استشهاد 6 فلسطينيين برصاص وصواريخ الاحتلال في جنين وقلقيلية وقلنديا

استشهد ستة فلسطينيين، وأصيب عشرات آخرون، فجر وصباح اليوم الأربعاء، بصواريخ ورصاص الاحتلال في جنين وقلقيلة ومخيم قلنديا شمال القدس.

وأعلنت وزارة الصحة، ارتقاء ستة مواطنين فلسطينيين فجر وصباح اليوم أربعة منهم استشهدوا  في جنين وشهيد خامس ارتقى في قلقيلية، وسادس في مخيم قلنديا.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال، ترافقها جرافتان عسكريتان، اقتحمت بلدة "برقين، ووادي برقين، ومنطقة الهدف)، قرب المخيم، ونشرت قناصتها على أسطح عدد من المنازل والبنايات، قبل أن تطلق طائرة احتلالية صاروخين على الأقل صوب مجموعة من الفلسطينيين في محيط مقبرة مخيم شهداء جنين، ما أدى لاستشهاد الشبان: محمد قدري الصباح، ومحمود الفايد، ومحمود أبو قطنة، عيد مرعي، إضافة لإصابة آخرين، جرى نقلهم إلى مستشفيات مدينة جنين.

وأشارت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أعاقت وصول مركبات الإسعاف إلى المصابين، وأطلقت الرصاص صوب كل من اقترب منهم، مشيرة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عدة أحياء في مدينة جنين، تزامنا مع اقتحام الاحتلال.

وفي مدينة قلقيلية، استشهد الشاب حمزة صايل طه (19 عاما)، برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها المدينة.

وقالت مصادر طبية في مستشفى درويش نزال الحكومي بالمدينة، إن الشاب طه،  أصيب بالرصاص في صدره ما ادى لاستشهاده.

وفي وقت لاحق من صباح اليوم، اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية وصول شهيد من قلنديا إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، مصاباً برصاص الاحتلال في الرأس والصدر.

ونعت مساجد مخيم قلنديا الشهيد أحمد غالب مطير الذي ارتقى بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال في المخيم.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت المخيم ودهمت العديد من المنازل.

وبارتقاء الشهداء الستة، يرتفع الى 104 شهداء في الضفة الغربية منذ السابع من اكتوبر ، بينهم شهيدان داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتتزامن جرائم الاحتلال بالضفة؛ مع عدوان مستمر يشنه جيش الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ19 على التوالي على قطاع غزة، حيث تستهدف طائرات الاحتلال البنايات السكنية وتدمرها على رؤوس ساكنيها، ما أدى إلى استشهاد ما يزيد عن 5791 شهيدا فلسطينيا، بينهم 2360 طفلا و1292 سيدة و295 مسنا، وأصابت 16297 شخصا، بحسب وزارة الصحة في القطاع. كما يوجد عدد غير محدد من المفقودين تحت الأنقاض.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة
مواضيع ذات صلة
"أونروا": الآلاف ينزحون من خان يونس وسط قصف "إسرائيلي" متواصل
يوليو 22, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إنّ "آلاف العائلات في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة تنزح من الهجمات العسكرية (الإسرائيلية)". وأضافت في منشور على حسابها عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا) اليوم الإثنين، أن "العائلات في خان يونس تلقت مجدداً أوامر الإخلاء من (السلطات الإسرائيلية)، واضطرت إلى حزم ما تبقى من ممتلكاتها
الرئيس الكولومبي: يجب ألا ننسى "الإبادة الجماعية" بحق أطفال غزة
يوليو 22, 2024
قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، "يجب ألا تنسى الإنسانية الأطفال الذين عانوا من الإبادة الجماعية في غزة". وأوضح عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا)، اليوم الإثنين، أنه "إذا تجاهلنا هذه الجريمة ضد الإنسانية، فسيكون أطفالنا هم من سيتم قصفهم". يذكر أن بيترو انتقد مرارا حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، كان آخرها حين
الأردن: "إسرائيل" تحاول قتل "أونروا" واغتيالها سياسيا
يوليو 22, 2024
أدانت وزارة الخارجية الأردنية، الاثنين، قرار كنيست الاحتلال الإسرائيلي، المتضمن "تصنيف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) منظمة إرهابية". وقالت الوزارة في بيان تلقته "قدس برس"، إن ذلك يعد "محاولة لقتل الوكالة واغتيالها سياسيا، واستهداف رمزيتها التي تؤكد حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض وفق القانون الدولي". ‏وأضافت أن "الادعاءات والإجراءات الإسرائيلية المتواصلة
"المنبر الديمقراطي الكويتي" يحيي المقاومة باليمن ولبنان لإسنادها غزة
يوليو 22, 2024
قال المنبر الديمقراطي الكويتي (ليبرالي)، اليوم الإثنين، إن "العدوان الصهيوني السافر الذي طال اليمن كما طال لبنان في اليوم ذاته، ليس إلا استمرارا لمسلسل الجرائم التي ترتكب طوال العشرة شهور الماضية". وأضاف في بيان، تلقته "قدس برس"، أن "الانتهاكات التي يمارسها الكيان الصهيوني ليست إلا انعكاسا علي الانتهاك المرتبط بوجوده، والذي طال أمده نتيجة دعم
"الجهاد الإسلامي": تصنيف "أونروا" منظمة "إرهابية" يهدف إلى تجويع اللاجئين الفلسطينيين
يوليو 22, 2024
قالت حركة "الجهاد الإسلامي"، إن "مصادقة كنيست الاحتلال، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يعتبر وكالة الأونروا منظمة إرهابية، يُنذر بأن الكيان المجرم يعدّ لشن حرب تجويع تطال اللاجئين الفلسطينيين، ليس في قطاع غزة فحسب، بل وفي مخيمات الضفة المحتلة والقدس كذلك". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الإثنين، "إننا نرى في هذا القرار
"الأورومتوسطي": "الجنائية الدولية" الجهة الوحيدة القادرة على وضع حد لـ"إسرائيل"
يوليو 22, 2024
طالب المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الاثنين، المحكمة الجنائية الدولية، بإصدار مذكرات توقيف بحق المسؤولين في "إسرائيل" عن الجرائم المرتكبة في قطاع غزة. وقال مدير المكتب الإقليمي للمرصد محمد المغلط في بيان، إن "الجنائية الدولية الجهة الوحيدة التي تستطيع وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في غزة". ودعا المغلط، إلى "محاسبة الدول الشريكة لإسرائيل في