مختص بالاستيطان لـ”قدس برس”: حكومة نتنياهو ستشرعن 177 بؤرة استيطانية بالضفة

قال مسؤول ملف الاستيطان (تابع لمنظمة التحرير) في شمال الضفة الغربية المحتلة، غسان دغلس، إن أولى خطوات حكومة الاحتلال الإسرائيلي الجديدة بقيادة بنيامين نتنياهو ستكون تحويل 177 بؤرة استيطانية منتشرة في الضفة إلى مستوطنات معتمدة.

وأوضح دغلس لـ”قدس برس”، اليوم الاثنين، أن “التحويل يندرج في إطار التفاهمات بين حزبي (الليكود) برئاسة نتنياهو، و(الصهيونية الدينية)، اليميني المتطرف، بزعامة بتسلئيل سموتريتش، على تنظيم وشرعنة البؤر الاستيطانية”.

وأضاف أن تفاهمات الحزبين اليمينيين شملت “زيادة إنفاذ القانون ضد البناء الفلسطيني، ما يعني تصعيد عمليات الهدم في المنطقة (ج)”.

وأشار إلى أن “حكومة نتنياهو ستسعى جاهدة للعمل على تحقيق كل الوعودات التي جاءت في الدعاية الانتخابية الأخيرة للكنيست، التي يقوم معظمها على إنكار الوجود الفلسطيني، وتوسيع الاستيطان وشرعنته، ما يعني أن المشروع الصهيوني سيطبق حرفيًا في الضفة”.

ولفت مسؤول ملف الاستيطان إلى أن “نتنياهو وافق على تلبية مطالب سموتريتش، بشأن البنية التحتية لسلسلة من البؤر الاستيطانية غير المعترف بها حكوميًا”.

وبيّن دغلس أن موافقة نتنياهو تشمل “إعادة تأهيل بؤرة إفيتار الاستيطانية (على قمّة جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية)، التي تم إخلاء المستوطنين منها العام الماضي”.

وشدد على أن “تحويل البؤر الاستيطانية إلى مستوطنات يعني مدها بشبكات المياه والكهرباء، وتعبيد طرقها، وتوفير عناصر أمنية لحماية المتواجدين فيها، إضافة إلى إقرار المخطط الهيكلي لها”.

واعتبر أنه “إذا لم يكن هناك خطة فلسطينية واضحة المعالم للتصدي للإجراءات التي تنوي الحكومة الإسرائيلية تطبيقها، فإن الضفة الغربية ستصبح في مهب الريح”.

وأكد أن “التصوير الجوي الإسرائيلي لا يتوقف”، مشيرًا إلى أن “أي قطعة أرض لا يهتم بها الفلسطينيون يسيطر المستوطنون عليها، وينصبون فيها بيتًا متنقلاً (كرفان)، ثم يتوسع الموقع تدريجيًا ليصبح بؤرة، ومن ثم مستوطنة”.

وطالب دغلس بـ”ملاحقة سماسرة الأراضي، الذين يعملون لصالح الاحتلال ويسربونها له”، قائلاً إن “هناك قرارات وقوانين بهذا الخصوص، والمطلوب من السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية هو ملاحقة هؤلاء ومحاكمتهم، لأن ما يقومون به لا يقل جرمًا عن الاحتلال نفسه”.

وقُسّمت الضفة الغربية، وفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل“ عام 1995، إلى ثلاث مناطق: ”أ“ و”ب“ و ”ج“.

وتمثل المناطق ”أ“ 18 في المائة من مساحة الضفة، وتخضع لحكم السلطة الفلسطينية أمنيا وإداريًا، أما المناطق ”ب“ فتمثل 21 في المائة من مساحة الضفة وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وسيطرة أمنية إسرائيلية.

أما المناطق ”ج“ والتي تمثل 61 في المائة من مساحة الضفة فتسيطر عليها السلطات الإسرائيلية أمنيًا وإداريًا.

يذكر أن تقديرات ”إسرائيلية“ وفلسطينية، تشير إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية، منهم 230 ألفًا في القدس المحتلة، يتوزعون على 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس أراضي محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات فيها غير قانونية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي