"التعاون الإسلامي": الاعتداءات على الأقصى استفزاز لمشاعر المسلمين في أنحاء العالم

حذر مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (مقرها جدة)، من عواقب استمرار التطاول على المسجد الأقصى المبارك، بما فيها "الاستفزازات والإساءات المستمرة والاعتداءات الخطيرة اليومية لسلطات الاحتلال الإسرائيلي ومسؤوليها الحكوميين".

وقالت المنظمة في ختام دورة المجلس الاستثنائية الثامنة عشرة، اليوم الثلاثاء، إن "استمرار التطاول على المسجد الأقصى يشكل خرقًا جسيمًا للقانون الدولي، وعبثًا غير مسبوق بالوضع التاريخي والقانوني القائم".

وحذرت، من خطورة "محاولات المستوطنين اليهود المتطرفين تأجيج نيران الصراع الديني، بفرض تقسيم زماني ومكاني للمسجد الأقصى، وما يشكله ذلك من تهديد على السلم والأمن الدوليين".

واعتبرت، اقتحام "وزير متطرف في حكومة الاحتلال وأعضاء كنيست ومجموعات المستوطنين للمسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال، تكرارًا متعمدًا لاستفزاز مشاعر المسلمين في أنحاء العالم كافة".

وجددت التأكيد على أن " المسجد الأقصى بمساحته الكاملة والبالغة 144 دونمًا، هو مكان عبادة خالص للمسلمين فقط، محمي بالقانون الدولي وبالوضع التاريخي والقانوني القائم فيه".

وأكدت أهمية دور "الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، في حماية المقدسات وهويتها والوضع التاريخي والقانوني القائم بها، وأنه لا سيادة للاحتلال على أي جزء من المدينة أو مقدساتها".

وأدانت، "الحملة الإرهابية المسعورة التي يشنها المتطرفون بحماية قوات الاحتلال على القرى والبلدات الفلسطينية، كما حدث مؤخرًا في حوارة، وترمسعيا، واللبن الغربية، وبروقين، وعوريف، وسبسطيا، وقيامهم بتدنيس المساجد وحرق المصاحف وتمزيقها وإحراق المنازل والممتلكات".

وأشادت بالجهود المتواصلة التي يبذلها "ملك المغرب، محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لحماية المقدسات الإسلامية في القدس، والوقوف في وجه الإجراءات الإسرائيلية بالمدينة".

وثمنت، إعلان "الجزائر المنبثق عن مؤتمر لم الشمل من أجل الوحدة الوطنية الفلسطينية" لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، كخطوة إيجابية في طريق الوحدة الوطنية.

ودعا مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء، المجموعة الإسلامية لدول منظمة التعاون إلى "تكثيف جهودها على مستوى المنظمات الدولية، واتخاذ التدابير اللازمة لحمل (إسرائيل)، ووقف جميع انتهاكاتها وإجراءاتها غير القانونية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"أوكسفام": إغلاق شمال غزة دمّر أغنى الأراضي الزراعية في القطاع
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت منظمة "أوكسفام" (مستقلة تعمل في مجالي الإغاثة والتنمية)، الثلاثاء، إن الاحتلال الإسرائيلي دمر الإنتاج الزراعي الموسمي شمال قطاع غزة في "زمنه الذهبي". وأضافت المنظمة، أن "القصف الإسرائيلي وإغلاق شمال غزة، أدى إلى تدمير أغنى الأراضي الزراعية في القطاع والتي تعد واحدة من أكبر مصادر الفاكهة والخضروات". وقالت المديرة الإقليمية لـ"أوكسفام" بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا،</div>
"القسام" : رصدنا نقل قتلى وجرحى من قوات الاحتلال
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، أن مقاتليها "رصدوا نقل طائرتي (بلاك هوك) و(يسعور) قتلى ومصابين من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي إثر المعارك في حي الزيتون شرق مدينة غزة". وأضافت في بيان منفصل تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إنها "استهدفت دبابة (ميركافا) بقذيفة (الياسين 105)، في منطقة البلد بمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة".</div>
"الجبهة الشعبية": ندعو الجماهير العربية لإسقاط "الجسر البري" الذي يربط موانئ عربية بالاحتلال
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">طالبت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، بوقف "الجسر البري" الذي يمد الاحتلال بالبضائع بدءاً من موانئ دبي، في الإمارات العربية المتحدة". ودعت في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، الجماهير العربية بكل مكوناتها إلى "النزول للشارع لإجبار أنظمتها العربية على وقف هذا الجسر ومضيها بهذا الطريق الذي يوجه طعنة لنهر الدماء</div>
صحة غزة: وفاة رضيعين نتيجة الجفاف في مستشفى كمال عدوان
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة، الثلاثاء، إن الوزارة بدأت ترصد حالات وفاة بين الأطفال الرضع، نتيجة الحفاف وسوء التغذية في شمال غزة. وأضاف القدرة في بيان صحفي، أن الوزارة "سجلت وفاة رضيعين نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان، في منطقة بيت لاهيا شمالي القطاع". وأوضح أن "الجفاف وسوء</div>
الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي "تمنع بشكل منهجي الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون للمساعدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون". وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس لايركه، إنه "أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات لإجلاء المرضى والجرحى وتوصيل مساعدات في</div>
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">وسع جيش الاحتلال رقعة قصفه للأراضي اللبنانية، خلال الأيام القليلة الماضية، مايعني بحسب محللين التقهم "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تصاعدا في حالة التوتر الأمني، وتصعيدا بات واضحاً وجلياً على أرض الواقع". حيث أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل</div>