مشورة قانونية بريطانية رسمية: إسرائيل تنتهك القانون الإنساني

أكد مستشارون قانونيون للحكومة البريطانية بأن الاحتلال الإسرائيلي ينتهك القانون الإنساني في عدوانه على في قطاع غزة.

وحسب تقرير نشرته الليلة الماضية صحيفة /نيويورك أوبزرفر/ الأميركية، فإن الحكومة البريطانية، رغم تلقيها هذه المشورة القانونية، إلا انها اختارت عدم نشره.

وكشفت عن هذه المشورة رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب البريطاني، أليسيا كيرنز، يوم 13 آذار/مارس  الجاري، وهي تتناقض مع النفي المتكرر لوزراء في الحكومة البريطانية بعدم صدور الرأي القانوني حتى الآن.

وقالت الصحيفة  "إنه لمن المؤكد بأن حكومة بريطانيا قد توصلت إلى استنتاج مفاده أن إسرائيل لا تلتزم بالقانون الإنساني، وهذا هو القرار القانوني الذي يتوجب عليها قبوله".

واشارت إلى أن الكشف عن هذه المشورة القانونية الرسمية المقدمة للحكومة البريطانية، قد تضع وزير الخارجية ديفيد كاميرون ورئيس الوزراء ريشي سونيك في موقف حرج للغاية وتحت ضغوط شديدة، لأن مشورة قانونية كهذه تلزم وفقا للقانون البريطاني، المملكة المتحدة بالتوقف عن بيع الأسلحة لإسرائيل على الفور.

وقال خبراء قانونيون إن رفض القيام بذلك من شأنه أن يخاطر بانتهاك بريطانيا نفسها للقانون الإنساني، حيث يمكن اعتبارها تساعد وتحرض على جرائم الحرب.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وقبل هذا النشر، تحدثت كيرنز عن الأمر في فعالية انتخابية في لندن، وقالت: "تلقت وزارة الخارجية مشورة قانونية رسمية تفيد بأن إسرائيل انتهكت القانون الإنساني الدولي، لكن الحكومة لم تعلن عن ذلك"، على حد قول كيرنز.

وأضافت: "إنهم لم يوقفوا تصدير الأسلحة، بل فرضوا بعض العقوبات الصغيرة جدًا على المستوطنين الإسرائيليين".

وفي سياق دعم رئيس الوزراء سونيك ووزير الخارجية كاميرون لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، قالت: "إن الحق في الدفاع عن النفس له حدود في القانون، وهو ليس غير محدود".

وقال المحامي والقاضي البريطاني السير جيفري نيس، الذي كان المدعي العام الرئيسي في محاكمة الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش من عام 2002 إلى عام 2006، إنه لن يتفاجأ على الإطلاق إذا قدم محامو الحكومة مثل هذه النصيحة ودعا إلى تقديمها. 

وقال نيس: “يصبح الطرف المتحارب غير قانوني إذا لم يتمكن من إثبات أن أفعاله كانت متناسبة. ولن يكون من المستغرب أن تكون هناك نصيحة بهذا المعنى من محامي وزارة الخارجية.

وقال إنه إذا كان الأمر كذلك، “فهذا يعني على الأقل أن المملكة المتحدة ستضطر إلى النظر في مسألة مبيعات الأسلحة لإسرائيل برمتها”. 

وأضاف: “الدول التي تزود إسرائيل بالأسلحة قد تكون الآن متواطئة في حرب إجرامية. ينبغي إخبار الجمهور بما تقوله”.

لكن المستشار السابق تشارلز فالكونر قال إن التقييم القانوني بأن إسرائيل قد انتهكت القانون الدولي سيمنع أيضًا المملكة المتحدة من تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل.

وقال: "لا يمكن للحكومات التي تلتزم بسيادة القانون أن تتجاهل الأدلة المتزايدة على الانتهاك، الأمر الذي من شأنه أن يضع تلك الحكومات في انتهاك إذا واصلت المساعدة".

.وفي 22 مارس/آذار، كتب ديفيد لامي، عضو البرلمان ووزير خارجية الظل، إلى كاميرون يدعوه إلى نشر المشورة القانونية بشأن امتثال إسرائيل للقانون الإنساني الدولي.

وأمرت محكمة العدل الدولية، الأسبوع الماضي، إسرائيل بالسماح بوصول المساعدات الغذائية دون عوائق إلى غزة، حيث تواجه أعداد كبيرة من الناس مجاعة وشيكة، وعبر كاميرون مرارا عن إحباطه من الإجراء الذي اتخذته إسرائيل بمنع المساعدات من عبور الحدود إلى غزة.

ووفق الصحيفة بلغت صادرات المملكة المتحدة من الأسلحة إلى الاحتلال 42 مليون جنيه إسترليني في عام 2022.

وخلّف العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، عشرات آلاف الضحايا المدنيين، معظمهم أطفال ونساء، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون مركبات الفلسطينيين جنوب نابلس وغربها
أبريل 13, 2024
هاجم مستوطنون، مساء اليوم السبت، مركبات الفلسطينيين بالحجارة على الحواجز العسكرية جنوب مدينة نابلس وغربها، شمال الضفة الغربية. وأفاد شهود عيان بأن "عددا من المستوطنين هاجموا المركبات بالحجارة، قرب مفترق (الطنيب) غرب المدينة، وعلى حاجز عورتا العسكري جنوبا". وأدى هجوم  المستوطنين الأخير إلى استشهاد الشاب جهاد عفيف أبو عليا في بلدة المغير قضاء رام الله،
(محدث) جيش الاحتلال: التصدي للهجوم الإيراني لن يكون 100%
أبريل 13, 2024
قالت /هيئة البث/ العبرية إن مسؤولين أكدوا "بدء الهجوم الإيراني على (إسرائيل)". وأضافت اليوم السبت، أن "مسؤولين (إسرائيليين) أكدوا بدء الهجوم الإيراني عبر إطلاق عشرات المسيّرات باتجاه (إسرائيل)". وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "نحاول أن نمنع وصول المسيرات الإيرانية إلى (إسرائيل)، لكن ننبه إلى أن الدفاع لن يكون 100%". بدورها قالت وسائل إعلام عراقية
3 شهداء و55 إصابة في الضفة خلال أقل من 48 ساعة
أبريل 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة (تابعة للسلطة الفلسطينية)، مساء اليوم السبت، "استشهاد 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، منذ فجر أمس الجمعة، ليرتفع عدد الشهداء في الضفة منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الضفة الغربية، في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 463 شهيدا، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 4800 آخرين. وأفادت في بيان صحفي تلقته "قدس برس"،
جيش الاحتلال يعلن وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة
أبريل 13, 2024
أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة. وأضاف في بيان صحفي اليوم السبت، أن "قواتنا جاهزة للرد على أي ضربات إيرانية محتملة، وأن كل أذرع الجيش في أتم الاستعداد، وننسق مع الولايات المتحدة وشركائنا بشأن إيران". وأشار إلى أن "استيلاء إيران على سفينة الشحن اليوم عمل يهدد
بعد احتجازها سفينة تابعة للاحتلال.. هل ستجبر إيران الأمريكيين على التفاوض؟
أبريل 13, 2024
في حادثة لم تكن الأولى من نوعها، احتجز الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم السبت سفينة شحن تابعة للاحتلال الإسرائيلي، في مضيق هرمز، إلا أن هذه الخطوة جاءت بعد التحذيرات الأمريكية المتصاعدة برد إيراني وشيك على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق مؤخرا. ويرى المحلل السياسي مأمون أبو عامر أن "خطوة احتجاز السفينة ليست معزولة عن
عقب هجوم المستوطنين .. ناشطون يتساءلون أين أجهزة أمن السلطة!
أبريل 13, 2024
في الوقت الذي يواصل فيه مئات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال منذ أمس الجمعة هجومهم على بلدات وقرى شمال شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية وجنوب مدينة نابلس، تعالت الأصوات المنتقدة لأداء السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية التي التزمت الصمت المطبق وبقي عناصرها في مقراتهم، عوضا عن الدفاع عن أبناء شعبهم وصد الهجوم الذي يشنه المستوطنون.