مسيرة لأهالي أسرى الاحتلال نحو القدس للمطالبة بعقد صفقة تبادل مع المقاومة

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن أهالي أسرى الاحتلال المحتجزين في غزة، استأنفوا صباح اليوم (الخميس)، ولليوم الثاني، مسيرتهم مشيا إلى القدس المحتلة، مطالبين بعقد صفقة تبادل وعودة الأسرى إلى منازلهم.

وستصل المسيرة، التي تحمل عنوان "مسيرة من أجل الصفقة"، بعد أربعة أيام إلى القدس المحتلة مساء السبت، حيث من المتوقع أن تنطلق مظاهرة تأييدا لصفقة تبادل الأسرى المطروحة حاليا.

ودعا يهودا كوهين، والد الأسير نمرود الذي تم أسره في غزة، الجمهور العام للانضمام إلى المسيرة.

وقالت إيناف تسينجوكر، والدة ماتان تسينجوكر الأسير في غزة: "هذا هو اليوم الـ 280 الذي يقضيه أحباؤنا في الأسر في غزة.

وأضافت هذا الصباح نُشر تحقيق يوضح بالتفصيل كيف، مرة تلو الأخرى، كانت هناك صفقات على الطاولة، ونتنياهو أحبطها مراراً وتكراراً، ونحن الآن في لحظات الحقيقة للتوصل إلى صفقة، ونطالب  نتنياهو بأن لا يكسر قلوبنا مرة أخرى".

وتأتي المسيرة في وقت استؤنفت فيه المفاوضات غير المباشرة بين دولة الاحتلال وحماس للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى الإسرائيليين بأسرى فلسطينيين ووقف إطلاق النار في غزة، بوساطة مصرية وقطرية وأمريكية.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة إلى استشهاد 38 ألفا و295 شهيدا، وإصابة 88 ألفا و241 آخرين، إلى نزوح نحو 1.9 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة