المراقب العام لإخوان الأردن: سنقطع يد قادة الاحتلال إذا امتدت للأردن

قال المراقب العام لجماعة "الإخوان المسلمين" (أقدم جمعية أهلية) في الأردن مراد العضايلة إن "الإخوان المسلمين سيكونون قدر الاحتلال على أرض فلسطين، وبأن الأردن مستعد لمعركة كرامة ثانية"، موجهاً حديثه "لقادة الكيان الصهيوني ومتطرفيه كوزراء المالية والأمن الداخلي في حكومة الاحتلال سوميترتش وبن غفير؛ سنقطع يدكم إذا امتدت للأردن".

وأضاف: “إن في لهذا البلد جيش وشعب يتربص لمعركة التحرير، وسيلتحم الشعب الأردني وجيشه في معركة التحرير، ومعركة الأقصى القادمة.

وأكد العضايلة في كلمة له خلالالمهرجان الذي أقامته الحركة الإسلامية في محافظة الكرك (176 كيلومتر جنوب العاصمة) اليوم الجمعة بعنوان "لن نترك غزة وحدها" أن "الجهاد الذي يجري على أرض غزة هو عنوان قوتها وتحررها، وعنوان تكسر جميع القيود".

ووجه المراقب العام التحية إلى المقاومة الفلسطينية، "ولأهل غزة، وللقائد في حركة حماس يحيى السنوار، وللقائد محمد الضيف، ولكل من يقف ضد المشروع الصهيوني والمشروع الغربي".

وقال إن "ستة جيوش عربية سقطت في ست ساعات (في إشارة إلى نكسة عام 1967) بينما المقاومة في غزة ما تزال تقف على قدميها في مواجهة العدو الصهيوني المدعوم من الغرب، وهو ما يعني أن الأمة باستطاعتها هزيمة الكيان الصهيوني، واليوم العدو يبحث عن المخرج من غزة، وهم ينادون بالضغط على حماس للقبول بشروط الصفقة، بينما حماس تقول لا صفقة إلا بشروطنا".

ولليوم 259 على التوالي يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و 431 شهيدا، وإصابة 85 ألفا و 653 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة