جامعة برازيلية تنضم للحراك الطلابي الداعم لغزة

بدأت مجموعة من طلاب جامعة ساو باولو الفيدرالية (جنوب شرق البرازيل)، مساء الثلاثاء، اعتصاماً مفتوحاً داخل الجامعة، دعماً لفلسطين ورفضًا لـ "المذبحة التي يواصل الجيش الإسرائيلي ارتكابها ضد المدنيين في قطاع غزة، والتي أودت بحياة أكثر من 34 ألف شخص منذ أكتوبر الماضي."

وقد جاء الاعتصام بمبادرة من اتحادات طلابية مختلفة داخل الجامعة، وبتنظيم من اللجنة الطلابية للتضامن مع الشعب الفلسطيني (ESPP-USP)، وأقيم معسكر التضامن في ساحة مقر قسم التاريخ والجغرافيا لكلية الفلسفة والآداب والعلوم الإنسانية وسط الجامعة، فيما أكد المعتصمون أن حراكهم يحظى بدعم أعضاء هيئة التدريس والموظفين داخل الجامعة.

 وبحسب إحدى المشاركات عن اللجنة الطلابية بحزب العمال البرازيلي، لآنا لويزا تيبيريو، فإن "المخيم سيشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات وهي أساسية بالنسبة لنا للتواصل مع النضالات الدولية وإظهار الدعم للقضية الفلسطينية”.

أما الطالب بكلية الحقوق، جواو فيتور شنايدر دا كونسيساو، فقال إنه "من الضروري الوقوف دفاعًا عن الشعب الفلسطيني والمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار، وإطلاق سراح السجناء السياسيين الفلسطينيين (العديد منهم أطفال) والقطع الفوري للعلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والأكاديمية مع نظام الفصل العنصري. والتطهير العرقي لإسرائيل."

وأضاف في تصريحات صحفية، أنه " من واجب جامعة ساو باولو أن تحذو جميع معاهدها ووحداتها وكذلك جميع الجامعات البرازيلية بما يحدث من حراك طلابي داخل الجامعات الأمريكية وفي جميع أنحاء العالم"، مضيفاً "نحن بحاجة أن نبني حملة تعبئة قوية من أجل الإلغاء الفوري لجميع الاتفاقيات الأكاديمية والعلمية وأي تعاون مع دولة (إسرائيل) الصهيونية والعنصرية ودولة الإبادة الجماعية". وفق كلامه.

ويطالب الطلبة المعتصمون "الجامعات البرازيلية والحكومة نفسها، بقطع العلاقات مع إسرائيل".

وبحسب عريضة للطلبة، رصدتها "قدس برس"، فإن هذا الإجراء يعني أن يتم "إلغاء الاتفاقيات الأكاديمية الحالية وأي علاقات بإسرائيل فوراً ودون تأخير".

كما طالبت العريضة، بأن "يتم رفع جميع الإجراءات الإدارية التي اتخذت ضد الطلاب الذين أظهروا تضامنًا مع الشعب الفلسطيني"، مضيفة أن " بعض وسائل الإعلام تحاول مساواة معاداة الصهيونية بمعاداة السامية، واستخدام هذه المصطلحات، كمبرر لاضطهاد حركة التضامن مع فلسطين”.

وأكدت العريضة بأنه "لن نقبل الترهيب والاضطهاد" ودعت "لإسقاط أي قمع".

من جهته قال رئيس الاتحاد الإسرائيلي في ساو باولو، ماركوس نوبل، إن " حراك الطلاب الذي بدأ في الولايات المتحدة الأمريكية انتهى بالانفصال عن الانحياز السلمي والمطالبة بوقف إطلاق النار في الشرق الأوسط ليصبح مسرحا لأعمال العنف ونشر خطاب الكراهية ضد اليهود".

وزعم نوبل، في بيان رصدته "قدس برس"، أن "حراك الطلاب داخل الجامعات حول العالم لم يكتف بذلك فهو يعمل على تمجيد حركة حماس، بحجة الدفاع عن الشعب الفلسطيني".

 واعتبر نوبل، أن "اعتصام طلبة جامعة ساو باولو (USP) حول الأماكن التي تعتبر بيئات للنقاش والفكر إلى مراكز لنشر الرسائل المعادية للسامية"، مضيفاً أن "هتافات تحرير فلسطين من النهر إلى البحر، والدفاع عن الجماعات الإرهابية أمثلة على الرسائل التي تقربنا من قصائد البربرية الصرفة". وفق زعمه.

