5 آلاف حامل في غزة ينتظرن مواليدهن هذا الشهر بلا مشافي لاستقبالهن

باتت الأجنة في أرحام الأمهات بقطاع غزة هدفا لدولة الاحتلال، إذ تسبب القصف الإسرائيلي العشوائي لمناطق مختلفة من القطاع، بفقدان النساء الحوامل لأجنتهن، بعد أن استشهد عدد كبير منهن، وتعرضن أخريات للإجهاض منذ بدء الاحتلال لعدوانه على القطاع في 7 تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

آلاف الحوامل فقدن أجنتهن
وقدّر صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين، عدد النساء الحوامل في قطاع غزة بـ50 ألفا، منهم 5 آلاف حامل من المتوقع أن يضعن حملهن خلال الشهر الجاري.

ونظرا للأعداد الكبيرة من الشهداء والإصابات التي تفوق قدرة الجهاز الصحي على استيعابها، اضطرت طواقم وزارة الصحة في غزة لإغلاق جزئي لأقسام الولادة المشافي، وتحويلها لأقسام للاستقبال والطوارئ وغرفا للعمليات لمعالجة المصابين.

وتقول نسرين سلام (29 عاما) وهي سيدة التقاها مراسل "قدس برس" في مركز إيواء مدرسة "العروبة" التابعة لوكالة "أونروا" بمخيم النصيرات جنوب مدينة غزة، إنها "دخلت شهرها التاسع يوم 10 من الشهر الجاري "وقد حدد الأطباء موعد ولادتي في الثلث الأخير من ذات الشهر، إلا أن قصف الاحتلال للحي الذي أسكنه في مخيم جباليا شمال القطاع دفعني لإخلاء منزلي هروبا من القصف".

وتضيف "أثناء عملية الإخلاء اندفعت بشكل عنيف على درج المنزل، وما هي إلا دقائق معدودة، حتى شعرت بنزيف حاد وآلام في منطقة أسفل البطن، وأيقنت حينها أنني فقدت جنيني الذي كان على وشك أن أضعه مولودا خلال أيام قليلة".

وتعتبر نسرين واحدة من آلاف القصص لنساء غزة اللواتي فقدن أرواحهن أو أجنتهن منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع، جراء تعرضهن للقصف ما أدى إلى استشهادهن أو تعرضهن لإصابات بالغة فقدوا على إثرها أجنتهم.

تشوهات الأجنة
وأكد عدد من الأطباء في أقسام الولادة داخل ما تبقى من مشافي غزة لـ"قدس برس" أن "الاحتلال ألقى قنابل محرمة دوليا أهمها قنابل الفسفور الأبيض، التي تتسبب عند انفجارها بانبعاثات غازات سامة تؤدي عند استنشاقها لتشوهات في الأجنة واضطرابات في الجهاز العصبي للنساء الحوامل، ما يتسبب بإجهاض مبكر أو نزول الجنين مشوها، فمثلا وجدنا في بعض عمليات الولادة التي أجريناها أطفالا خدج بلا رئتين مكتملتين أو بأطرافِ سفلية مشوهة".

وأوضح عدد من أفراد الكادر الطبي، أن "نحو ثلث النساء اللواتي استشهدن في غزة، هم من النساء الحوامل، بعضهن في مراحل متقدمة من الحمل تخطين الشهر السابع والثامن وأخريات دخلن الشهر التاسع من الحمل".

حتى المشافي لم تعد آمنة
ونظرا لحالة الطوارئ التي يمر بها قطاع غزة، فقد أغلقت "أونروا" العيادات الطبية التابعة لها، وحولتها لمراكز لإيواء النازحين، ومن ثم لم يعد بمقدور العديد من النساء الحوامل الحصول على المتابعة الدورية أو الحصول على الأدوية الخاصة بتثبيت الحمل.

أما المشافي التي تضم أقسام الولادة لم تعد آمنة، بعد أن بات الاحتلال يلجأ إلى سياسة قصف المراكز الصحية كما حدث مع مجزرة مستشفى المعمداني الذي قصفه الاحتلال دون سابق إنذار، الأمر الذ تسبب باستشهاد ما يزيد عن 500 شهيد وشهيدة جلهم من النازحين الذين لاذوا للاحتماء بالمشفى هروبا من القصف الإسرائيلي.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، في أحدث إحصائية لها، عن ارتفاع عدد الشهداء إلى ما يزيد عن 4385، منذ بداية العدوان، 70 بالمئة منهم من الأطفال والنساء والمسنين، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 14 ألف فلسطيني بجروح.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي "تمنع بشكل منهجي الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون للمساعدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون". وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس لايركه، إنه "أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات لإجلاء المرضى والجرحى وتوصيل مساعدات في</div>
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">وسع جيش الاحتلال رقعة قصفه للأراضي اللبنانية، خلال الأيام القليلة الماضية، مايعني بحسب محللين التقهم "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تصاعدا في حالة التوتر الأمني، وتصعيدا بات واضحاً وجلياً على أرض الواقع". حيث أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل</div>
إنزال جوي أردني مصري إماراتي فرنسي للمساعدات على غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، الثلاثاء، عن "تنفيذ 3 طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني إلى جانب 3 طائرات فرنسية وإماراتية ومصرية، إنزالا جويا لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية إلى أهالي قطاع غزة". وقالت القوات المسلحة في بيان، إن "الملك عبد الله الثاني شارك في عمليات الإنزال الجو، تأكيدا لاستمرار الأردن في الوقوف إلى جانب</div>
"الأونروا": التعليم حق آخر حُرم منه أطفال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الثلاثاء، إن "التعليم حق آخر حرم منه أطفال غزة". وأضافت "الأونروا" في بيان لها، أنه "منذ بداية الحرب تعرضت 84 مدرسة تابعة للأونروا للقصف المباشر أو لأضرار في مختلف أنحاء قطاع غزة". وأوضحت أنه "لا يوجد مكان آمن، حتى داخل ملاجئ الأمم المتحدة، وأن وقف إطلاق النار هو</div>
مراسلنا: شهداء وجرحى باستهداف الاحتلال تجمعا جنوب قطاع غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أفاد مراسلنا بسقوط شهداء وجرحى في قصف شنه الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، استهدف تجمعا للنازحين في القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر الماضي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها،</div>
نشطاء يدعون لـ "إضراب شامل" من أجل غزة الخميس المقبل
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">دعا نشطاء عرّفوا أنفسهم بأنهم "شباب من أجل غزة"، إلى إضراب عربي شامل يوم الخميس المقبل (29 شباط/فبراير الجاري).   وقال "شباب من أجل غزة" في دعوتهم التي أطلقوها عبر حسابهم في منصة "فيسبوك"، إن "غزة تموت جوعا، فلنضغط على حكوماتنا لتوقف الحرب وتكسر الحصار".   وأكدوا أن "يكون يوم الخميس القادم، يوماً لا نتوقف</div>