ارتقاء الأسير المحرر فاروق الخطيب المريض بالسرطان

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، مساء اليوم الأحد، عن ارتقاء الأسير المحرر فاروق الخطيب (30 عاما)، بعد أسابيع قليلة من الإفراج عنه، جراء سياسة الإهمال الطبي التي عانى منها في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بعد إصابته بمرض السرطان.

وفقد "الخطيب" مؤخرا قدرته على الكلام تماما، وفقد قبلها وزنه بشكل كبير، وكان يتغذى عبر الأنابيب الموصولة بجسمه، علما أنه لم يكن وقت اعتقاله من بلدة "أبو شخيدم" شمال رام الله، وسط الضفة الغربية، في آب/ أغسطس الماضي، يعاني من مشاكل صحية مزمنة، سوى تسارع في دقات قلبه وكان ذلك نتيجة لاعتقال سابق له في سجون الاحتلال.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن "الخطيب" بشكل مفاجئ في شهر كانون أول/ ديسمبر الماضي، قبل شهرين من انتهاء أمر اعتقاله الإداري لستة أشهر، وهو أشبه بالهيكل العظمي، ولا يتجاوز وزنه 23 كيلوغراما فقط، وفق ما أفاد مراسلنا.

وبدأ صراع الخطيب مع المرض في شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، أي بعد شهرين تقريبا من اعتقاله الأخير، حين قررت إدارة سجون الاحتلال نقله من سجن عوفر إلى سجن نفحة، وبعد اندلاع الحرب على غزة، نفذت قوات السجون (النحشون) اعتداء على الأسرى، طاله ضربه بعبوة مخصصة لغاز القمع، كما تلقى الضرب المبرح على أمعائه، وعانى إثره انسدادا في الأمعاء، ونقل بعد هذه الحادثة إلى سجن نفحة الصحراوي.

وفور تحرره، جرى نقله إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، وليشخصه الأطباء بشكل أول بمرض في الأمعاء وجدار البطن، ولاحقا اكتشفت العائلة إصابته بسرطان الأمعاء، وانتشار المرض بشكل كبير في جسده.

ولدى "الخطيب"، الذي كان مسعفا قبل اعتقاله؛ طفلة عمرها ستة أعوام، حرمت منه كثيرا، فهو اعتقل في عام 2019 لأربعة أعوام، لكن سرعان ما اعتقل مرة أخرى بعد عدة أشهر، وخرج واعتقل مرة ثالثة في آب/ أغسطس 2023.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
سويسرا تدعم "أونروا" بـ11 مليون دولار
يونيو 14, 2024
أعلنت سويسرا، الجمعة، تقديم مساهمة بقيمة 10 ملايين فرنك سويسري، نحو 11.2 مليون دولار، لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). وقالت لجنة السياسة الخارجية في مجلس النواب السويسري، إن هذه الدفعة المالية جاءت "استجابة لنداء الأونروا للحصول على مساعدات إنسانية". وأضافت اللجنة، أنها "تهدف حصريا إلى تغطية احتياجات المنظمة الأكثر إلحاحا في غزة
"الأغذية العالمي": إمدادات الغذاء لجنوب قطاع غزة معرضة للخطر
يونيو 14, 2024
قال نائب المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي (تابع للأمم المتحدة) كارل سكاو، الجمعة، إن "إمدادات الغذاء لجنوب قطاع غزة معرضة للخطر، بعد أن وسعت القوات الإسرائيليى نطاق اجتياحها في المنطقة". وأضاف سكاو بعد زيارة استغرقت يومين إلى غزة، أن "النازحين بسبب الهجوم الإسرائيلي هناك يواجهون أزمة صحية عامة". وأردف أن "الوضع يتدهور حاليا في جنوب
الشهيد قيس زكارنة.. مكالمة فائتة من والده لم يرد عليها
يونيو 14, 2024
كغيره من أبناء بلدته قباطية  قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، خرج الشاب قيس زكانة ليرقب مشهد قوات الاحتلال التي حاصرت احد المنازل الذي تحصن فيه مطلوبان لقوات الاحتلال، وليكون أيضا مشاهدا للمواجهات التي اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي باغتته دون غيره برصاصة في راسه ليرتقي شهيدا. حُمل الشاب زكارنة بجراحه البالغة، وإلى
15694 طفلا استشهدوا في غزة و34 ألف مصاب
يونيو 14, 2024
 قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الجمعة، إن عدد الأطفال الشهداء، جراء عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة ارتفع إلى 15694 طفلا، إضافة إلى إصابة 34 ألف طفل بجروح. وأضاف المكتب الإعلامي في بيان صحفي، أن "1500 طفل فقدوا أطرافهم أو عيونهم أو أصيبوا بعاهة مستديمة جراء الإصابة، وأن 17 ألف طفل أصبحوا أيتامًا،
الدويك... وقار المناضلين وإصرارهم وصمودهم (بورتريه)
يونيو 14, 2024
مهندس معماري وأستاذ جامعي وسياسي فلسطيني من القيادات السياسية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية.   كان مشهد خروجه من المعتقل الإسرائيلي مثيرا للغضب وللفرح في آن واحد، الفرحة بخروجه من سجون العدو النازية، والغضب لرؤيته بهيئته الشاحبة المنهكة، وجسده النحيل، وبشعره الأبيض الطويل ولحيته الكثة التي كانت تزيده وقارا.   ولد عزيز
فلسطينيو سوريا: لا ملابس جديدة لأطفالنا هذا العيد
يونيو 14, 2024
تأخذ اللاجئة الفلسطينية أم غازي محمديه ملابس أطفالها الثلاثة التي اشترتها قبيل عيد الفطر الماضي إلى الخياط، لتحويلها إلى ملابس صيفية بتقصير أكمام القمصان والكنزات فهذا العيد حالت الأوضاع المعيشية دون قدرة زوجها على شراء ملابس جديدة لأبنائه. تقول أم غازي والتي تقيم في مدينة الباب شمالي حلب: رغم أن ملابس العيد الماضي سميكة نوعا