مصادر عبرية: وفود من دول إسلامية محيطة بإيران تزور "إسرائيل"

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، أن وزارة الخارجية الإسرائيلية زادت مؤخرًا من نشاطها الدبلوماسي مع الدول المحيطة بإيران.

وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية إن خارجية الاحتلال "استضافت خلال الأسبوعين الماضيين -بشكل غير اعتيادي- وفدين من خمسة بلدان إسلامية من آسيا الوسطى، هي كازاخستان وأوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وتركمانستان".

وأضافت الصحيفة، وفق ترجمة "قدس برس" أن "الخارجية ترى أن الهدف من هذه الزيارات هو زيادة روافع الضغط الإقليمي على إيران"، لافتةً إلى أن "زيارة أحد الوفود لا زالت مستمرة، وسيصل اليوم إلى الحرم القدسي (المسجد الأقصى)".

وذكرت أن "الوفد الأول زار إسرائيل منذ حوالي أسبوعين، وضم 30 شخصًا دون سن الـ30، ممن يُعتبرون من قادة المستقبل في هذه البلدان، كما ضم مدونين وقادة شباب".

واستدركت قائلة إن "الوفد الثاني وصل إلى إسرائيل هذا الأسبوع، وهو وفد محترف مؤلف من 25 من كبار المسؤولين".

وأردفت أن "المشاركين، كجزء من الزيارة، سيلتقون بممثلين عن الهيئة الوطنية للإنترنت، وهيئة مكافحة غسل الأموال، وممثلين عن وزارة العدل، وغيرهم".

وأشارت إلى أن "أعضاء الوفد زاروا ميناء أشدود، والتقوا بممثلي الجمارك ومصلحة الضرائب، كما زاروا القيادة الجنوبية (قيادة الجيش المشرفة على قطاع غزة)، حيث استمعوا لشرح حول التهديدات التي تتعرض لها  إسرائيل والتحديات الأمنية التي تواجههعا في هذه المنطقة".

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أن "الوفد سيعقد اجتماعات في وزارة الخارجية ويستمع إلى مراجعات حول القضايا الأمنية والتهديدات وإيران، وأوجه التعاون المحتملة من كبار المسؤولين في القسم الاستراتيجي والشعبة الأوروبية الآسيوية، وممثلي الوزارات الحكومية الأخرى".

يشار إلى أن العقد الأخير شهد توجهًا إسرائيليًا حثيثًا لإقامة علاقات متقدمة مع دول في منطقة آسيا الوسطى والقوقاز، بهدف تقوية النفوذ الإسرائيلي والبحث عن دور فيها، والدفع بها من مجرد علاقة اقتصادية إلى علاقة استراتيجية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون قرى وبلدات في الضفة الغربية
أبريل 21, 2024
هاجم مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، قرية برقا شرق رام الله، وسط الضفة الغربية وأحرقوا "بركسا" للأغنام. بدوره اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة خربثا المصباح جنوب غرب رام الله أيضا. وأطلق مستوطنون من مستوطنة "حفات جلعاد" النار على منازل في المنطقة الشرقية من بلدة فرعتا شرق قلقيلية، شمال الضفة الغربية. وفي السياق
شهداء في قصف للاحتلال على منزل بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة
أبريل 21, 2024
استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون، اليوم الأحد، إثر غارة للاحتلال استهدفت منزلا غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة. وقصفت طائرات الاحتلال الحربية، منزلا لعائلة "النويري" في مخيم النصيرات، ما أدى لاستشهاد 7 فلسطينيين. وكانت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، قد أعلنت أن "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب  5 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، وصل منها للمستشفيات
مقتل ضابط من جيش الاحتلال بقصف شنّه "حزب الله" على مواقع للاحتلال
أبريل 21, 2024
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد مقتل ضابط احتياط متأثرا بإصابته الأسبوع الماضي نتيجة قصف "حزب الله" اللبناني الذي استهدف بلدة "عرب العرامشة" الحدودية. وتسبب استهداف "حزب الله" الأربعاء الماضي مركزا لقوات الاحتلال في "عرب العرامشة" المحاذية للحدود اللبنانية (تقع قبالة بلدتي يارين والضهيرة في القطاع الغربي) في إصابة 19 مستوطنا بجروح، معظمهم عسكريون، قبل
لبنان.. "الشعبية" تنظم مهرجاناً شعبياً في "عين الحلوة" دعماً لغزة والضفة والقدس
أبريل 21, 2024
نظمت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) في منطقة صيدا، اليوم الأحد، مهرجاناً شعبياً، في مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا (جنوب لبنان)، دعماً لـ "أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وتضامناً مع أسرانا البواسل في سجون الإحتلال الصهيوني، وتأبيناً للشهيد الأسير وليد دقّة". وشارك في المهرجان، ممثلون عن
الأمم المتحدة: مقتل 3 أطفال فلسطينيين في طولكرم
أبريل 21, 2024
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، إن "3 أطفال فلسطينيين قتلوا في العملية العسكرية (الإسرائيلية) في طولكرم بالضفة الغربية المحتلة". وأضافت المنظمة في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأحد، أن "التقارير تفيد أيضا بمقتل 14 طفلا آخر على الأقل في رفح جنوب قطاع غزة خلال الساعات الأخيرة". وأكدت أن "قتل الأطفال يجب أن يتوقف، ويجب
استشهاد فلسطينية متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال بالأغوار الشمالية
أبريل 21, 2024
استشهدت فلسطينية، اليوم الأحد، متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، على حاجز الحمرا العسكري بالأغوار الشمالية. وأطلق جيش الاحتلال النار على الشهيدة، ومنع طواقم الإسعاف من الوصول اليها، وأغلق الحاجز العسكري بكلا الاتجاهين. والشهيدة هي "لبيبة فازع صدقي غنام" (43 عاماً) من مدينة طوباس، شمال الضفة الغربية، استشهدت متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال، بزعم محاولتها تنفيذ