علماء "نوويون" بدولة الاحتلال يدرسون الاستقالة احتجاجا على "التعديلات القضائية"

 أكدت وسائل إعلام عبرية، أن العديد من كبار العلماء في لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية، يهددون بالاستقالة احتجاجا على إقرار الحكومة أول تشريع في خطتها لتقليص السلطة القضائية.

وذكرت القناة /13/ العبرية، أن العلماء هم من بين عشرات الخبراء "المسؤولين عن تطوير القدرة النووية الإسرائيلية".

وقالت القناة: إن العلماء "ناقشوا استقالاتهم المحتملة في الأسابيع الأخيرة، لكن لم يكن هناك تحرك احتجاجي جماعي، وأن كل عالم سيتخذ قراره بشكل فردي".

وأشارت إلى أن العلماء ما زالوا يناقشون المسألة مع بعضهم البعض ومع أسلافهم، بالإضافة إلى "رؤساء المجتمع العلمي العسكري"،لكنهم لم يناقشوا الموضوع مع رؤسائهم.

وجاء التهديد من العلماء وسط مخاوف من أن تبدأ الاستقالات الاحتجاجية في الجيش في المسّ بأمن الدولة العبرية، حيث هدد أكثر من 10 آلاف من جنود الاحتياط إنهم "لن يواصلوا التطوع للخدمة الاحتياطية احتجاجا على الإصلاح القضائي".

وحذر جنود الاحتياط – الذين يشكلون جزءا أساسيا من الأنشطة الروتينية للجيش، بما في ذلك الوحدات العليا في الأشهر الأخيرة - من أنهم لن يكونوا قادرين على الخدمة في "إسرائيل غير ديمقراطية"، وهو ما يرى البعض أنه سيحدث إذا تحققت خطط الحكومة لإصلاح القضاء.

وحذر الجيش الثلاثاء من أن الجاهزية القتالية قد تتضرر قريبا إذا لم تلتحق قوات الاحتياط بالخدمة العسكرية لفترة طويلة من الزمن.

وقال جيش الاحتلال إن ضررا لحق بالفعل بـ"التماسك"، أو وحدة الجيش، وأن إصلاح ذلك قد سيستغرق بعض الوقت.

وبعث عشرات كبار المسؤولين الأمنيين السابقين – من ضمنهم قادة سابقين للجيش والموساد (الاستخيارات الخارجية) والشاباك (الأمن العام) – برسالة إلى نتنياهو يوم السبت يدعونه فيها إلى وقف التشريعات المتعلقة بالإصلاح القضائي للسماح باستئناف المحادثات.

وإلى جانب الاحتجاجات العسكرية، أثارت "التعديلات القضائية" مظاهرات حاشدة ومستمرة في الشوارع وبعض الإضرابات العمالية منذ أن أعلنت حكومة نتنياهو عن الخطة في كانون الثاني/يناير الماضي.

وصوّت برلمان الاحتلال (كنيست)، الإثنين الماضي، بالقراءتين الثانية والثالثة، لصالح مشروع قانون (تقليص ذريعة المعقولية) بغالبية 64 من أعضائه الـ120، فيما تغيب النواب الآخرون عن التصويت، ليصبح بذلك قانونا نافذا رغم الاعتراضات الواسعة.

ومن شأن القانون، أن "يمنع المحاكم الإسرائيلية، بما فيها المحكمة العليا، من تطبيق ما يعرف باسم "معيار المعقولية" على القرارات التي يتخذها المسؤولون المنتخبون".

وتُعد منشأة ديمونا للأبحاث النووية في جنوب فلسطين المحتلة عام 48، والتي يطلق عليها رسميا "مركز شمعون بيرس للأبحاث النووية" في صحراء النقب، موطنا لبرنامج الأسلحة النووية الإسرائيلية، وفقا لتقارير أجنبية.

