الكويت: قرار محكمة العدل الدولية خطوة مهمة لوضع حد لممارسات الاحتلال

رحبت دولة الكويت، الجمعة، بقرار محكمة العدل الدولية القاضي بمطالبة الاحتلال الإسرائيلي باتخاذ التدابير كافة التي نصت عليها اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني وجاء إثر الدعوى التي تقدمت بها جمهورية جنوب أفريقيا أمام المحكمة ضد الاحتلال الإسرائيلي باعتبار أن نتائج العدوان الإسرائيلي على غزة يعتبر خرقاً للإتفاقية.

وأكدت وزارة الخارجية الكويتية في بيان، اطلعت عليه "قدس برس" أن "قرار المحكمة وعلى الرغم من عدم تلبيته لمطلب وقف إطلاق النار والعدوان ضمن الإجراءات المؤقتة التي أعلنتها المحكمة إلا أنه يمثل خطوة مهمة في سبيل وضع حد لممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي طالت بالتدمير جميع جوانب حياة ومرافق الشعب الفلسطيني".

وأضافت أن القرار "يؤكد على أهمية وضرورة امتثال الكيان المحتل لهذا القرار واحترام كافة مبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقرارات الدولية الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة التي طالبت منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة بإرغام المحتل على وقف العدوان".

وجددت الخارجية الكويتية "مطالباتها المجتمع الدولي للضغط على الكيان المحتل، لإيقاف العدوان الذي استمر لأكثر من ثلاثة أشهر وحصد أرواح أكثر من 26 ألفاً من السكان معظمهم من النساء والأطفال".

ودعت مجدداً إلى "العمل الجماعي وبحزم أكبر لوقف إطلاق النار ورفض عمليات التهجير القسري، وضمان الوصول الفوري للمساعدات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة".

وكانت محكمة العدل الدولية (أعلى هيئة قضائية تتبع الأمم المتحدة)، أمرت في وقت سابق من يوم الجمعة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي "باتخاذ إجراءات لمنع الإبادة الجماعية في غزة والتحريض المباشر عليها".

ورفضت المحكمة، في قرار لها اليوم الجمعة الطلب الإسرائيلي برد الدعوى التي أقامتها "جنوب أفريقيا".

وقالت المحكمة في النص الذي تلاه القضاة إن "على إسرائيل أن تتخذ الإجراءات كلها التي في وسعها لمنع ارتكاب الأفعال جميعها ضمن نطاق المادة الثانية من اتفاقية الإبادة الجماعية".

وأوردت المحكمة نماذج عن التصريحات الإسرائيلية بالإبادة الجماعية والقتل والتطهير مثل تصريحات وزير حرب الاحتلال يوآف غالانت.

واعتبرت المحكمة أن "إسرائيل ترتكب أفعالا تتنافى مع التزاماتها الدولية، فهي موقعة على اتفاقية المحكمة"، وطلبت "وقف كل ما يتعلق بالقتل وإلحاق الضرر الجسدي والنفسي والتدمير بالفلسطينيين".

وأقرت المحكمة "بحق الفلسطينيين في غزة في الحماية من أعمال الإبادة الجماعية"، مؤكدة أن "الشروط متوفرة لفرض تدابير مؤقتة على إسرائيل".

وأضافت المحكمة أن "على إسرائيل الالتزام بتجنب كل ما يتعلق بالقتل والاعتداء والتدمير بحق سكان غزة، وأن تضمن توفير الاحتياجات الإنسانية الملحة في القطاع بشكل فوري".

وقالت المحكمة إنه يجب على إسرائيل اتخاذ إجراءات لضمان أن جنودها ومواطنيها يلتزمون باتفاقية الأمم المتحدة لمنع جرائم الإبادة، ويجب عليها أن تقدم تقريرا خلال شهر لتظهر كيف تلتزم بالتعليمات.

ولا تمتلك "الجنائية الدولية" أي وسيلة لفرض القانون، وليس من الواضح كيف ستستجيب "إسرائيل للقرار".

وشددت "العدل الدولية" على أن "الفلسطينيين في قطاع غزة مجموعة إنسانية وطنية متجانسة محمية بالقانون الدولي".

ومنذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 25 ألفا و900 شهيد، وإصابة 64 ألفا و110 أشخاص، في آخر إحصائية معلنة الخميس، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
ثاني سفينة إغاثة كويتية تبحر دعما لغزة
أبريل 12, 2024
أبحرت، اليوم الجمعة، سفينة محملة بالمساعدات الإغاثية والإنسانية الكويتية من ميناء مرسين التركي باتجاه ميناء العريش المصري، تمهيدًا لدخولها إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري. وقال نائب المدير العام للجمعية الكويتية للإغاثة عمر الثويني، إن السفينة أبحرت وعلى متنها حوالي 980 طن من مختلف المواد الإغاثية الرئيسية والضرورية وفي مقدمتها الغذاء والإيواء. وأضاف الثويني
"حزب الله" يعلن قصف مرابض مدفعية إسرائيلية بعشرات الصواريخ
أبريل 12, 2024
أعلن "حزب الله" اللبناني، اليوم الجمعة، قصف مرابض ‏مدفعية إسرائيلية في شمال فلسطين المحتلة، بعشرات صواريخ الكاتيوشا. وقال "حزب الله"، في بيان، إن عناصره "قصفوا مرابض ‏مدفعية العدو في الزاعورة بعشرات صواريخ الكاتيوشا، ردا على اعتداءاته على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية وأخرها على بلدتي الطيبة وعيتا الشعب". وفي السياق، أفادت وكالة الإعلام اللبنانية الرسمية،
شهيد وإصابات وإحراق عشرات المنازل والمركبات في هجوم للمستوطنين على قرية "المغير"
أبريل 12, 2024
استشهد فلسطيني، وأصيب 18 آخرون بالرصاص الحي، اليوم الجمعة، في هجوم واسع للمستوطنين المسلحين والمحميين بقوات الاحتلال الإسرائيلي على بلدة المغير شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، في بيان، إن "شهيدا من قرية المغير وصل إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله"، بينما قالت جمعية الهلال الأحمر
"حماس": قصف مخيم النصيرات حلقة جديدة من حرب الإبادة الإسرائيلية ضد شعبنا
أبريل 12, 2024
نددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الجمعة، بالعملية العسكرية الإسرائيلية بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، واصفة إياها بـ"حلقة جديدة من حلقات حرب الإبادة الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني". وأمس الخميس، أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية عسكرية "مباغتة" وسط قطاع غزة. وقالت "حماس" في بيان: إن "القصف المكثّف على الأحياء السكنية في مخيم النصيرات، والذي يأتي ضمن
"عيدنا بانتصار المقاومة".. مسيرة في عمّان دعما لغزة
أبريل 12, 2024
شارك مئات الأردنيين، اليوم الجمعة، بمسيرة وسط العاصمة عمّان، تضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية منذ أشهر، ودعمًا للمقاومة، بالتزامن مع ثالث أيام عيد الفطر. وأقيمت المسيرة، من أمام المسجد الحسيني بالعاصمة، وصولاً إلى ساحة النخيل على بعد 1 كيلومتر منه، تحت شعار "عيدنا بانتصار المقاومة"، بدعوة من الملتقى الوطني لدعم المقاومة (نقابي
أمير قطر يعزي هنية في استشهاد أبنائه وأحفاده في غزة
أبريل 12, 2024
قالت حركة "حماس"، إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قدم تعازيه لرئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، في استشهاد عدد من أبنائه وأحفاده، جراء هجوم إسرائيلي استهدفهم في قطاع غزة. وقالت "حماس" في بيان اليوم الجمعة، إن هنية تلقى اتصالا هاتفيا من أمير دولة قطر، حيث "قدم التعازي باستشهاد ثلة من أولاده