بدران: "حماس" تبني علاقاتها الوطنية على قاعدة التعاون في جميع القضايا

قال رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، إن "حماس تبني علاقاتها الوطنية على قاعدة التعاون في جميع القضايا الاستراتيجية والميدانية، وتعلي من مبدأ التنسيق، سواء الثنائي أو الجماعي".

وأكد بدران في حوار نشره الموقع الرسمي للحركة بمناسبة الذكرى الـ35 لانطلاقتها، أنه "كلما كان الموقف السياسي ناتج عن مشاركة ومشاورة مع أكبر قدر من المكونات الوطنية الفلسطينية، كان أكثر تحصينًا من التلاعب والتدخل من قبل الأطراف الأخرى، وتحديدًا العدو الصهيوني".

وشدد على أن "الحركة لديها مبادئ حاكمة في علاقاتها الوطنية والسياسية، فهي تنطلق من فكرة توحيد الجهود الفلسطينية في مواجهة العدو، وإفشال مخططاته في تصفية الوجود الفلسطيني، ومن ثم إلحاق هزيمة كبرى به".

وأردف أن "الحركة تنطلق في علاقاتها الوطنية من أسس وطنية ودينية صلبة، تعلي من قيم التفاهم والتنسيق والحوار، فالطريقة الوحيدة فلسطينيًا، التفاهم والتعاون".

المصالحة الفلسطينية

وأشار بدران إلى أن "حماس ترى في المصالحة الفلسطينية مرتكزًا أساسيًا في رؤيتها للحالة الوطنية".

ولفت إلى أنها "بذلت كل الجهود في كل المحطات والاستحقاقات لإنجاح المصالحة الفلسطينية وتطبيقها، خاصة منذ اتفاقية عام 2011، مرورًا باتفاقي 2014 و2017، وتفاهمات إسطنبول 2021، وليس آخرًا الجهود الكبيرة في الجزائر".

وأوضح أن "المشكلة سابقًا وحاليًا ليست في بنود هذه الاتفاقيات، بقدر تنفيذها ووضع خطة عملية لترجمتها على أرض الواقع، وتحديدًا من قبل حركة فتح".

وبين أن "أي مصالحة قادمة، يجب أن تعالج بشكل واضح إصلاح منظمة التحرير، وإجراء انتخابات شاملة كحق للشعب الفلسطيني، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، ووضع برامج حقيقية لمقاومة الاحتلال".

المبادرة الجزائرية

وأثنى بدران على جهود الجزائر الأخيرة في تحقيق المصالحة، مؤكداً حرص الجزائر على إنجاح المصالحة الفلسطينية.

وقال إن "المقاربة الجزائرية، تقوم على ضرورة وجود حالة فلسطينية موحدة ضد الأخطار المحيطة بالقضية الفلسطينية، ومن هذه المقاربة القومية والوطنية، جاءت المبادرة الجزائرية".

وأشار إلى أن "الجزائر بذلت جهدًا كبيرًا لإنجاح المبادرة، والبناء على ما سبقها من توافقات سياسية ووطنية".

تطور مستمر

وأكد بدران أن "علاقات حماس الوطنية مرت بعدة مراحل من التطور والنضج، إذ دخلت الحركة بتفاهمات سياسية وعسكرية مع معظم مكونات الحالة الوطنية".

وأشار إلى أن "الحالة الوطنية الفلسطينية، تشهد منذ عدة سنوات، تطورًا واضحًا في الاتجاهات كافة".

ولفت إلى أن "الوقائع والتحديات التي تفرض نفسها في واقعنا الفلسطيني، تفرض علينا مواكبة هذه التغيرات بما يسمح بإنضاج علاقات حركة حماس الوطنية وتطويرها بشكل أكثر انفتاحًا".

حرية واسعة

وبيّن بدران أن حركة حماس تُفرد مساحة كبيرة للعمل الوطني والسياسي والعسكري في قطاع غزة لجميع المكونات الوطنية بلا استثناء، وتستطيع كل الفصائل الفلسطينية ممارسة جميع أعمالها التنظيمية والسياسية والاجتماعية بدون أي قيد أو تضييق في غزة.

وأكد أن "الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة فتح، تمارس أنشطتها التنظيمية، وتقيم مهرجانات انطلاقاتها بكل حرية، وبتأمين من الأجهزة الحكومية في غزة".

وشدد على أن "فصائل المقاومة تعد للمعركة القادمة، بالتعاون والتنسيق مع كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وهي تراكم قوتها وخبراتها بدون أي تضييق أو ملاحقة أمنية، بل وبمساعدة مستمرة ودائمة من القسام".

وأوضح أن "مبادئ علاقات حماس الوطنية، هي التي حكمت الحركة منذ انطلاقتها، ويمكن ملاحظة ذلك وطنيًا وسياسيًا، من خلال مواقف الحركة السياسية، ورؤيتها للحالة الفلسطينية، والتي تتلاقى فيها مع معظم المكونات الوطنية".

وتابع أن "إصلاح منظمة التحرير، وحق المجتمع الفلسطيني في انتخابات حرة ونزيهة، وحق المجتمع في مواجهة ومقاومة الاحتلال في كل زمان ومكان، وبالطرق كافة، بجانب كونها مبادئ أصيلة تحكم الحركة، لكنها أيضًا مبادئ متوافق عليها مع المكونات الوطنية الفلسطينية".

تعزيز العلاقات

وأكد رئيس مكتب العلاقات الوطنية أن "الحركة لا تذهب منفردة، ولا تتخذ قراراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية بشكل منفرد، بل تشارك معها أكبر قدر من الفصائل والمكونات الوطنية".

وبين أن "الفترة الأخيرة شهدت توافقًا فصائليًا في محطات عديدة، في الانتخابات النقابية والطلابية، وفي بعض المحطات الوطنية مثل مسيرات العودة، والتحالف مع فصائل المقاومة، وغيرها من القضايا الوطنية".

وأكد أن "حماس ماضية في تعزيز تحالفاتها الوطنية، وتعميق مساحات الاتفاق في القضايا الوطنية، والانفتاح على مختلف مكونات شعبنا الفلسطيني، وتعزيز الوحدة الميدانية في مواجهة مشاريع التصفية وخصوصًا بعد زيادة تطرف المجتمع الصهيوني، وتوجهه نحو حكومات يمينة تعلن بوضوح نواياها ومشاريعها ضد القضية الفلسطينية".

و"حماس" هي حركة إسلامية وطنية، انطلقت في 14 كانون الأول/ديسمبر 1987، وهي تنادي بتحرير فلسطين من البحر إلى النهر.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
هنية يعزي نصر الله بوفاة والدته
مايو 26, 2024
بعث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، رسالة تعزية إلى الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله ، معزيا بوفاة والدته. وقال رئيس الحركة في رسالته: "تلقينا ببالغ الحزن مع التسليم والرضا التأمين بقضاء الله وقدره، نبأ وفاة والدتكم السيدة الكريمة: أم حسن نصر الله، زوجة السيد الفاضل: عبد الكريم نصر
كلمة مرتقبة للناطق باسم كتائب "القسام" أبو عبيدة الليلة
مايو 25, 2024
ينتظر أن يلقي الناطق العسكري باسم كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أبو عبيدة،  كلمة خلال الساعات القادمة. وفي آخر رسالة لها قبل الكلمة، وجهت كتائب "القسام"، رسالة لعائلات أسرى الاحتلال في غزة، دعتهم فيها إلى "ترقب ما ستنشره عن أوضاع أبنائهم". وقالت الكتائب في رسالتها، التي بثتها على /تليغرام/، اليوم السبت، "نقول لعائلات
مراسلنا: استشهاد شاب من مخيم طولكرم برصاص أجهزة "أمن السلطة"
مايو 25, 2024
أكّد مراسل "قدس برس"، استشهاد الشاب محمد أحمد خطيب، بعد إطلاق النار عليه من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على مركبته في مدينة طولكرم، شمال غرب الضفة الغربية، مساء اليوم السبت. ويتزامن ذلك مع اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، بلدتي عنبتا وكفر اللبد شرق طولكرم. وذكرت مصادر محلية، أن "عددا من آليات الاحتلال
مظاهرات بالداخل المحتل تطالب بصفقة تبادل وإقالة حكومة نتنياهو
مايو 25, 2024
خرجت مساء اليوم السبت مظاهرات في تل أبيب والقدس المحتلة وقيساريا ومدن عدة في الداخل الفلسطيني المحتل منذ عام 1948، للمطالبة بعقد "صفقة تبادل أسرى" وإقالة حكومة بنيامين نتنياهو. وكانت عائلات الأسرى "الإسرائيليين" في غزة دعت في وقت سابق اليوم للتظاهر، وأكدت أنه "لن تكون هناك صفقة تبادل دون وقف الحرب". وأشارت العائلات في بيان
"الاتصالات الفلسطينية": انقطاع "الانترنت الثابت" شمال قطاع غزة
مايو 25, 2024
أعلنت شركة "الاتصالات الفلسطينية" (تابعة للسلطة الفلسطينية)، مساء اليوم السبت، عن "انقطاع خدمات الانترنت الثابتة في مدينة غزة وشمال القطاع". وقالت الشركة في منشور عبر صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، "نأسف للإعلان عن انقطاع خدمات الإنترنت الثابت في مدينة غزة وشمال القطاع، بسبب العدوان المستمر. طواقمنا تعمل جاهدة على إعادة الخدمات بأسرع وقت ممكن". ومنذ بداية
مراسلنا: عشرات الشهداء جراء غارات الاحتلال على غزة اليوم
مايو 25, 2024
أفاد مراسلنا بارتقاء عشرات الشهداء، جراء سلسلة غارات شنتها قوات الاحتلال على مناطق متفرقة من قطاع غزة اليوم السبت. وأكّدت مصادر طبية لمراسلنا استشهاد 45 فلسطينيا على الأقل، بينهم أطفال إثر هذه الغارات. وأضافت أن "هناك 6 شهداء إلى جانب عدد من المصابين في قصف استهدف منطقة السوق في مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة".  وأشارت