وتؤكد تقديرات بأن دولة الاحتلال تحتفظ بمخزن للأسلحة النووية يتراوح عددها بين عشرات ومئات الرؤوس الحربية. لكن "إسرائيل" لم تعترف قط رسميا بامتلاكها ترسانة نووية، وتتبع بدلا من ذلك سياسة "الغموض النووي". 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأمم المتحدة: نصف سكان غزة معرضون لخطر المجاعة الوشيكة
مايو 26, 2024
حذر صندوق الأمم المتحدة للسكان، الأحد، من أن "نصف سكان قطاع غزة معرضون لخطر المجاعة الوشيكة، بينهم نحو 15 ألف امرأة حامل". وأضاف الصندوق، في تغريدة على حسابه عبر منصة "إكس"،  أن "نصف سكان قطاع غزة معرضون لخطر المجاعة الوشيكة، وهذا أمر لا يصدق، ويمكن تجنبه". وتابع: "عندما تغلق أبواب المساعدات، تفتح أبواب المجاعة". وأكد
فلسطينيو لبنان يواصلون إقامة فعاليات "إحياء النكبة" و "دعم غزة"
مايو 26, 2024
يواصل اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، إقامة الفعاليات الوطنية إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية الـ76، وتنظيم الفعاليات دعماً لغزة والمقاومة، ورفضاً لاستمرار المجازر بحق أهل القطاع. حيث نظّمت "رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج- فرع لبنان"(أهلية)، بالتنسيق مع "قسم الناشئة"(مبادرة مجتمعية) في منطقة "وادي الزينة" بإقليم الخروب جنوب لبنان، اليوم الأحد، فعالية بعنوان "أجيال التحرير"، تخللها فقرات ثقافية
تظاهرات في السويد وهولندا تنديدا بعدوان الاحتلال على غزة
مايو 26, 2024
خرجت اليوم الأحد مظاهرات حاشدة في مدينتي يوتبوري ومالمو بالسويد ومدينة تيلبورخ في هولندا، تنديدا بعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ 232 يوما. وطالب المتظاهرون بـ"إنهاء الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في القطاع". كما أبدى المتظاهرون تضامنهم مع الطلاب الأميركيين والأوروبيين المشاركين في "الحملة المطالبة بإنهاء استثمارات جامعاتهم مع
المتطرف بن غفير يقتحم حي الشيخ جراح في مدينة القدس
مايو 26, 2024
اقتحم وزير أمن الاحتلال المتطرف ايتمار بن غفير، الأحد، حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، وسط حراسة أمنية مشددة. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/، أن "اقتحام بن غفير تزامن مع اقتحام مئات المستوطنين للحي، لغرض الاحتفال بما يسمى (عيد الشعلة) العبري، الذي يتعمدون إحياءه داخل ومحيط مغارة يدّعون أن بداخلها قبر (شمعون الصديق)". وأفاد
مراسلنا: إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه مواقع للاحتلال
مايو 26, 2024
أكّد مراسلنا إطلاق عدد من الصواريخ من جنوب لبنان باتجاه مواقع للاحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتل، اليوم الأحد. بدوره أعلن "حزب الله" اللبناني، أنه "قصف موقع (زبدين) في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، كما استهدف مباني يستخدمها جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بمناطق أفيفيم ومرغليوت وسنير، وأنه حقق إصابات مباشرة". كما قال إنه "قصف براجمة صواريخ مقر
الأردن ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب غزة
مايو 26, 2024
أعلن الأردن تنفيذه 3 إنزالات جوية لمساعدات إنسانية وغذائية استهدفت عددا من المواقع جنوب قطاع غزة. وقال بيان صادر عن الجيش الأردني تلقته "قدس برس"، اليوم الأحد، إن "الإنزالات الجوية اشتملت على مساعدات إغاثية وإنسانية لمساندة الأهل في قطاع غزة، جراء العدوان المستمر على القطاع". وأضاف "شاركت في عملية إنزال المساعدات، طائرة تابعة لسلاح الجو