الأردن .. مشاركة حاشدة في عرس الشهيد العاروري في مقر "العمل الإسلامي"

شاركت شخصيات سياسية ووطنية وحزبية، وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين في الأردن في حفل استقبال المهنئين باستشهاد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ صالح العاروري، الذي اغتاله الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الثلاثاء مع 6 من قيادات وكوادر "حماس" في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأكد المتحدثون في الفعالية التي أقيمت في مقر حزب "جبهة العمل الإسلامي" في العاصمة عمّان، على "مآثر الشهيد العاروري، وما كان يمثله من عنوان للمقاومة، ومساعيه في وحدة الصف الفلسطيني ووحدة الساحات في مواجهة العدو الصهيوني".

وأشار المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين، عبد الحميد الذنيبات في كلمة له إلى "مآثر الشهيد العاروري، الذي التحق بقافلة من الشهداء الذين سبقوه في مسيرة الجهاد والنضال من قادة العمل الفلسطيني والمقاومة، فيما لا يزال أبناء الشعب الفلسطيني يسطرون ملاحم البطولة والتضحية في طريق المقاومة والتحرير".

 وأضاف الذنيبات "نودع اليوم قائد وقامة وطنية إسلامية عروبية قضى حياته مجاهدا على درب تحرير القدس وفلسطين بعد أن فشل العدو الصهيوني في غزة، وبعد أن بان جبنه للناس أجمعين وباتت فرقه تولي مدبرة، فلجأ إلى سياسة الاغتيال".

فيما أكد رئيس ائتلاف القوى والأحزاب اليسارية مازن ريال على "ما شكله الشهيد صالح العاروري من شخصية وطنية عروبية لا تمثل فصيلاً محدداً بل هو فقيد الأمة العربية والإسلامية، وجسد خلال سنوات عمره التي قضى أعواماً منها في الأسر واستطاع تأسيس ما لم يؤسسه غيره في الضفة الغربية وغزة والتحق بالقادة الشهداء".

بدوره، وصف أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب، الشهيد العاروري بأنه "فقيد فلسطين والمقاومة وكل الأحرار في العالم الذين يناضلون من أجل هزيمة القوى الاستعمارية والصهيونية".

وأكد ذياب أنه "رغم قد الخسارة الكبيرة التي يمثلها استشهاد العاروري إلا أن الشهداء عودونا أن دماءهم الزكية الظاهرة شكلت نبراسا لنا لاستمرار أن يتم دحر هذه الغزاة، ملتحقا بمن سبقه من الشهداء القادة".

واستشهد مساء أمس الثلاثاء نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية"حماس"، صالح العاروري، برفقة 6 من قيادات وكوادر حركة "حماس" بعد أن استهدف الاحتلال الإسرائيلي شقة في منطقة المشرفية بضاحية بيروت الجنوبية.

وولد العاروري في بلدة "عارورة" قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية عام 1966، وحصل على درجة البكالوريوس في "الشريعة الإسلامية" من جامعة الخليل بالضفة الغربية.

والتحق الشهيد بجماعة الإخوان المسلمين وهو في سن مبكرة، وقاد عام 1985 "العمل الطلابي الإسلامي" في جامعة الخليل.

وعقب تأسيس حركة "حماس" نهاية عام 1987 التحق العاروري بها، ليعتقله بعد ذلك جيش الاحتلال  إداريا بين عامي (1990 ـ 1992)، على خلفية نشاطه في حركة "حماس".

وفي عام 1992، أعاد جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقال العاروري، وحكم عليه بالسجن 15 عاما بتهمة تشكيل الخلايا الأولى لكتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس " بالضفة، ثم أفرج عنه عام 2007، لكن الاحتلال أعاد اعتقاله بعد ثلاثة أشهر لمدة ثلاث سنوات (حتّى عام 2010)، حيث قررت محكمة الاحتلال "العليا" الإفراج عنه وإبعاده خارج فلسطين.

ويعد الشهيد العاروري، من مؤسسي كتائب "القسام"، حيث بدأ في الفترة الممتدة بين عامي (1991 ـ 1992) بتأسيس النواة الأولى للجهاز العسكري للحركة في الضفة الغربية.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار
أبريل 24, 2024
دعا مجلس الجامعة العربية، مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، ويجبرها على وقف عدوانها وتوفير الحماية لشعبنا. جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة موريتانيا، المنعقدة بمقر
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.