بـ"إم 16" و "الكارلو".. إعلام عبري يكشف تفاصيل عملية "معاليه أدوميم"

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن تقديرات شرطة الاحتلال، تشير إلى أن عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة "معالية أدوميم" المقامة على أراضي بلدتي العيزرية وأبو ديس، شرقي القدس المحتلة، تم التخطيط له مسبقًا.

ونقلت صحيفة /هآرتس/ العبرية، اليوم الخميس، عن مصدر في شرطة الاحتلال، أن "منفذي الهجوم، استخدموا أسلحة آلية من بينها بندقية (إم 16 وكارلو (سلاح يدوي يصنع محليا)، كما تم العثور على قنبلة يدوية وخراطيش أخرى في سيارة أحدهم".

وأظهر التحقيق الأولي، أنه "لم يكن لدى أجهزة الأمن الإسرائيلية، أي معلومات مسبقة عن منفذي الهجوم"، وفق الصحيفة العبرية.

وادعت أن "اثنين من منفذي الهجوم شقيقان من منطقة بيت لحم (جنوب الضفة الغربية)".

وقال مسؤول أمني كبير، وفق الصحيفة العبرية، إنه "بحسب كمية الأسلحة التي تم العثور عليها مع منفذي الهجوم، كان من الممكن أن ينتهي هذا الحادث بعدد أكبر بكثير من القتلى".

من جهتها، ذكرت القناة /14/ العبرية أن منفذي الهجوم هم: محمد زواهرة (26 عاماً)، وشقيقه كاظم زواهرة (31 عاماً)، وكلاهما من سكان بلدة التعامرة شرق بيت لحم.

وأشارت إلى أنه كان برفقتهم أحمد علوش (31 عاما) من سكان بلدة زعترة في بيت لحم.

وقتل جندي إسرائيلي، وأصيب 8 آخرون بينهم عدد من الجنود والمستوطنين، جراح اثنين منهم حرجة، في عملية إطلاق النار، التي وقعت صباح اليوم الخميس قرب مستوطنة "معاليه أدوميم"، شرقي القدس المحتلة.

وقال وسائل إعلام عبرية، إن 3 مقاومين فلسطينيين، هاجموا الجنود والمستوطنين، على الحاجز، وأطلقوا النار من سلاح أوتوماتيكي، وخاضوا اشتباكا، ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة 8 بين جنود ومستوطنين.

وأطلق جنود الاحتلال النار على الشبان، ما أدى إلى استشهادهم.

وتأتي عملية "معاليه أدوميم"، بعد أيام من العملية التي وقعت في مستوطنة "كريات ملاخي" وأسفرت عن مقتل مستوطنين إسرائيليين اثنين.

وتشهد مدن الضفة الغربية والقدس المحتلّة توترا واشتباكات مستمرة وعمليات ضد المستوطنين وجنود الاحتلال، ردا على عدوان الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 29 ألفا و313 شهيدا، وإصابة 69 ألفا و333 آخرين، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
البحرين…مسيرة جماهيرية دعما لغزة تحت شعار "عيدنا التحرير"
أبريل 13, 2024
نظمت جمعية "مناصرة فلسطين" والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار " عيدنا التحرير "، دعما لغزة في مواجهة عدوان الاحتلال. وأشار المنظمون للمسيرة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، إلى أنه شارك فيها جمع غفير من أبناء البحرين والمقيمين، وقد "عبر المشاركون عن استنكارهم ورفضهم للعدوان الصهيوني
مقتل 3 فلسطينيين في جريمتي قتل منفصلتين بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48
أبريل 13, 2024
قتل ثلاثة شبان فلسطينيين بينهم اثنان من بلدة "عسفيا" وآخر من "كفر ياسيف" في الداخل الفلسطيني المحتل، في جريمتي إطلاق نار منفصلتين ارتكبتا بفارق زمني وجيز في ساعة متأخرة من ليل الجمعة - السبت. وأفادت مصادر محلية أنه في بلدة عسفيا في جبل الكرمل، قتل الشابان تامر عطشة، وخليل كيوف، جراء تعرضهما لجريمة إطلاق نار
الشرطة الألمانية تقتحم مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" وتقطع التيار الكهربائي
أبريل 13, 2024
اقتحمت الشرطة الألمانية أمس الجمعة مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" الذي نظمته في برلين جماعات مؤيدة لحقوق الفلسطينيين وأوقفت بثه المباشر ثم قطعت الكهرباء عن المكان. وذكر حساب المؤتمر في تغريدة على منصة "إكس": "يوم حزين للديمقراطية"، حيث أقامت الشرطة حواجز حول مكان انعقاد المؤتمر في حي "تمبلهوف" في العاصمة الألمانية برلين، ومنعت الناس من الدخول،
صحيفة أمريكية: إسرائيل تواجه خسارة الحرب لعدم وجود خطة لما بعدها
أبريل 13, 2024
قالت صحيفة أمريكية إن دولة الاحتلال "تواجه حاليا احتمال خسارة هذه الحرب مع فقدان القتال زخمه، وعدم وجود خطة متماسكة لما بعد الحرب". وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير لها "أن اجتياح قطاع غزة أصبح متعثرا مع عودة معظم الجنود الإسرائيليين إلى ديارهم، وكذلك رجوع "حماس" إلى المناطق التي أعلن الجيش الإسرائيلي تطهيرها
قوات الاحتلال تعتقل 20 عاملا من غزة في بلدة "إذنا" غرب الخليل
أبريل 13, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نحو عشرين عاملا من قطاع غزة، خلال اقتحامها لمكان إقامتهم في بلدة "إذنا" غرب الخليل جنوبي الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوة من جيش الإحتلال، داهمت قاعة في البلدة، واعتقلت نحو 20 عاملا من عمال غزة الذين لم يتمكنوا من العودة الى منازلهم بعد الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر العام
ثاني سفينة إغاثة كويتية تبحر دعما لغزة
أبريل 12, 2024
أبحرت، اليوم الجمعة، سفينة محملة بالمساعدات الإغاثية والإنسانية الكويتية من ميناء مرسين التركي باتجاه ميناء العريش المصري، تمهيدًا لدخولها إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري. وقال نائب المدير العام للجمعية الكويتية للإغاثة عمر الثويني، إن السفينة أبحرت وعلى متنها حوالي 980 طن من مختلف المواد الإغاثية الرئيسية والضرورية وفي مقدمتها الغذاء والإيواء. وأضاف الثويني