مقتل 11 ضابطا وجنديا من جيش الاحتلال منذ الأمس

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مقتل ضابطين إضافيين من اللواء الثامن في معارك اندلعت شمالي قطاع غزة أمس السبت، كما نشر أسماء إضافية لجنود قُتلوا في رفح.

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي، بأن 11 ضابطا وجنديا قُتلوا في الأمس؛ 8 منهم قُتلوا في رفح، فيما قُتل اثنان في شمال القطاع، بينما قُتل آخر، متأثرا بجراح كان قد أُصيب بها.
 
ومع إعلان اليوم، ترتفع حصيلة الجنود والضباط الإسرائيليين القتلى منذ 7 تشرين الأول الماضي إلى 653 قتيلا.
 
وأعلنت "كتائب القسام" الجناح المسلح لحركة "حماس" في وقت سابق من أمس السبت، أنها نفذت "كمينا مركبا ضد قوات الاحتلال في منطقة الحي السعودي بتل السلطان غرب مدينة رفح، جنوب قطاع غزة".
 
وأوضحت أنها "استهدفت برج جرافة عسكرية من نوع (دي 9) بقذيفة (الياسين 105)، مما أدى إلى اشتعاله وإيقاع طاقم الجرافة بين قتيل وجريح".
 
وأضافت أنه فور وصول قوة الإنقاذ اُسْتُهْدِفَت ناقلة جند من نوع "نمر" بقذيفة "الياسين 105"، مما أدى إلى تدميرها وقتل جميع أفرادها.
 
وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 254 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، مع ارتكاب مجازر ضد المدنيين، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 95 بالمئة من السكان.
 
تصنيفات :
الأكثر قراءة