سياسيون: استمرار الشراكة مع الاحتلال تنهي أي تقارب فلسطيني داخلي

خلال ندوة سياسية تركيا

أكد عدد من القادة السياسيين الفلسطينيين على أن الشراكة مع الاحتلال الإسرائيلي، تمنع أي تقارب فلسطيني داخلي، بعد أسابيع من مؤتمر "لم الشمل" الذي رعته دولة الجزائر، في 12 تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وقال عضو قيادة إقليم الخارج في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" علي بركة، إن الحوار الذي رعته الجزائر؛ فرصة تاريخية يجب استثمارها، لتحقيق المصالحة الفلسطينية.
وأشار بركة خلال ندوة سياسية نظمها فلسطينيو تركيا، اليوم السبت، بعنوان "دور إعلان الجزائر في النهوض بالمشروع الوطني الفلسطيني" إلى أن هناك عدة ظروف مواتية لإنجاح إعلان الجزائر وإنهاء الانقسام.

وأوضح أن انشغال الولايات المتحدة الأمريكية بالحرب الأوكرانية، "ستريح الجميع من الضغوط التي كانت تمارسها لإفشال المصالحة".

ونوه إلى أن الجزائر دولة لا تخضع لهيمنة السياسة الامريكية، وهو عامل إيجابي في إنجاح المبادرة التي أطلقتها.

وشدد على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني، واستنهاض المشروع الوطني، وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية بكل مؤسساتها.

بدوره، قال رئيس الدائرة السياسية في حركة "الجهاد الإسلامي" محمد الهندي، إن الجزائر كانت على تواصل دائم مع كل الدول المعنية بملف المصالحة، وخاصة مصر.

وأكد الهندي أن الانقسام "كان نتيجة لاتفاق أوسلو وليس صراعا على السلطة، وليس انقساما بين غزة والضفة" مشددا على "ضرورة وضع حد للانقسام بعد أكثر من 30 سنة، والتوافق على برنامج سياسي واحد؛ برؤية سياسية مشتركة".

وحذر من أن "الإبقاء على حالة الشراكة مع الاحتلال سيفشل أي محاولة للمصالحة كما حصل في كل المحاولات السابقة" مطالبا بضرورة مغادرة الشراكة مع الاحتلال، والتي تعتبر الأساس لبناء وحدة وطنية حقيقية.

وأضاف: أن رئيس حكومة الاحتلال المكلف بنيامين نتنياهو يدعم هذه الشراكة، واستطاع خلال السنوات الماضية، عقد تحالفات في المنطقة ونجح في إبرام ما يسمى "باتفاقية أبراهام".

وأوضح الهندي أنه ومع انحياز إسرائيل لليمين الأكثر تطرفا، فإن "الصهيونية الدينية" لديها رؤية تقوم على عدم وجود شريك فلسطيني.

وتساءل إن كانت دول المنطقة تتحمل أي تغيير في السياسة الإسرائيلية، بمن في ذلك الدول المطبعة مع الاحتلال "كالأردن مثلا، كيف سيكون موقفها حال نفذ الاحتلال سياسة التقسيم المكاني للمسجد الأقصى المبارك".

بدوره قال عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني "فتح" أسامة القواسمي، إن مسؤولية فشل محاولات الانقسام السابقة تقع على الكل الفلسطيني، مشددا على "ضرورة استمرار العمل المقاوم على الأرض".

وقال القواسمي علينا أن نحترم الجزائر، وذلك بإنجاح هذا الإعلان من خلال إنهاء حالة الانقسام، مشدداً على ضرورة تكريس الوحدة في الخطاب الإعلامي.

وأضاف، الانقسام ليس انقساما سياسيا فقط، وإنما هو انقسام جغرافي، والاحتلال يسعى لاستمرار حالة التباعد الجغرافي بين غزة والضفة.

وحذر القواسمي بأن الجيل القادم لن يرحم "فتح" أو "حماس"، في حال استمرار حالة الانقسام، مطالبا باحترام ما تم التوقيع عليه في الجزائر، وتحويله إلى برنامج عمل يومي.

ووقعت الفصائل الفلسطينية، في 14 تشرين أول/أكتوبر الماضي على “إعلان الجزائر” لتحقيق الوحدة الوطنية، بمشاركة 14 فصيلاً فلسطينياً، برعاية جزائرية.

