شهود عيان: جيش الاحتلال يسحب عددا كبيرا من آلياته المدمرة في غزة

روى شهود عيان، الأربعاء، تفاصيل سحب قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي لعدد من آليات الجيش المدمرة في قطاع غزة.

وقال عدد من الشهود لـ"قدس برس"، إن "جيش الاحتلال سحب عددا كبيرا من آلياته المدمرة طوال اليوم، من منطقة شارع الصناعة إلى شارع الرشيد قرب الشاطئ، مرورا بدوار مسجد الرحمة".

وأضافوا أن الآليات تشمل "دبابات ميركفاه وناقلات جند، ومجنزرة نمر وسيارات عسكرية رباعية الدفع".

كما تشمل الآليات أيضا، وفقا للشهود، "شاحنات عسكرية مقطورة كانت تتولى عملية السحب بحماية من الدبابات والطائرات المسيّرة".

ودأبت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، على توثيق عملياتها ضد قوات جيش الاحتلال وآلياته في مختلف محاور القتال منذ بدء الاجتياح البري يوم الـ27 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وظهرت خلال المقاطع المصورة تفاصيل كثيرة عن العمليات التي نفذت ضد قوات الاحتلال.

وفي الوقت ذاته، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة إلى استشهاد 38 ألفا و295 شهيدا، وإصابة 88 ألفا و241 آخرين، إلى نزوح نحو 1.9 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة