"الداخلية": القصف لا يتوقف على غزة ولا يوجد مناطق آمنة

قال الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم لانه لا يوجد في قطاع غزة أي مكان آمن في ظل مواصلة قصف طائرات الاحتلال وعدوانها على المدنيين في قطاع غزة لليوم التاسع على التوالي.

وقال البزم في مؤتمر صحفي عقده بغزة اليوم الأحد، إن "الاحتلال الإسرائيلي يرتكب المجازر على مرأى من العالم أجمع دون أن يحرك ساكنا".

وأضاف بأنه لا يزال هناك "الكثير من الشهداء والأحياء تحت الأنقاض بسبب تواصل القصف الإسرائيلي على مساكن المدنيين في غزة في ظل قصف متواصل لا يتوقف".

وحيا البزم "أهالي شمال غزة ورفح الذين رفضوا الخروج من مناطقهم رغم تهديدات الاحتلال بقصفها، داعيا الفلسطينيين للثبات والبقاء صامدين في منازلهم ".

وقال بأن وزارة الداخلية "تكثف وجودها لتقديم الخدمات للمواطنين الفلسطينيين تحت القصف الإسرائيلي". 

‏وأشار إلى أن "طائرات الاحتلال قصفت مقرات شرطة جباليا وبيت لاهيا بعد تدمير معظم مراكز الشرطة في غزة".

‏وشدد على أن الاحتلال "يضرب بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين الدولية ويواصل عدوانه وجرائمه بغزة، والتي تشمل قطع الكهرباء والماء".

ووجه المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة التحية لكافة مستشفيات القطاع عامة وخص بالذكر التي رفضت تهديدات الاحتلال بإخلائها.

وختم مؤتمره الصحي بتقديم الشكر للمستشفى الميداني الأردني الذي قرر البقاء بغزة وتقديم الخدمات الطبية للفلسطينيين.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة