نقابة الصحفيين المصريين تعلن دعمها لحق الفلسطينيين بالرد على جرائم الاحتلال

أعلنت نقابة الصحفيين المصريين، دعمها الكامل "لحق الشعب الفلسطيني في المقاومة والرد على جرائم الكيان الصهيوني المتكررة بكل الوسائل المشروعة التي كفلتها المواثيق والمعاهدات الدولية".

ووجهت نقابة الصحفيين المصريين، في بيان نشرته اليوم السبت على موقعها الرسمي، "التحية والتقدير للمقاومة الفلسطينية التي شنت فجر اليوم عملية (طوفان الأقصى)، والتي جاءت بالتزامن مع احتفالات العرب بالذكرى الـ 50 لانتصارات أكتوبر المجيدة (حرب العاشر من رمضان 1973) وهي العملية النوعية الأكبر والأولى من نوعها للمقاومة داخل الكيان".

ونعت النقابة المصرية "الشهداء والمصابون الأحرار الذين سقطوا خلال العملية"، مؤكدة على "فشل سياسات العدو في قمع الشعب الفلسطيني من خلال الاقتحامات المتكررة للمتطرفين الصهاينة للأماكن المقدسة في حماية جيش الاحتلال".

وأدانت "الغارات التي شنتها قوات طيران العدو الصهيوني، وأدت إلى هدم عشرات المنازل في قطاع غزة واستشهاد أعداد كبيرة من الفلسطينيين".

وشددت النقابة على أن "الشعب الفلسطيني الذي تحمَّل جرائم الاحتلال لعقود طويلة من حقه أن يقاوم ويرد بكل ما يملكه من أدوات".

وطالبت "الأنظمة العربية والمنظمات الإقليمية والدولية بسرعة التحرك لحماية الشعب الفلسطيني الأعزل والذي توعدته آلة الحرب الصهيونية بالانتقام على محاولته الدفاع عن أرضه ومقدساته".

وأكدت نقابة الصحفيين المصريين، على ما وصفته بـ "موقفها الثابت من الانحياز إلى الحقوق الفلسطينية في مواجهة الإجرام الصهيوني... وأن دعمها وانحيازها للمقاومة هو دعم للحقوق الفلسطينية المشروعة" بحسب البيان.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية، اليوم السبت، عملية "طوفان الأقصى" انتقاما لانتهاكات الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى، والانتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين، وأسفرت تلك العملية بحسب إحصاءات قابلة للزيادة، عن سقوط 100 قتيل إسرائيلي، وإصابة أكثر من 800 شخص آخر بجروح.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأسير عبد الرحمن اشتية.. نموذج حي على وقائع التعذيب والإجرام
يونيو 21, 2024
تواصل سلطات الاحتلال وإدارة السجون في المعتقلات كافة، ممارساتها الإجرامية وتصرفاتها العنصرية بحق الأسرى، وتتعمد الاستفراد بهم وإضرارهم جسديا ونفسيا، مستغلة الصمت الدولي والعربي والحقوقي إزاء ما يجري من جرائم في السجون وخارجها، وتحديدا في قطاع غزة. ويعد الأسير عبد الرحمن نصوح شتية، من بلدة سالم قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، نموذجا حيا على
البرلمان العربي يرحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحب البرلمان العربي، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة ذات سيادة. واعتبر البرلمان العربي في بيان، أن ذلك يعد "انتصارا جديدا للقضية والدبلوماسية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة". وأكد أن هذا الاعتراف "خطوة هامة في الاتجاه الصحيح نحو اعتراف العديد من دول العالم بدولة فلسطين، دعمًا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني،
وزير خارجية الأردن: أرمينيا وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام
يونيو 21, 2024
قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الجمعة، إن أرمينيا "وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام باعترافها بالدولة الفلسطينية". وأضاف الصفدي خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان، أنه "لن يتحقق السلام العادل والشامل من دون أن تتجسد الدولة الفلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين". وأكد "تثمين الأردن الكبير لقرار
"أونروا": 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل
يونيو 21, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الجمعة، إن أكثر من 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل بشكل كبير، لتتمكن من العمل مجددا. وأضافت (أونروا) في منشور عبر حسابها على منصة "إكس"، أنه "تحتاج أكثر من 76% من المدارس إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير في غزة، كي
الأردن يرحب بقرار أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحّب الأردن، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، باعتباره "خطوة مهمة تعكس امتثال أرمينيا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة". ‏وأكدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، "تثمين الأردن العالي للقرار الذي اتخذته أرمينيا، ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967". وجددت الخارجية
قطر: نواصل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار في غزة
يونيو 21, 2024
أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، أن بلاده تواصل جهود الوساطة التي تبذلها بهدف "ردم الهوة بين (إسرائيل) وحركة حماس، والتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة". وقال آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي في مدريد مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريز: "واصلنا جهودنا في إطار الوساطة دون توقف