استشهاد الشاب الفلسطيني محمد أبو عصب متأثرا بإصابته بمخيم "بلاطة"

استُشهد الشاب الفلسطيني محمد أبو عصب، صباح اليوم السبت، من مخيم "بلاطة" بنابلس شمالي الضفة الغربية، متاثرا بجروح أصيب بها خلال اقتحام الاحتلال للمخيم يوم الأربعاء الماضي.

وكان أبو عصب أصيب بعدة رصاصات، خلال اقتحام قوات الاحتلال المخيم حيث فجرت منزل مطارد ومقرا لحركة "فتح" (كبرى فصائل منظمة التحرير) .

وقد تم نعي الشهيد أبو عصب عبر سماعات المساجد في نابلس ومخيم "بلاطة" عقب الإعلان عن استشهاده.

ووثقت مقاطع مصورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد للشهيد أبو عصب خلال مشاركته في التصدي لقوات الاحتلال.

وشهد مخيم "بلاطة" في نابلس مواجهات واشتباكات عنيفة بين مقاومين وقوات الاحتلال، خلال الأسابيع الماضية، استشهد خلالها عدد من المقاومين واعترف جيش الاحتلال بإصابة عدد من جنوده.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة