رئاسة السلطة: جيش الاحتلال ومستوطنيه يشنون حرباً يومية شاملة

حملت رئاسة السلطة الفلسطينية، حكومة الاحتلال الإسرائيلي، مسؤولية اعتداءات المستوطنين المتواصلة ضد الشعب الفلسطينيي ومقدساته، مؤكدة أنها "تؤدي إلى مزيد من أجواء التوتر والتصعيد في حال استمرارها."

وأدان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في بيان صحفي اطلعت عليه "قدس برس" الثلاثاء، اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين في محافظة نابلس، والتي "أسفرت عن إصابة العشرات، وترويع الأطفال وتخريب الممتلكات، وقطع الطرق".

وأكد أن "جيش الاحتلال ومستوطنيه المتطرفين يشنون حرباً يومية شاملة على المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية".

وطالب أبو ردينة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بـ"التدخل العاجل لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني"، مشددا على أن "الاحتلال يستغل الصمت الدولي ليصعد من جرائمه وعدوانه ضد شعبنا، في محاولة لاستغلال الدم الفلسطيني في الانتخابات الاسرائيلية".

وحذر من خطورة دعوات المتطرفين اليهود لاقتحام واسع للمسجد الأقصى المبارك وتدنيسه يوم غد الأربعاء، مؤكدا أن "المقدسات الاسلامية والمسيحية خط أحمر، ولن نقبل المساس بها اطلاقا".

يشار إلى أن نحو 500 مستوطن اقتحموا الأقصى صباح الثلاثاء، قبل يوم مما يسمى بـ"عيد الغفران" اليهودي، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، وتضييقات على المتواجدين في المسجد بسحب بطاقاتهم الشخصية، وإخراج بعضهم قسراً منه.

تصنيفات :
الأكثر قراءة