وأكد “إعلان الجزائر” في بنوده على “أهمية الوحدة الوطنية كأساس للصمود والتصدي ومقاومة الاحتلال؛ لتحقيق الأهداف المشروعة، وتعزيز وتطوير دور منظمة التحرير الفلسطينية، وتفعيل مؤسساتها بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية”.

كما دعا لانتخاب “مجلس وطني فلسطيني في الداخل والخارج حيث ما أمكن، بنظام التمثيل النسبي الكامل، وفق الصيغة المتفق عليها”.

وطالب بـ”الإسراع بإجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية في قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس عاصمة الدولة الفلسطينية".

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الاحتلال يصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية في القدس
فبراير 2, 2023
صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على إيداع خطتين استيطانيتين جنوب القدس المحتلة، تشمل حي الثوري، وأجزاء من أراضي جبل المكبر وصور باهر، وفي مستوطنتي "كريات يوفيل" و"أرنونا"، بإجمالي يصل إلى 1200 وحدة استيطانية. ووفق الخطة الإسرائيلية، فإنها تستهدف "شارع القدس الثوري-أبو طور، 1070 وحدة استيطانية، ستجمع بين المناطق التجارية والتوظيف والمباني العامة، فيما تشمل عند تقاطع
توجه إسرائيلي لمنح آلاف المستوطنين رخص سلاح
فبراير 2, 2023
قال موقع /0404/ العبري، إن وزير أمن الاحتلال المتطرف إيتمار بن غفير، أقر سلسلة خطوات تهدف إلى "تسريع منح رخص السلاح لعشرات آلاف المستوطنين". وبيّن الموقع المقرب من جيش الاحتلال، أن "الهدف في هذه المرحلة منح سبع عشر ألف رخصة سلاح، وذلك ضمن الطلبات التي قُدمت العام الماضي لهذه الغاية". وزعم بن غفير أن وجود
مقترح إسرائيلي لوقف اعتماد الدرجات العلمية لطلبة فلسطينيي الداخل
فبراير 1, 2023
من المتوقع أن يناقش مجلس الوزراء السياسي والأمني ​​الإسرائيلي المصغر "الكابينيت"، اقتراحا مقدماً من أحد الوزراء لرفض الاعتراف بالدرجات الأكاديمية لطلبة فلسطينيي الداخل. وكشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية /كان/ أن "وزير الزراعة آفي ديختر قدم المقترح، والذي بموجبه يوقف الاحتلال الاعتراف بالدرجات الأكاديمية التي يحصل عليها فلسطينيون من الداخل الفلسطيني المحتل في المؤسسات التعليمية الفلسطينية".
"الكنيست" يصادق على قانون تهجير أسرى القدس والداخل المحتل
يناير 30, 2023
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن برلمان الاحتلال "الكنيست"، صادق اليوم الإثنين، بالقراءة الأولى على قانون يحرم أسرى الداخل المحتل عام 48 والقدس من الجنسية أو الإقامة. وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية على موقعها: إن "مشروع القانون ينص على أن وزير الداخلية سوف يسحب الجنسية الإسرائيلية أو الإقامة من الأسير الذي أدين بتنفيذ عمليات ضد أهداف
الاحتلال يعتقل عائلة منفذ عملية سلوان
يناير 28, 2023
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، عائلة منفذ عملية سلوان، جنوب المسجد الاقصى المبارك. وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل عائلة الطفل محمد عليوات (13 عاما)، الذي تتهمه بتنفيذ عملية إطلاق نار في بلدة سلوان، واعتقلت والده، ووالدته، وشقيقه. وأضافت أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت خلال مواجهات اندلعت في البلدة، عقب
إعلام عبري: زيادة هائلة في اتصالات الإسرائيليين طلبا للدعم النفسي
يناير 28, 2023
أفادت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، أن "هناك زيادة في عدد المكالمات التي وردت على خط الدعم النفسي للإسرائيليين، في أعقاب عملية أمس"، بمدينة القدس المحتلة. ونقل موقع /واي نت/ العبري، عن المسؤولة في الدعم النفسي الإسرائيلي، ميخال ليف آري، أن "هناك زيادة هائلة في الاتصالات التي ترد بعد هجوم أمس". وأشارت إلى أنّ "غالبية