إعلام عبري: يوم مصيري للمفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار بغزة

وصف الإعلام العبري اليوم الأحد، بأنه يوم مصيري للمفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار بغزة. 

وقالت صحيفة /معاريف/ العبرية: إن رئيس جهاز الموساد دافيد برنياع، سيتوجه إلى الدوحة مساء اليوم (الأحد) للتباحث مع رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني والمسؤولين المصريين حول الاقتراح المطروح لصفقة الأسرى الذي قدمته "حماس" إلى الوسطاء.

وأضافت أنه قبل ذلك سيجتمع مجلس الوزراء الحربي والمجلس الوزاري السياسي الأمني لتحديد سياسة استمرار الاتصالات والخطوط الحمراء وحدود ولاية الفريق المفاوض الذي سيتوجه إلى قطر.

وأشارت إلى أنه أمس نشرت تفاصيل إضافية بشأن الوثيقة التي قدمتها "حماس" إلى الوسطاء بشأن الصفقة.

وبحسب التقرير، فإن المرحلة الأولى هي وقف إطلاق النار لمدة 42 يومًا، والذي سيصبح وقفًا دائمًا لإطلاق النار في المرحلة الثانية. 

وطالبت "حماس"، كخطوة أولى، قوات الجيش الإسرائيلي بالانسحاب من شارع الرشيد في مدينة غزة، وطريق رئيسي آخر في قطاع غزة، وهو شارع صلاح الدين، الذي يبلغ طوله 45 كيلومترا – من معبر رفح جنوباً، حتى معبر إيرز شمالاً.

وأضافت بحسب "حماس"، فإن انسحاب الجيش الإسرائيلي سيسمح بإعادة النازحين إلى منازلهم، وسيسمح بمرور المساعدات إلى شمال قطاع غزة مع "ضمان حرية الحركة".

كما اقترحت "حماس" إطلاق سراح 50 أسيراً فلسطينياً، منهم 30 يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد، وذلك مقابل كل جندي إسرائيلي أسير، بالإضافة إلى إطلاق سراح النساء والأطفال والكبار والمرضى من الأسرى الإسرائيليين.

واشارت إلى أنه مع بداية المرحلة الثانية تطالب "حماس" بإعلان وقف دائم لإطلاق النار قبل أي تبادل للأسرى يشمل بقية الجنود الإسرائيليين. والبدء في عملية إعادة تأهيل شاملة للقطاع.

وأوضحت أنه في المجمل، تطالب "حماس" بإطلاق سراح حوالي 800 أسير.

 ولفتت الصحيفة إلى أن قطر قدمت لدولة الاحتلال، الخميس الماضي، ورقة رد رسمية باسم "حماس" تتضمن قائمة المطالب.

ووفق الصحيفة، تم تقديم الورقة إلى الفريق المهني الذي يدير المفاوضات في دولة الاحتلال.

وكشف مسؤول إسرائيلي اطلع على محتويات الورقة: "هذه مطالب معقولة وتقدم إيجابي. ومن الممكن التوصل إلى اتفاق". إلا أن مكتب رئيس الوزراء ذكر أن "حماس تواصل تحصين نفسها بمطالب لا أساس لها من الواقع".

وكانت حركة "حماس" أعلنت قبل يومين إنها قدمت للوسطاء تصورا شاملا عن اتفاق وقف إطلاق النار، يستند إلى "وقف العدوان على شعبنا في غزة وتقديم الإغاثة والمساعدات له، وعودة النازحين إلى أماكن سكناهم، وانسحاب قوات الاحتلال من القطاع".

وأضافت "حماس" في بيان لها، أن التصور يشمل أيضا "رؤيتها فيما يتعلق بملف تبادل الأسرى"، مؤكدة "انحيازها لحقوق ومصالح الشعب الفلسطيني".

وتتوسط قطر ومصر بمساعدة الولايات المتحدة، بين حكومة الاحتلال وحركة "حماس"، من أجل التوصل إلى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار بغزة وتبادل الأسرى.

وتقدّر دولة الاحتلال وجود أكثر من 136 أسيرا في غزة، بينما تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 8800 فلسطيني، بحسب مصادر رسمية من الطرفين.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون مركبات الفلسطينيين جنوب نابلس وغربها
أبريل 13, 2024
هاجم مستوطنون، مساء اليوم السبت، مركبات الفلسطينيين بالحجارة على الحواجز العسكرية جنوب مدينة نابلس وغربها، شمال الضفة الغربية. وأفاد شهود عيان بأن "عددا من المستوطنين هاجموا المركبات بالحجارة، قرب مفترق (الطنيب) غرب المدينة، وعلى حاجز عورتا العسكري جنوبا". وأدى هجوم  المستوطنين الأخير إلى استشهاد الشاب جهاد عفيف أبو عليا في بلدة المغير قضاء رام الله،
(محدث) جيش الاحتلال: التصدي للهجوم الإيراني لن يكون 100%
أبريل 13, 2024
قالت /هيئة البث/ العبرية إن مسؤولين أكدوا "بدء الهجوم الإيراني على (إسرائيل)". وأضافت اليوم السبت، أن "مسؤولين (إسرائيليين) أكدوا بدء الهجوم الإيراني عبر إطلاق عشرات المسيّرات باتجاه (إسرائيل)". وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "نحاول أن نمنع وصول المسيرات الإيرانية إلى (إسرائيل)، لكن ننبه إلى أن الدفاع لن يكون 100%". بدورها قالت وسائل إعلام عراقية
3 شهداء و55 إصابة في الضفة خلال أقل من 48 ساعة
أبريل 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة (تابعة للسلطة الفلسطينية)، مساء اليوم السبت، "استشهاد 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، منذ فجر أمس الجمعة، ليرتفع عدد الشهداء في الضفة منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الضفة الغربية، في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 463 شهيدا، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 4800 آخرين. وأفادت في بيان صحفي تلقته "قدس برس"،
جيش الاحتلال يعلن وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة
أبريل 13, 2024
أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة. وأضاف في بيان صحفي اليوم السبت، أن "قواتنا جاهزة للرد على أي ضربات إيرانية محتملة، وأن كل أذرع الجيش في أتم الاستعداد، وننسق مع الولايات المتحدة وشركائنا بشأن إيران". وأشار إلى أن "استيلاء إيران على سفينة الشحن اليوم عمل يهدد
بعد احتجازها سفينة تابعة للاحتلال.. هل ستجبر إيران الأمريكيين على التفاوض؟
أبريل 13, 2024
في حادثة لم تكن الأولى من نوعها، احتجز الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم السبت سفينة شحن تابعة للاحتلال الإسرائيلي، في مضيق هرمز، إلا أن هذه الخطوة جاءت بعد التحذيرات الأمريكية المتصاعدة برد إيراني وشيك على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق مؤخرا. ويرى المحلل السياسي مأمون أبو عامر أن "خطوة احتجاز السفينة ليست معزولة عن
عقب هجوم المستوطنين .. ناشطون يتساءلون أين أجهزة أمن السلطة!
أبريل 13, 2024
في الوقت الذي يواصل فيه مئات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال منذ أمس الجمعة هجومهم على بلدات وقرى شمال شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية وجنوب مدينة نابلس، تعالت الأصوات المنتقدة لأداء السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية التي التزمت الصمت المطبق وبقي عناصرها في مقراتهم، عوضا عن الدفاع عن أبناء شعبهم وصد الهجوم الذي يشنه المستوطنون.