منتدون: ملاحقة داعمي المقاومة في الأردن يصب في مصلحة الاحتلال

استنكر منتدون أردنيون "السياسات العربية الرسمية التي تساير وتجاري عمليات تجريم المقاومة الفلسطينية".

وأكدوا خلال ندوة بعمان، "للملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن" (مستقل)، أمس السبت، بعنوان: "مواجهة تجريم المقاومة"، على أن "المقاومة حق ثابت للشعوب القابعة تحت الاحتلال وخاصة الشعب الفلسطيني الذي يواجه منذ سنوات محاولات لشيطنة وتجريم مقاومته".

وفي كلمة له خلال الندوة، قال الأمين العام لحزب "الوحدة الشعبية" (أحد فصائل العمل الوطني الديمقراطي الأردني)، الدكتور سعيد ذياب، إن "مقاومة الاحتلال حق لكل الشعوب وهو ما أكدته 3 ثورات كبرى في التاريخ الحديث وهي الثورات البلشفية والأمريكية والفرنسية، كما أكدت الأمم المتحدة على حق الشعوب في تقرير المصير والدفاع عن حرياتها".

وأكد ذياب، أن "حق الشعب الفلسطيني في المقاومة هو حق ثابت وقرارات الأمم المتحدة تثبت ذلك، ولكن فكرة تجريم المقاومة وشيطنتها جاءت هي نتاج المفاهيم العنصرية التي تمثل الوجه الآخر للاستعمار الغربي".

وقال إن "تجريم المقاومة ينبثق من ذات الرؤية العنصرية التي تحاول التقليل من إنسانية العربية والفلسطيني وبالتالي محاولة سحب حق المقاومة منه وبالعكس اعتبار المقاوم مجرماً، مبيناً أن اتفاقية (وادي عربة) بين (الاردن واسرائيل)، كان أسوأ ما فيها التخلي عن جزء كبير من الأراضي لصالح الاحتلال".

وشدد على أن "ملاحقة السلطات للمقاومة وداعميها، هو مصادرة لحق الأردني في مقاومة الاحتلال على أرضي الضفة الغربية التي تم التخلي عنها في اتفاقية وادي عربة".

من جهتها، قالت الأمين العام لحزب "العمال الأردني" ( حزب سياسي أسس العام الماضي)، رلى الحروب، إن "عملية تجريم المقاومة الفلسطينية هي نتاج لما قامت به الولايات المتحدة بما يسمى الحرب على الإرهاب بعد هجمات سبتمبر، لتضع الولايات المتحدة وعدد من الدول فصائل المقاومة الفلسطينية على قوائم الارهاب".

وذكرت الحروب أن "الأمم المتحدة لم تضف المقاومة الفلسطينية على قوائمها لأن الشرعة الدولية تؤمن بحق المقاومة المسلحة للاحتلال وبهذا لم تنزلق المنظمة لما انزلقت له الدول الغربية".

وقالت الحروب إن "كل أردني يعرف أهمية استمرار المقاومة الفلسطينية لانها ضمانة بقاء الأردن وحمايته من أطماع الاحتلال الصهيوني".

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"هيئة الأسرى": الأسرى في سجن "ريمون" يتعرضون لعقوبات انتقامية مشددة
أبريل 22, 2024
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة للسلطة)، الاثنين، إن "الأسرى في سجن (ريمون) الإسرائيلي، يتعرضون لانتهاكات وعقوبات انتقامية مشددة". واستندت الهيئة في تقرير لها، إلى شهادة محاميها عند زيارته لأسير، إذ "تبين أنه تعرض للضرب الشديد على أنحاء جسده كافة، من قبل أفراد قوات (النحشون)، ما أدى لإصابته برضوض وكدمات بعد نقله من زنازين سجن
الكويت.. "مبادرون لأجل فلسطين" يكرم الوفد الطبي العائد من غزة
أبريل 22, 2024
أقام تجمع "مبادرون لأجل فلسطين" في الكويت، الإثنين، حفل تكريم في جمعية المعلمين، للوفد الطبي العائد من قطاع غزة، بحضور جمع من أفراد المجتمع الكويتي وأبناء الجالية الفلسطينية. وقال المسؤول الإعلامي للتجمع يوسف الكندري، إن "هذا الحفل جاء لتكريم مجموعة من الأطباء والجمعيات الخيرية الذين ذهبوا إلى غزة لمد يد العون والمساندة لأهل القطاع. وأوضح
مصر تطالب بتحقيق دولي بالمقابر الجماعية في قطاع غزة
أبريل 22, 2024
طالبت مصر، الاثنين، بضرورة إجراء تحقيق دولي، بعد الكشف عن مجازر ومقابر جماعية ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في ساحات مجمع ناصر الطبي بمدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إنه "يجب التدخل الفوري من قبل المجتمع الدولي لوقف الانتهاكات وإجراء التحقيقات اللازمة للمساءلة ومحاسبة مرتكبيها". وأضاف أنه
الأمم المتحدة توافق على توصيات لجنة مستقلة بشأن عمل "الأونروا"
أبريل 22, 2024
قالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن أمينها العام أنطونيو غوتيريش، يقبل بالتوصيات الواردة في تقرير قدمته لجنة مستقلة بشأن عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). وأعرب غوتيريش، عن "امتنانه للسيدة كاثرين كولونا، التي قدمت له يوم السبت تقريرها النهائي كرئيسة لمجموعة المراجعة المستقلة "للأونروا"، بعنوان "مراجعة مستقلة للآليات والإجراءات لضمان التزام الأونروا بمبدأ الحياد الإنساني".
ارتفاع عدد جثامين الشهداء المنتشلة من مجمع ناصر الطبي إلى 293
أبريل 22, 2024
كشف مكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة، الاثنين، عن انتشال جثامين 72شهيدا جديدة من مقبرة جماعية اكتشفت في مجمع ناصر الطبي بمدينة خان يونس شمالي القطاع، بعد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من هناك. وقال المكتب في بيان، إنه "جرى التعرف على جثامين 42 شهيدا، فيما لم يتم التعرف على البقية". وأضاف أن "عدد الجثامين التي
السلطة الفلسطينية تطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية
أبريل 22, 2024
أعلن المندوب الدائم للسلطة الفلسطينية لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، أنه تقدم بطلب "عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين في أقرب وقت ممكن". وقال السفير العكلوك في تصريح نقلته وكالة /وفا/ الرسمية، إن "طلب هذا الاجتماع يأتي في ضوء استمرار جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتصاعد