إعلام عبري: استخدام "إسرائيل" الطائرات المسيرة سيقابل بتصعيد فلسطيني

قالت وسائل إعلام عبرية إن "التقارير التي تفيد بأن الجيش الإسرائيلي يدرس إمكانية استخدام طائرات بدون طيار لإحباط الهجمات، تثير قلق الفلسطينيين، الذين يحذرون من أن ذلك سيؤدي إلى تصعيد في الضفة الغربية".

وأشارت صحيفة /يسرائيل هيوم/، اليوم الأحد، إلى أنه "حتى الآن تجنب الجيش الإسرائيلي استخدام الطائرات بدون طيار، على الرغم من أن قواته واجهت في الأشهر الأخيرة نيرانًا كثيفة من المسلحين الفلسطينيين في منطقتي نابلس وجنين (شمال الضفة)".

وأضافت الصحيفة أنه "في نفس الوقت الذي زاد فيه عدد الهجمات، علمت أن المسلحين الفلسطينيين يستعدون بالفعل للتعامل مع احتمال استخدام طائرات بدون طيار".

ولفتت إلى أنه "في مواجهة التهديد الجديد من قبل الجيش الإسرائيلي، يعتزم المسلحون الفلسطينيون، اتخاذ إجراءات وقائية مختلفة، مثل الاندماج في التجمعات السكانية، على افتراض امتناع الجيش عن إطلاق النار تخوفا من ضرر المدنيين وانعكاساته"، وفق زعم الصحيفة.

وبينت أن "الجانب الفلسطيني يحذر من أن استخدام الطائرات بدون طيار، لأنه سيزيد من دوافع السكان غير المشاركين للانضمام إلى الجماعات الفلسطينية المسلحة، وعلى إسرائيل أن تكون حذرة، فإيذاء الأبرياء لن يؤدي إلا إلى صب الزيت وزيادة التصعيد".

وكانت القناة /12/ الإسرائيلية، قد كشفت، أن الجيش الإسرائيلي بدأ استخدام طائرات مُسيّرة مزودة بذخيرة في الضفة الغربية.

تصنيفات :
الأكثر قراءة