مركز "مدى" يدين تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين بغزة

أعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" (مستقل) عن بالغ قلقه من تصاعد الانتهاكات وعمليات التضييق الإسرائيلية التي يتعرض لها الصحافيون وحرية التعبير في قطاع غزة.

وأوضح المركز في بيان له، اليوم الإثنين، أن قوات الاحتلال تستخدم القوة المفرطة ضد الصحفيين، والتي تأتي في سياق السياسة الممنهجة التي تتبعها ضد الحريات الإعلامية والطواقم الصحفية المحلية والأجنبية العاملة في الأراضي الفلسطينية.

وأشار إلى "إصابة ثلاثة صحفيين أمس الأحد، بقنابل غاز أثناء تغطيتهم تظاهرة دعت لها القوى الوطنية والإسلامية في شارع "جكر شرقي مدينة غزة نصرة للأقصى وتنديدا باقتحامه.

وعبر المركز عن "بالغ قلقه من تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية ضد الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال الأيام الماضية".

وطالب "مؤسسات حقوق الإنسان، وخاصة العاملة في مجال الدفاع عن الصحفيين، بالتدخل بشكل حقيقي والضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية، وعدم استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين العزل، ومن ضمنهم الصحفيين".

ودعا إلى الضغط على سلطات الاحتلال لاحترام المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بشكل خاص، والتي تكفل حرية الرأي والتعبير.

وأصيب مصوران صحفيان، أمس الأحد، جراء قمع جيش الاحتلال فعاليات احتجاجية نظمها الشباب الثائر قرب السياج الأمني شمال وجنوب قطاع غزة، نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة