الصحة: 44 إصابة بالرصاص الحي بينها “خطيرة” و”بالغة الخطورة” في جنين

قالت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إن عدد الإصابات بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام جنين ومخيمها (شمال الضفة) ارتفع إلى 44 إصابة.

وأكدت الوزارة، في بيان مقتضب تلقته “قدس برس”، أن من بين بعض الإصابات وصفت بالخطيرة وأخرى بـ”بالغة الخطورة”، خلال عدوان الاحتلال على المدينة، فيما أشارت إلى أن عدد الشهداء – حتى اللحظة – هو 3 شهداء، ولم تعلن عن ارتقاء شهداء آخرين.

وأفاد مراسل “قدس برس” أن العملية العسكرية التي شنها الاحتلال على جنين ومخيمها، انتهت تمامًا قرابة الساعة 12:30 ظهرًا بتوقيت القدس (9:30 صباحًا بتوقيت غرينتش).

من جهتها، ناشدت طواقم مستشفى “ابن سينا” في جنين جماهير الشعب الفلسطيني بالتوجه إلى المستشفى للتبرع بالدم، “لكثرة أعداد المصابين بعدوان الاحتلال على مخيم جنين”.

في السياق، أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله والبيرة (وسط) الإضراب العام، “حدادًا على أرواح شهداء المجزرة في جنين، وتأكيدًا على وحدة الصف بمواجهة العدوان”.

كما جرى تعليق الدوام في عدد من الجامعات، مثل جامعة النجاح في نابلس (شمالًا)، وجامعة الخليل (جنوبًا)، وجامعة خضوري في طولكرم (شمالاً)، إلى جانب وقف كافة الفعاليات المتعلقة بمهرجان التسوق في نابلس والجوافة في قلقيلية (شمالًا).

بدورها، أكدت “لجنة التنسيق الفصائلي” في نابلس أن “المجزرة الاحتلالية الجديدة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين، يجب أن لا تمر مرور الكرام”، معلنة عن “الإضراب الشامل لكافة مناحي الحياة حدادا على أرواح الشهداء”.

ودعت اللجنة إلى “التصعيد على كافة نقاط التماس والمواجهة في المحافظة”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في وقت سابق اليوم الأربعاء، استشهاد ثلاثة فلسطينيين، إثر عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي على مخيم جنين، شمال الضفة الغربية.

وقالت الوزارة في تصريح مقتضب تلقته “قدس برس” إن الشهداء هم: عبدالرحمن خازم، ومحمد ألونة، وأحمد علاونة.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن أن قواته اغتالت الفلسطيني عبد الرحمن، شقيق الشهيد رعد خازم، منفذ عملية إطلاق النار الشهيرة في شارع ديزنغوف بـ”تل أبيب”، إثر اقتحامها مخيم جنين (شمال الضفة).

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،