الأمم المتحدة تدين تصاعد هجمات المستوطنين في الضفة الغربية

أدانت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، تصاعد هجمات المستوطنين اليهود ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية المحتلة.
 
وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، ينس لايركه، في بيان صحفي، إن مكتبه سجل 591 حادثة على صلة بالمستوطنين في الأراضي المحتلة في الأشهر الستة الأولى من عام 2023 أسفرت عن إصابات بين الفلسطينيين أو أضرار في الممتلكات أو كليهما.
 
وأضاف لايركه أن هذا يمثل في المتوسط 99 حادثة كل شهر، وزيادة بنسبة 39 بالمئة مقارنة بالمعدل الشهري للعام 2022 بأكمله، وهو 71 حادثة.
 
وأشار المتحدث إلى أن المستوطنين يستهدفون على نحو خاص البدو الفلسطينيين والمجتمعات الفلسطينية التي تعتاش على الرعي.
 
ومنذ بداية عام 2022، وثق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية تهجير ما لا يقل عن 399 شخصًا من سبعة مجتمعات رعوية فلسطينية إثر أعمال عنف ارتكبها المستوطنون.
 
وأكد لايركه أن المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية بموجب القانون الدولي، وأنها تعمق الاحتياجات الإنسانية بسبب تأثيرها في سبل العيش والأمن الغذائي والوصول إلى الخدمات الأساسية.
 
وطالب المتحدث السلطات الإسرائيلية باتخاذ إجراءات فورية لوقف هجمات المستوطنين وحماية الفلسطينيين من العنف.
 
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة