ماذا يعني استقبال الأردن لفدوى برغوثي واستلام رسالتها حول خلافة عباس؟

الأردن يتحرك لإعادة ترسيم علاقته مع السلطة الفلسطينية
كشف الأردن مؤخراً عن لقاء جمع زوجة الأسير الفلسطيني مروان البرغوثي، بنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، في الوقت الذي تتزايد فيه التساؤلات عن خلافة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
 
محاولة الأردن لإعادة فتح الباب أمام البرغوثي
قال الكاتب والمحلل السياسي الأردني حازم عياد إن "الأردن يسعى إلى إعادة ترسيم علاقته مجدداً مع السلطة الفلسطينية بعدما تراجعت سيطرتها (السلطة) على الأرض في الضفة الغربية... وحتى في الساحة اللبنانية نجد أنها بدأت تفقد السيطرة على مناطق نفوذها التقليدية هناك".
 
واعتبر عياد أن "محاولات الأردن الرسمي لترسيم العلاقة مجدداً مع السلطة الفلسطينية تتجه إلى مزيد من الانفتاح على القيادات التقليدية والشعبية في حركة فتح مثل مروان البرغوثي، وهذا ما أكده الاستقبال لفدوى البرغوثي في عمان".
 
ولفت عياد إلى أن "الحراك الأردني الرسمي، بات يجد له أثراً في الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، لا سيما وأن عمّان لديها هواجس في أن تتراجع الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية نحو مزيدٍ من التدهور".
 
وأشار عياد إلى أن "البرغوثي قد يكون شخصاً يراهن عليه في تجميع صفوف حركة فتح مجددا، ومن ثم يخشى الأردن من الفراغ، ومن الممكن أن تكون ورقة البرغوثي هي الورقة الرابحة التي يبحث عنها الأردن".
استغراب قيادات السلطة الفلسطينية من الزيارة
وعلمت "قدس برس" أن قيادات في السلطة الفلسطينية أعربت عن استغرابها من طريقة كشف الأردن عن زيارة فدوى البرغوثي، وصيغة البيان الرسمي الذي أعقب الزيارة، ومثار استغرابهم بحسب المصدر من أن فدوى البرغوثي مفصولة من حركة "فتح" ولا تمثل أي من مؤسساتها، ومن ثم "كيف يتم استقبالها بصورةٍ دبلوماسية كالذي حصل؟".
 
رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق يدعم استقبال زوجة البرغوثي
من جانبه، قال رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق الدكتور جواد العناني أنه لا يوجد ما يمنع الأردن من استقبال زوجة المناضل مروان البرغوثي، وفق رأيه.
 
وتساءل في حديث مع "قدس برس"عن "الأسباب التي تمنع الأردن من استقبال زوجة مروان البرغوثي، خاصة أنه لم يؤثر سلباً في يوم من الأيام على الساحة الأردنية، ومن ثم لماذا لا نستقبل زوجة مروان البرغوثي؟".
 
وقال "لك أن تتخيل موقف الشعب الفلسطيني في حال أعلن عن رفض الأردن استقبال زوجة مروان البرغوثي، نحن نعلم أن لمروان البرغوثي شعبية كبيرة في الضفة الغربية، ومن ثم الأردن معني في استقبال زوجته والإعلان عن الزيارة بصفة رسمية".
 
ورداً على سؤال "قدس برس" حول تحفظ بعض قيادات السلطة الفلسطينية على الزيارة والاستقبال قال العناني "بعيداً عن المسميات والإشكاليات هنا أو هناك، الأردن معني في تحقيق شيء ومنع شيء، والمهم هنا أن الزيارة تحققت ومنعنا حالة غضب فلسطينية فيما لو أعلن عن رفض الأردن استقبال السيدة البرغوثي، وفي نهاية الأمر مروان البرغوثي في الأسر فلماذا التخوف من هذه الزيارة؟".
 
وبحسب مراقبين، فإن استقبال الأردن لفدوى البرغوثي، ربما يؤشر على أن عمّان بدأت بالانخراط أكثر في محاولة إيجاد إجابة على سؤال لطالما تم طرحه، من سيخلف الرئيس محمود عباس في رئاسة السلطة الفلسطينية؟.
 
رسالة البرغوثي إلى الملك عبدالله الثاني
 
وسلمت فدوى البرغوثي عقيلة القيادي في حركة "فتح" مروان البرغوثي، المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رسالة من زوجها إلى الملك عبدالله الثاني عبر وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي.
 
وأكدت البرغوثي في الرسالة، التي نشرتها وسائل إعلام أردنية، أمس الأربعاء، أن "أمن واستقرار وازدهار الأردن مصلحة وطنية فلسطينية عليا".
 
وشددت على "أهمية الدور الأردني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية ومدينة القدس، وأهمية دور الأردن في استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، واستعادة التضامن العربي".
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
تجمع أردني: جرائم إسرائيل بحق الصحفيين الفلسطينيين مذبحة تاريخية
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">  دان تجمع "صحفيون أردنيون من أجل فلسطين" استمرار الاحتلال الإسرائيلي بقتل الصحفيين في فلسطين، واصفا ما يحدث من استهداف متعمد، وممنهج بأنه "مذبحة لم تسبق عبر التاريخ".   وطالبت اللجنة التحضيرية لتجمع "صحفيون أردنيون من أجل فلسطين" في أول بيان لها إلى "تدابير، وإجراءات ملموسة على أرض الواقع تحمي الصحفيين، وتوقف عمليات القتل المتعمد</div>
نهاية رجل شجاع سيبقى في الذاكرة (بورتريه)
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">مغردون يصفونه بـ"بوعزيزي أميركا" تشبيها بالشاب التونسي محمد بوعزيزي الذي أضرم النار في نفسه أمام مقر ولاية "سيدي بوزيد" بتونس عام 2011 وهو ما فجر "الربيع العربي" في عام 2011. "بوعزيزي أميركا" لم يكن يدري أنه سيصبح أيقونة فلسطينية وعالمية في أقل من 24 ساعة، حين أضرم النار في نفسه خارج مقر السفارة الإسرائيلية في</div>
كتائب "القسام" تقصف من جنوبي لبنان أهدافا للاحتلال شمالي فلسطين المحتلة
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">قصفت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" من جنوبي لبنان، مقر قيادة اللواء الشرقي (769)  "معسكر غيبور " و"ثكنة المطار في بيت هلل" شمال فلسطين المحتلة برشقتين صاروخيتين مكونتين من 40 صاروخ غراد. وقالت "القسام" في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن القصف يأتي "في سياق الرد على المجازر الصهيونية بحق المدنيين في</div>
نشطاء يطلقون حملة "الصوت العربي" في الانتخابات البريطانية
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">أطلقت "منصة العرب في بريطانيا" حملة تهدف إلى تشجيع الحضور العربي البريطاني في الانتخابات العامة في البلاد، إضافة إلى تشجيعهم على الحضور في المشهد السياسي بشكل عام. ودعت الحملة في بيانها التأسيسي، إلى "صوت عربي أكثر تأثيرًا، من خلال تشكيل فريق تطوعي يسعى للتأثير في العرب البريطانيين ليكونوا أكثر فاعلية في المجتمع بما يواكب الاندماج،</div>
بايدن يخسر أكثر من 58 ألف صوت انتخابي في ميشيغان بسبب غزة
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">خسر الرئيس الأمريكي جو بايدن أكثر من 58 ألف صوت في ولاية ميشيغان التي تعتبر موطن دائرة انتخابية كبيرة من الأمريكيين العرب، والذين تم حثهم على تحديد بطاقات اقتراعهم الأولية بـ"غير ملتزم" احتجاجا على سياسة بايدن في غزة. وفاز بايدن في الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الديمقراطي في ميشيغان، لكن التصويت الاحتجاجي بسبب دعمه للحرب الإسرائيلية</div>
عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">اقتحم مستوطنون، اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي. وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية. ومنعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، الفلسطينيين من الدخول، ما تسبب بانخفاض أعداد المصلين.</div>