“حماس”: الأمة شريكة في مشروع تحرير الأرض الفلسطينية

في ذكرى استشهاد عز الدين القسام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن طريق المقاومة هو السبيل لدحر الاحتلال، وأن الأمة ومكوّناتها شريكة في مشروع تحرير الأرض الفلسطينية.

وقالت الحركة في بيان صحفي اليوم الأحد، بالذكرى الـ87 لاستشهاد الشيخ عز الدين القسّام، إن استشهاد ابن مدينة جبلة السورية على أرض فلسطين، “ليؤكّد أن طريق المقاومة هو السبيل لدحر الاحتلال، وأن قضية فلسطين هي قضية الأمَّة قاطبة، وأنَّها بكل مكوّناتها شريكة في مشروع تحرير الأرض الفلسطينية، وتطهيرها من دنس الاحتلال”.

وأضافت أن استشهاد القسام كان “إيذاناً باندلاع الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936، وكانت سيرته ومسيرته، وعبارته (وإنه لجهاد، نصرٌ أو استشهاد) ملهمة لكل الأجيال في فلسطين وخارجها؛ للذّود عن حياض فلسطين والدفاع عنها”.

وعبّرت “حماس” عن فخرها واعتزازها بأن “تحمل كتائبنا المظفّرة ومقاومتنا الباسلة اسمَ الشهيد البطل عزّ الدين القسّام، عنواناً جامعاً لمواجهة الاحتلال، حتى تحرير الأرض والأسرى والمسرى”.

ودعت الحركة “جماهير شعبنا إلى مواصلة ملاحم البطولة والفداء في مواجهة الاحتلال، وإفشال مخططاته في العدوان والحصار والتهويد والاستيطان”، كما دعت “أمتنا العربية والإسلامية، قادة وشعوباً وأحرار العالم، إلى دعم صمود شعبنا ونضاله المشروع في تحرير أرضه، وتحقيق العودة إليها”.

وتصادف اليوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر، الذكرى الـ87 لاستشهاد الشيخ عز الدين القسام (1883-1935)، الذي ارتقى في مواجهة مع الجيش الإنجليزي في خربة “الشيخ زيد” بين جنين ويعبد، شمال الضفة الغربية، مع رفيقيه الشيخ يوسف الزيباوي، والشيخ عطفة حنفي المصري، وقد دفنوا ثلاثتهم في مقبرة بلد الشيخ في حيفا، شمال فلسطين المحتلة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في “بيت دجن”
ديسمبر 9, 2022
أصيب طفل فلسطيني بالرصاص، وآخرون بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع الجيش الإسرائيلي مسيرة مناهضة للاستيطان في قرية “بيت دجن” شرق مدينة نابلس (شمال الضفة). وأفادت مصادر طبية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و10 مواطنين بالاختناق جراء
65 ألفاً يشهدون صلاة الجمعة في “الأقصى”
ديسمبر 9, 2022
أدى 65 ألف شخص صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشددة، وفق تقديرات دائرة الأوقاف في القدس المحتلة. وقال مراسل “قدس برس” إن أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة. وأفاد بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع
الأردن: اقتحامات المدن الفلسطينية تدفع باتجاه تصعيد خطير
ديسمبر 9, 2022
حذر الأردن من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية، والاعتداءات المتكررة عليها، وآخرها العدوان على مدينة جنين فجر الخميس، مندداً بـ”حملة التصعيد العسكرية الإسرائيلية التي تنذر بتفجر دوامة جديدة من العنف، والتي سيدفع الجميع ثمنها”. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سنان المجالي، في بيان صحفي اطلعت عليه “قدس برس”، إن “العنف لن يولد إلا
مئات الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد الريماوي وسط الضفة
ديسمبر 9, 2022
شيع مئات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، جثمان الفتى الشهيد ضياء الريماوي (16 عاماً) الذي قُتل برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس. وانطلق موكب تشييع جثمان الشهيد من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله (وسط الضفة) إلى منزل عائلته في بلدة “بيت ريما” شمال غرب المدينة. وأطلق المشيعون هتافات منددة بانتهاكات الاحتلال، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل.
خروقات إسرائيلية للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية
ديسمبر 9, 2022
أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، أن طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق مزارع شبعا المحتلة، ونفذت طلعات استكشافية فوق منطقة حاصبيا، وصولا حتى سماء جبل برغز ومجرى الليطاني في البقاع الغربي. وأضاف في بيان، أن ثلاثة زوارق حربية تابعة لجيش الاحتلال “خرقت المياه الإقليمية اللبنانية تباعاً قبالة رأس الناقورة”. وتابع:
الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين في بحر شمال غزة
ديسمبر 9, 2022
أطلقت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة والغاز السام، باتجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر شمال قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال المتمركزين فوق الزوارق الحربية الجاثمة داخل بحر محافظة شمال قطاع غزة، أطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة وكذلك الغاز المسيل للدموع تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر منطقتي الواحة والسودانية،