وفي 18 أبريل/ نيسان، بدأ طلاب وأكاديميون رافضون للحرب على غزة، اعتصاما بحرم جامعة كولومبيا في نيويورك الأمريكية، مطالبين إدارتها بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب استثماراتها في شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية.

ومع تدخل الشرطة واعتقال عشرات المحتجين توسعت حالة الغضب لتمتد إلى جامعات بدول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا والهند، شهدت جميعها مظاهرات ومطالبات بوقف الحرب على غزة ومقاطعة الشركات التي تزود إسرائيل بالأسلحة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
شهيد في غارة للاحتلال على بلدة المنصوري جنوب لبنان
مايو 20, 2024
استشهد مواطن لبناني وأصيب آخر، الاثنين، إثر غارة شنها طيران الاحتلال استهدفت دراجة نارية في بلدة المنصوري، جنوب لبنان. وقالت مصادر أمنية لبنانية، إن طائرة مسيرة للاحتلال، شنت غارة استهدفت دراجة نارية، ليستشهد على إثر ذلك مواطن ويجرح آخر. ومنذ صباح الاثنين، تشهد سماء جنوب لبنان، تحليقا مكثفا للطيران الحربي والمسير التابع للاحتلال الإسرائيلي، بالتزامن
"الإعلامي الحكومي": الاحتلال دمر مربعات سكنية كاملة في جباليا
مايو 20, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الاثنين، إن "جرائم الاحتلال المتتالية وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني، كلف حتى اللحظة أكثر من 45 ألف شهيد ومفقود، ونحو 80 ألف جريح". وأضاف المكتب الإعلامي في بيان، أن "العدوان سبب دمارا شبه تام لمنازل وبنى تحتية ومقومات الحياة من مرافق خدماتية ومنشآت عامة، وفي مقدمتها المشافي التي
"الإعلامي الحكومي": محكمة الجنايات الدولية ساوت بين الضحية والجلاد
مايو 20, 2024
قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، سلامة معروف، الاثنين، إن "إصدار مذكرات توقيف واعتقال بحق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي ووزير دفاعه يوآف غالانت، خطوة قانونية في الاتجاه الصحيح". وأضاف معروف في بيان، أن المكتب "يقدر قرار مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرات توقيف واعتقال بحق اثنين من مجرمي الحرب بعدما ثبت تورطهما
مراسلنا: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال مناطق متفرقة في رفح
مايو 20, 2024
أفاد مراسل "قدس برس"، باستشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين، مساء اليوم الاثنين، في قصف للاحتلال الإسرائيلي على مدينة رفح، جنوب قطاع غزة. وأضاف أن 3 من الشهداء ارتقوا بعد قصف قوات الاحتلال منزلا لعائلة أبو عزوم وسط مدينة رفح، فيما أصيب آخرون جراء غارة استهدفت منزلا لعائلة طباسي شمال رفح. ومنذ السادس من الشهر
الأردن: أطباء وممرضون أردنيون عالقون في غزة بعد احتلال معبر رفح
مايو 20, 2024
أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، الاثنين، أن عددا من الأطباء والممرضين الأردنيين ليس بوسعهم مغادرة غزة، بعد سيطرة جيش الاحتلال على معبر رفح الذي يربط القطاع المحاصر مع مصر. وقالت الوزارة في بيان لها، إنها "تتابع أوضاع الأطباء والممرضين الأردنيين العالقين في قطاع غزة، الذين تطوعوا للمساعدة في تقديم الرعاية الطبية للأشقاء الغزيين في المستشفى الأوروبي
"سرايا القدس": أوقعنا عددا من جنود الاحتلال بين قتيل وجريح في رفح
مايو 20, 2024
أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" أنها "فجرت عبوة ناسفة بقوة راجلة تابعة للاحتلال شرقي رفح جنوب قطاع غزة وأطلقت عليها قنابل وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أنها "قصفت بوابل من قذائف الهاون تجمعا لآليات الاحتلال في موقع الإدارة المدنية شرقي مخيم جباليا شمالي القطاع".