الشهيد أبو شلال... اليتيم الذي تربى على حب المقاومة

اغتالته قوات الاحتلال مع 4 من رفاقه عند مدخل مخيم بلاطة

بعد عدة محاولات فاشلة، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن تمكنه من اغتيال المقاوم والناشط الفلسطيني عبد الله أبو شلال (35 عاما) قائد كتيبة مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقصفت طائرة مسيّرة مركبة كان بها أبو شلال ومعه 4 نشطاء آخرين، فاستشهدوا فورا، على مقربة من مدخل المخيم الشمالي، وعمل الاحتلال على احتجاز جثامينهم، رغم أن السيارة التي كانوا يستقلونها قد احترقت بالكامل، جراء الانفجار واندلاع النيران فيها لوقت طويل، بحسب ما قاله شهود عيان.
 
وزعم جيش الاحتلال، في بيان له، أن الخلية التي اغتالها كانت مسؤولة "عن إحدى أكبر شبكتين إرهابيتين" في الضفة الغربية، بحسب تعبيره.
 
وأشار إلى أن أبا شلال "كان مسؤولا عن عدة عمليات" شملت إطلاق نار وزرع عبوات ناسفة ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن تلقت الخلية تمويلا وتوجيها بمشاركة قيادات في غزة والخارج.
 
وأشار بيان الاحتلال إلى أن عبد الله، الذي ترأس المجموعة، مسؤول عن هجمات نُفِّذَت في العام الماضي، من بينها إطلاق النار في "حي الشيخ جراح" في القدس في نيسان/أبريل الماضي والذي أصيب فيه مستوطنان. كما كان مسؤولا عن هجوم بالقنابل ضد قوات الجيش في تشرين أول/أكتوبر الماضي أصيب فيه أحد عناصر جيش الاحتلال.
 
من هو أبو شلال؟
فقد عبد الله والده وهو في سن صغيرة، وعملت والدته جميلة أبو شلال المعروفة بالمرأة الصابرة بين جيرانها على تربيته وأربعة من الأشقاء الذكور وشقيقتين وهم أيتام، وزرعت فيهم الكرامة ورفض الذل، وعززت من قيمهم الوطنية، ورفعت من شأن فلسطين والأقصى في قلوبهم، بحسب جيرانهم الذين تحدثوا لمراسل "قدس برس".
 
كانت تجيب دوما عند سؤالها عن ابنها خلال فترة مطاردته "استودعته لله... هو خلقه وهو أعلم به... لقد ربيته يتيما على قيم الرجولة والعزة".
 
وخلال العامين الأخيرين، تقدم عبد الله صفوف المقاومين، وتشهد له أزقة مخيم بلاطة بعد عشرات الاشتباكات التي خاضها مع قوات الاحتلال الإسرائيلي "فذاع صيته كمقاوم صلب عنيد، لكنه كان قريبا من الجميع ومتواضعا إلى أبعد الحدود".
 
يقول أحد رفاقه الذي طلب عدم كشف اسمه لمراسل "قدس برس" إن أبو شلال لا يؤمن إلا بالمقاومة العسكرية لمجابهة الاحتلال، لذلك انضم لكتيبة بلاطة "مجموعات الثأر والتحرير" فور تشكيلها.
 
وأشار إلى أن الشهيد "تعرض للملاحقة من القريب قبل البعيد؛ لأنه رفض التنازل أو الخنوع، كما أنه رفض الامتيازات كلها التي قدمت له لتسليم سلاحه والتوقف عن المقاومة".
 
وأبو شلال، رغم كونه عنصراً في جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية، إلا أنه يختلف معهم اختلافا كبيرا، وغير منخرط بالدوام في مقرات الجهاز، إذ "لم يكن يفرق أبدا بين أحد من أبناء الشعب الفلسطيني على أسس تنظيمية، فكل من هو مع المقاومة وضد الاحتلال، يعتبره أقرب الناس إليه، وكل من يساوم ويتنازل يبتعد عنه ويرفض صحبته"، كما أكد رفيقه.
 
وفي منتصف آب/أغسطس الماضي، فجّرت قوات الاحتلال منزل أبو شلّال الذي عاش في طفولته في مخيم بلاطة، وشتّتت عائلته.
 
حينها ظهر الشاب على شاشة التلفزيون "العربي" قائلا إنّه "إنسان حر شريف لا يرضى بالظلم، أو أن يعيش ذليلًا تحت أي ظرف، وبينما يقتل الاحتلال يوميًا عشرات الشهداء، ويدمّر المنازل من دون حق".
 
وأضاف قبل أن يختفي مجددا "الاحتلال هو الذي أتى علينا، واحتل أرضنا ولم يكتف بذلك، بل يلاحقنا لأننا نقاومه ونرفض وجوده، هو الذي يقتل ويغتال، ونحن لن نسكت".
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار
أبريل 24, 2024
دعا مجلس الجامعة العربية، مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، ويجبرها على وقف عدوانها وتوفير الحماية لشعبنا. جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة موريتانيا، المنعقدة بمقر
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.