستشهاد الشاب أحمد دراغمة من طوباس، وأسامة جبر الزلط، ومحمد سميح بيادسة، من مخيم الفارعة، الى جانب اصابة ثلاثة آخرين بعد إصابتهم برصاص الاحتلال في المخيم. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت</div>
"حماس": الطيار الأميركي "بوشنل" خلّد اسمه مدافعا عن مظلومية الفلسطينيين
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الاثنين، عن تعازيها الحارّة، وتضامنها الكامل مع عائلة وأصدقاء الطيار الأميركي آرون بوشنل. وقالت الحركة في بيان لها، إنها "تعرب عن تعازيها الحارّة وتضامنها الكامل مع عائلة وأصدقاء الطيار الأمريكي آرون بوشنل، الذي خلّد اسمه كمدافع عن القيم الانسانية ومظلومية الشعب الفلسطيني المكلوم بسبب الإدارة الأمريكية وسياساتها الظالمة، كما الناشطة</div>
البنك الدولي: كل مواطن في غزة سيعيش حالة من الفقر
فبراير 26, 2024
<div style="text-align:right">سلط تقرير صادر عن البنك الدولي، الاثنين، الضوء على أن النشاط الاقتصادي في غزة توقف، وأن كل مواطن تقريبا سيعيش في فقر على الأقل في المدى القصير. وبحسب التقرير، فإن "الاقتصاد الفلسطيني شهد إحدى أكبر الصدمات في التاريخ الحديث، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي في غزة أكثر من 80 بالمئة في الربع الأخير من 2023،</div>
"حماس": ندعو الدول الأوروبية إلى اتخاذ مواقف "جدية" لوقف العدوان على غزة
فبراير 26, 2024
<div style="text-align:right">دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الدول الأوروبية، والاتحاد الأوروبي بشكلٍ خاص، إلى "اتخاذ مواقف عملية وجدية في منع الكيان النازي من الاستمرار في حربه الإجرامية ضد شعبنا". وأكّدت في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الإثنين، على "ضرورة العمل كذلك بمضمون مقررات محكمة (العدل الدولية)، التي طالبت الكيان بوقف جريمة الإبادة والتطهير العرقي ضد شعبنا الفلسطيني".</div>