قوات الاحتلال تقتل صحفيا وتصيب آخر جنوب لبنان

أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، مقتل شخص وإصابة آخر بـ"استهداف إسرائيلي" لفريق إعلامي من 7 أشخاص مقابل موقع "العباد" الإسرائيلي في بلدة (حولا) الحدودية جنوب لبنان.

وأوضح الجيش في بيان أن "الاستهداف حدث أثناء قيام فريق إعلامي من 7 أشخاص بالتغطية الإعلامية قرب موقع العبّاد التابع للعدو الإسرائيلي في خراج بلدة حولا".

ولفت إلى أن القوات الإسرائيلية "استهدفت الفريق الإعلامي بأسلحة رشاشة ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة آخر".

ولفت أن دورية من الجيش اللبناني بالتنسيق مع قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان "عملت على نقل الشهيد والمصاب إلى أحد المستشفيات، ونقل سائر أعضاء الفريق إلى مكان آمن".

من جهته، أدان حزب الله في بيان، "الاعتداء" على المدنيين والصحافيين، مشيرا إلى أن "الاعتداء على أمن بلدنا لن يمر دون رد أو عقاب".

وكان الناطق الرسمي باسم "يونيفيل" أندريا تيننتي، قال مساء الخميس، إن "القوات المسلحة اللبنانية طلبت هذا المساء من اليونيفيل مساعدة 7 أفراد علقوا بالقرب من الخط الأزرق خلال تبادل إطلاق نار كثيف عبر الخط الحدودي".

وأشار في بيان، إلى أن "اليونيفيل اتصلت بالجيش الإسرائيلي وحثته على وقف إطلاق النار لتسهيل عملية الإنقاذ"، مضيفا أن "الجيش الإسرائيلي أوقف إطلاق النار، ما أتاح للجيش اللبناني إخراج الأفراد بنجاح من المنطقة".

وختم المتحدث الأممي بقوله: "للأسف، فإن أحد الأشخاص فقد حياته خلال هذا الحادث وتم إنقاذ الآخرين بنجاح".

ومنذ اندلاع مواجهات عملية "طوفان الأقصى" في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، تشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل اشتباكات وقصفا متبادلا بين مقاتلين من "حزب الله" والجيش الإسرائيلي، تسبب في استشهاد عدد من عناصر حزب الله ومقتل العديد من جنود الاحتلال.

وفي 13 أكتوبر الجاري، قتل جيش الاحتلال إسرائيلي المصور في وكالة رويترز عصام عبد الله وأصيب 6 صحفيين يعملون في قناة الجزيرة القطرية ووكالة الصحافة الفرنسية ووكالات أجنبية أخرى أثناء تغطية الاشتباكات المندلعة عند الحدود.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال