هشام قاسم يحذر من تداعيات استمرار الاحتلال منع أعمال الإعمار والترميم في الأقصى

دعا عضو قيادة حركة "حماس" في الخارج، هشام قاسم، إلى "تكثيف الدعوات لجموع الفلسطينيين القادرين على شد الرحال للمسجد الأقصى بالاستنفار، والرباط فيه".

وحذر "قاسم" في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، من "تداعيات استمرار منع الاحتلال لأعمال الإعمار والترميم في الأقصى منذ 22 يوما".

وحثّ أهالي القدس وأهلنا في الداخل لشدّ الرحال بأعداد كبيرة نحو الأقصى، للتأكيد على هويته الإسلامية، والتركيز على خطورة مخططات السيطرة عليه، وتقسيمه، كما حدث في المسجد الإبراهيمي بالخليل".

وطالب القيادي في "حماس" بـ"ضرورة تسليط الضوء على تكرار تنظيم المستوطنين للتجمعات والمسيرات في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وقرب أبواب الأقصى المبارك، وتضييق الاحتلال على الأهالي، فضلا عن دعم حكومة الاحتلال للمتطرفين اليهود، وإعلانها عن برنامج للحافلات المجانية لنقل المستوطنين لحائط البراق يوميا، مقابل التضييق على المسلمين، وإبعاد العشرات عن الأقصى".

وأوضح أن "القدس المحتلة تواجه مزيدا من قرارات الإبعاد بحق المقدسيين، وهدم المنازل فيها، وربطها بالمخطط الصهيوني الهادف لتقسيم الأقصى، لاسيما بدء الاحتلال بتركيب جدار حديدي جديد فوق جدار الفصل العنصري الذي يحاصر مدينة القدس المحتلة، إمعاناً منه في زيادة فصل البلدات عن بعضها، ومنع التسلق عليه، خصوصا لمن يحاولون الوصول إلى الأقصى".

ودعا قاسم "جماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج، وأمتنا العربية والاسلامية، بإسناد القدس، وحماية الأقصى، والحيلولة دون نجاح الاحتلال في مخططاته التهويدية".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة