مستشفى إسرائيلي يفصل طبيبا لتقديمه حلوى لطفل مصاب برصاص الاحتلال

فصلت إدارة مستشفى إسرائيلي طبيبا فلسطينيا، اليوم الأحد، بسبب تقديمه الحلوى لطفل تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذه عملية طعن في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وأفادت مصادر محلية أن "مستشفى هداسا بالقدس، فصل الطبيب أحمد محاجنة، اختصاصي جراحة القلب والرئتين، من مدينة أم الفحم المحتلة عام 48، بسبب تقديمه الحلوى للطفل المصاب أحمد أبو قطيش".

 ويرقد الطفل أبو قطيش (16 عاما) في مستشفى "هداسا" منذ ما يزيد عن شهر، عقب إطلاق شرطة الاحتلال النار عليه وسط ملاعب الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، وذلك أثناء وجود عشرات الأطفال برفقته في الملعب، بزعم نيته تنفيذ عملية طعن.

واعتبر حقوقيون في تصريحات صحفية أن "مستشفى هداسا، نموذج لعنصرية دولة الاحتلال، تجاه كل ما هو عربي وفلسطيني، وأن التحريض من قبل الإعلام الإسرائيلي كان له الحصة الأكبر في قرار الفصل".

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة