إعلام عبري: "الشاباك" وجه تحذيرا استراتيجيا من انهيار السلطة الفلسطينية

قالت وسائل إعلام عبرية: إنه بينما يتصرف وزير المالية في حكومة الاحتلال بتسلئيل سموتريتش علانية ضد السلطة الفلسطينية، تحذر المؤسسة الأمنية من انهيارها ومن العواقب الوخيمة المترتبة على مثل هذا السيناريو .

وكشفت /هيئة البث العامة/ الإسرائيلية اليوم الخميس، أن جهاز المخابرات العامة " الشاباك"،  وجه مؤخرا تحذيرا استراتيجيا إلى القيادة السياسية في (تل أبيب)، وإلى المؤسسة الأمنية، مفاده أن عددا من التحركات التي اتخذت في السنوات الأخيرة ضد السلطة الفلسطينية يمكن أن تؤدي إلى انهيارها الاقتصادي.

وجاء في التحذير، أن هذا السيناريو سيكون مثاليا بالنسبة لحماس، زاعما أن أحد أكبر طموحات زعيم المنظمة في قطاع غزة، يحيى السنوار، وحماس بشكل عام، هو إشعال النار في الضفة الغربية، من خلال تصعيد الهجمات في الضفة الغربية وكذلك في قلب دولة الاحتلال.

كما حذر "الشاباك" من أن ذلك سيتسبب في خروج آلاف الفلسطينيين لمواجهة جنود الجيش وإحداث اضطرابات واسعة النطاق، وأن حماس تأمل أن تصل إلى حالة من اندلاع انتفاضة جديدة.

ونقلت عن مسؤول امني رفيع قوله: "من وجهة نظر أمنية، فإن انهيار السلطة الفلسطينية يمكن أن يؤدي إلى فوضى ميدانية، وزعزعة للاستقرار القائم حاليا، سواء الأمن أو انهيار النظام المدني. وأسوأ وضع يمكن أن نصل إليه هو أن تتوقف المستشفيات عن العمل. نحن نعمل بشكل جيد وسيتعين علينا إدخال المصابين الى المستشفيات الإسرائيلية لتلقي العلاج".

وأضاف: "نرى أن المصلحة الاقتصادية تحتل مكانة كبيرة في  الضفة الغربية، وفي بعض الأحيان، من أجل سلامة المواطنين، عليك اختيار الحل الأقل سوءا، لا نريد أن ينتهي الأمر ببؤر إيرانية داخل الضفة الغربية".

وكان مسؤولون أمنيون إسرائيليون، حذروا قبل أيام، من أن الوضع في "الضفة الغربية" على وشك الانفجار. وأن وزير المالية اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريتش يستخدم مناصبه لتقويض السلطة الفلسطينية، رغم إحباطها عشرات العمليات ضد أهداف إسرائيلية، منذ بداية الحرب في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، من بينها الكشف عن سيارتين مفخختين في منطقة شمال الضفة الغربية.

وفي حديث مع  موقع /واينت/ وصحيفة /يديعوت أحرونوت/ حذر المسؤولون الأمنيون من أن تقود السياسة لواضحة والمعلنة لوزير المالية بتسلئيل سموتريش، إلى تفكيك السلطة الفلسطينية.

وقالوا إن سموتريتش "يستخدم منصبه في وزارة الدفاع ومنصبه كوزير للمالية لقيادة سياسة مدروسة قد نشهد في نهايتها انفجارا عنيفا في الضفة الغربية، ونحن نسير نحو الهاوية" وأعيننا مفتوحة على مصراعيها".

وكان سموتريتش، أعلن قبل اسبوعين رفضه تحويل عائدات الضرائب (المقاصة) إلى السلطة الفلسطينية، وطالب بإقرار حزمة عقوبات عليها؛ ردا على اعتراف النرويج وإسبانيا وأيرلندا بدولة فلسطين.
 
وقال سموتريتش، في بيان: "لا أنوي تحويل أموال المقاصة إلى السلطة الفلسطينية (مقرها في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية).. من الآن وحتى إشعار آخر".
 
والمقاصة هي أموال ضرائب وجمارك على السلع الفلسطينية المستوردة، تجمعها وزارة المالية الإسرائيلية وتحولها شهريا إلى رام الله، بعد خصم جزء منها، بدل ديون كهرباء ومستشفيات وغرامات ومخصصات تصرفها الحكومة الفلسطينية للأسرى والمحررين.
 
وخلال عام 2021، بلغ متوسط أموال المقاصة بعد الخصومات الإسرائيلية، 700 مليون شيكل (220.8 مليون دولار)، شهريا. وتشكل أموال المقاصة قرابة 63 بالمئة من الدخل الشهري للحكومة الفلسطينية، التي تعاني أزمة مالية حادة.
 
كما أعلن سموتريتش أنه طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إقرار حزمة عقوبات بحق السلطة الفلسطينية، في ظل الاعترافات الجديدة بدولة فلسطين.
وطالب بـ"عقد اجتماع فوري لمجلس التخطيط في الضفة الغربية، للمصادقة على 10 آلاف وحدة سكنية (استيطانية)، بما في ذلك المنطقة E1"، وهي أكبر مشروع استيطاني شرقي القدس المحتلة.
 
كما طالب بـ"إلغاء جميع تصاريح كبار الشخصيات لكبار مسؤولي السلطة الفلسطينية بشكل دائم، وفرض عقوبات مالية إضافية على كبار مسؤولي السلطة وعائلاتهم".
وكشف البيان عن عزم سموتريتش، وقف تمديد علاقات التعاون النقدي بين البنوك الفلسطينية ونظيرتها الإسرائيلية، وهو قرار إن تم، سيضر بالقطاع المصرفي، وهو أهم القطاعات الاقتصادية الفلسطينية.
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس": ندعو لاغتنام "عيد الأضحى" بالدفاع عن القدس و المسجد الأقصى
يونيو 15, 2024
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أهالي القدس إلى "تحويل أيام عيد الأضحى لأيام ثورة ونفير عبر شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى، وتكثيف الرباط في باحاته، وإعماره بالمصلين، لحمايته من مخططات الاحتلال التهويدية". وأكدت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم السبت، "على عروبة القدس، وإسلامية المسجد الأقصى، ونعتبر سياسة الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى، واستغلال الأعياد
الاحتلال يقصف عدة مناطق جنوب غرب مدينة غزة
يونيو 15, 2024
قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، عدة مناطق جنوب غرب مدينة غزة. وقصفت الزوارق الحربية التابعة للاحتلال، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف من آليات الاحتلال، مناطق تل الهوا، والشيخ عجلين، جنوب غرب مدينة غزة. وكانت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، قد أعلنت مساء اليوم السبت، أن مقاتليها تمكنوا من "إيقاع قوة مدرعة تابعة
"القسام" تعلن الإيقاع بقوة تابعة للاحتلال في حقل ألغام قرب مدينة غزة
يونيو 15, 2024
أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، مساء اليوم السبت، أن مقاتليها تمكنوا من "إيقاع قوة مدرعة تابعة للاحتلال في حقل ألغام أعد مسبقا على مفترق النابلسي جنوب غرب مدينة غزة". وأوضحت أنه "فور وصول القوة المدرعة إلى المكان تم تفجيره وإيقاع القوة بين قتيل وجريح". وأضافت أنه "تم رصد هبوط الطيران المروحي التابع للاحتلال
أكاديمية فلسطينية: "ملتقى الحوار الفلسطيني" يهدف إلى توفير منصّة حوار سياسي مع القوى الفلسطينية
يونيو 15, 2024
يعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج (هيئة دولية مستقلة)، ملتقى الحوار الوطني الفلسطيني الثاني، يومي الجمعة والسبت 28 و 29 حزيران/ يونيو القادم، في مدينة إسطنبول التركية. ومن المقرر أن يشارك بالمؤتمر شخصيات وطنية فلسطينية بارزة من داخل فلسطين وخارجها، وذلك بهدف "التواصل والحوار السياسي بين مختلف الشخصيات والقوى والمبادرات الفلسطينية من مختلف دول العالم، للخروج
"الإعلامي الحكومي": منع إدخال الأضاحي إلى قطاع غزة يكشف عن "الوجه الإجرامي" للاحتلال
يونيو 15, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إن "منع الاحتلال الإسرائيلي إدخال الأضاحي إلى قطاع غزة يكشف عن بشاعة الوجه الإجرامي للاحتلال وللإدارة الأمريكية نحو دعم الإبادة الجماعية وحرمان شعبنا الفلسطيني من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم السبت، "يأبى الاحتلال إلا أن يرتكب جريمة جديدة تضاف إلى سجله
(محدث) نابلس تُشيع جثمان الشهيد الطفل سلطان خطاطبة
يونيو 15, 2024
شيعت جماهير غفيرة في محافظة نابلس، مساء اليوم السبت، جثمان الشهيد الطفل سلطان عبد الرحمن سلطان خطاطبة (16 عاما)، من بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، شمال الضفة الغربية. وانطلقت جنازة الشهيد من أمام مستشفى رفيديا في مدينة نابلس، بمشاركة عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية والوطنية في المحافظة، صوب بلدة بيت فوريك، مسقط رأس الشهيد،