مجلس الأمن ينتظر التصويت على مشروع قرار أمريكي لوقف إطلاق النار بغزة

عممت الولايات المتحدة الأمريكية مشروع قرارها في الأمم المتحدة الذي يدعو إلى "وقف فوري ومستدام لإطلاق النار" في قطاع غزة، حيث يحذر الخبراء من مجاعة وشيكة في القطاع، وتتزايد الضغوط من أجل تحرك دولي أقوى.
 
وقالت صحيفة /نيويورك تايمز/ الأمريكية في تقرير لها اليوم الجمعة، إن مشروع القرار، المقرر طرحه اليوم أمام مجلس الأمن الدولي، يحتوي على أقوى لغة استخدمتها واشنطن حتى الآن، ويمثل تراجعا واضحا عن أقرب حليف لإسرائيل. وفي شباط/فبراير الماضي، استخدمت الولايات المتحدة حق النقض "فيتو" ضد قرار لمجلس الأمن يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية.
 
وأكد مشروع القرار الأمريكي إدانته لما وصفه بـ "الهجمات التي قادتها حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر، والتي أشعلت فتيل الحرب واحتجاز الرهائن في ذلك اليوم"، ويعرب عن دعمه للمفاوضات الرامية إلى إطلاق سراح أولئك الذين ما زالوا محتجزين في غزة.
 
وأوضحت الصحيفة الأمريكية في تقريرها أنه عندما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض ضد القرار السابق الذي تقدمت به الجزائر، قال المسؤولون الأمريكيون إنهم فعلوا ذلك لأنهم كانوا قلقين من أنه قد يعطل مفاوضات الرهائن.
 
واستدركت "لكن مسؤولي إدارة (الرئيس الأمريكي جو) بايدن أصبحوا أكثر صرامة في الأسابيع الأخيرة نحو سعيهم لوقف إطلاق النار، مع تدهور الأوضاع في غزة وتجاوز عدد القتلى 30 ألف شخص".
 
ويقول القرار إن المجلس "يحدد ضرورة وقف فوري ومستدام لإطلاق النار لحماية المدنيين من الأطراف جميعها، والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية الأساسية، وتخفيف حدة النزاع".
 
وشدد مشروع القرار الأمريكي على أنه "لتحقيق هذه الغاية ندعم بشكل لا لبس فيه الجهود الدبلوماسية الدولية الجارية لتأمين وقف إطلاق النار فيما يتعلق بالإفراج عن جميع الرهائن المتبقين".
 
ويشير القرار أيضًا إلى "القلق العميق بشأن خطر المجاعة والأوبئة الناجمة عن الصراع".
 
وكانت الدعوة إلى وقف "إطلاق النار الفوري" أقوى بشكل واضح من مشروع قرار مجلس الأمن الذي وزعته الولايات المتحدة في شباط/فبراير الماضي، والذي دعا إلى وقف مؤقت لإطلاق النار "في أقرب وقت ممكن عمليا".
 
ويحتاج مشروع القرار الأمريكي لاعتماده إلى موافقة 9 أصوات على الأقل وعدم استخدام حق النقض من قبل أي من الدول الخمس الدائمة العضوية، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين.
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.
الأردن.. "الملتقى الوطني" يطالب بالإفراج عن معتقلي دعم غزة ويرفض شيطنة المتظاهرين
أبريل 24, 2024
طالب "الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن" في الأردن، الأرباء، بالإفراج عن معتقلي دعم وإسناد الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، كافة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر حزب الوحدة الشعبية، بحضور عدد من الأمناء العامين للأحزاب، لافتين إلى أن "الشباب الأردني يتعرض اليوم لمصادرة حرياتهم بسبب كتابتهم لمنشورات تعبر عن آرائهم أو شاركوا في
القيادي المحرر عمر عساف: "وضع السجون غير مسبوق في التاريخ الفلسطيني"
أبريل 24, 2024
وصف القيادي الوطني الفلسطيني عمر عساف والذي أُفرج عنه من سجون الاحتلال قبل أيام "وضع السجون بالكارثي وغير المسبوق في التاريخ الفلسطيني في ضوء ما يعانيه الأسرى نتيجة جرائم الاحتلال". وشدد عساف خلال لقائه مع "قدس برس"، اليوم الأربعاء، على أن "الاحتلال مارس أشكالا إجرامية ضد الأسرى والمعتقلين بعد السابع مع أكتوبر المنصرم بشكل ينافي
العاهل الأردني يؤكد أهمية الاعتراف الدولي بـ"الدولة الفلسطينية"
أبريل 24, 2024
أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني على "ضرورة التوصل إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، وإدامة إيصال المساعدات الإنسانية للقطاع". كما شدّد خلال استقباله نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والدفاع الإيرلندي ميهال مارتن، في العاصمة عمّان اليوم الأربعاء، على "أهمية الاعتراف الدولي بـ(الدولة الفلسطينية)، خاصة الدول الأوروبية". وحذّر من "خطورة
لبنان.. وقفة علمائية أمام مقر وكالة "أونروا" رفضاً لقراراتها الأخيرة
أبريل 24, 2024
أقامت "هيئة علماء فلسطين" في لبنان، اليوم الأربعاء، وقفة علمائية أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في العاصمة بيروت، دعماً ونصرةً لغزة، وتأكيداً على ضرورة "قيام (أونروا) بدورها في إغاثة شعبنا في أماكن اللجوء، والحفاظ على حقوق الموظفين وتضامناً مع القضايا الوطنية". وشارك في الوقفة التضامنية، العشرات من العلماء والأئمة والدعاة من مختلف