الاحتلال يزعم مصادرة 500 قطعة سلاح من الضفة خلال 2022

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، تنفيذه أكثر من ثلاثة آلاف عملية اعتقال، كما زعم مصادرة أكثر من 500 قطعة سلاح في الضفة الغربية، خلال عام 2022.

وأشار جيش الاحتلال في بيان، إلى أن قواته "شنت غارات جوية على 257 هدفًا، واغتالت 14 قياديًا في الجهاد الإسلامي بغزة خلال العام".

كما ادعى أن "قذيفة صاروخية واحدة أُطقلت من الأراضي اللبنانية نحو إسرائيل، فيما شنت القوات أربع غارات على الأراضي اللبنانية ردًا على ذلك، وتم إطلاق 58 قذيفة مدفعية باتجاه الأراضي اللبنانية".​​​​​​​

وكشف البيان أن "15 مناورة عسكرية بمشاركة إسرائيلية أُجريت مع الجيوش شرق الأوسطية والخليجية، بالإضافة إلى 53 زيارة ورحلة إلى الدول الشريكة في اتفاقيات إبراهيم (اتفاقيات التطبيع)".

وأردف جيش الاحتلال أن "طائرات سلاح الجو حلقت لمدة 105 آلاف ساعة طيران، بالإضافة إلى مشاركة القوات الجوية بنحو 16 مناورة دولية هامة"، مشيرًا إلى "تنفيذ سلاح الجو أكثر من ألف طلعة عملياتية لطائرات مروحية وحربية"، على حد زعمه.

وبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، نحو أربعة آلاف و700 أسيرًا، من بينهم 34 أسيرة، وقرابة 150 قاصرًا، و835 معتقلًا إداريًا، بينهم ثلاث أسيرات وأربعة أطفال، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

يذكر أن تقريرًا لـ"الشاباك" (جهاز المخابرات الإسرائيلي) سجّل ألفًا و933 عملية فدائية في الضفة الغربية خلال العام 2022، بزيادة قدرها 363 عملية مقارنة بالعام الفائت، قُتل فيها 29 إسرائيليًا، وأصيب 128 آخرون بجراح متفاوتة.

وتشهد الضفة الغربية والقدس المحتلتان تصاعدًا في عمليات المقاومة، ردًا على الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة بحق الفلسطينيين، ورعايته للاقتحامات والممارسات الاستفزازية التي يمارسها مستوطنوه في المسجد الأقصى المبارك.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس" سلمنا محتجزتين روسيتين استجابة لطلب بوتين
نوفمبر 29, 2023
<div style="text-align:right">قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في بيان مقتض لها مساء اليوم الأربعاء، إنها أطلقت سراح محتجزتين تحملان الجنسية الروسية. وأوضح البيان، أن تلك الخطوة تأتي "استجابة لجهود الرئيس الروسي... وتم تسليمهما للصليب الأحمر قبل قليل كمقدمة لتسليمهما لممثلي الخارجية الروسية". ‏وبدأت في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري هدنة إنسانية استمرت 4 أيام، بوساطة قطرية مصرية</div>
نتنياهو: سنواصل الحرب بعد الانتهاء من إعادة الرهائن
نوفمبر 29, 2023
<div style="text-align:right">أكد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن دولته ستعود إلى القتال في إطار حربها على قطاع غزة المتواصلة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وذلك بمجرد "استنفاد مرحلة إعادة الرهائن"، مشددا على أن هذه المسألة محسومة، وأن الأهداف الإسرائيلية المعلنة من حربها على غزة "لا تزال قائمة". جاء ذلك في شريط مصور صدر</div>
"العودة": الإبادة الجماعية في غزة استمرار لجريمة التطهير العرقي في "النكبة"
نوفمبر 29, 2023
<div style="text-align:right">قال مركز "العودة" الفلسطيني (حقوقي مقره بريطانيا)، إن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني "يحل ونحن نعيش في ظل استمرار حرب الإبادة الإسرائيلية على قطاع غزة". وأشار المركز، في بيان صحفي له اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إلى أن "هذه المأساة المستمرة منذ قرابة 50 يومًا ضد أكثر من 2.2 مليون</div>
قوات الاحتلال تعتقل (35) فلسطينيا من الضفة الغربية
نوفمبر 29, 2023
<div style="text-align:right">قالت "هيئة الأسرى" (تابعة للسلطة) ونادي الأسير (حقوقي مقره رام الله)، إنّ "قوات الاحتلال الإسرائيليّ، اعتقلت منذ مساء أمس حتّى صباح اليوم الأربعاء (35) مواطناً فلسطينيا على الأقل، إضافة إلى أنّ الاحتلال ومنذ مساء أمس، يواصل اقتحام مخيم جنين، وينفذ عمليات تحقيق ميداني مع العشرات من المواطنين، إلى جانب الاقتحامات المستمرة لمنازل المواطنين، يرافقها عمليات</div>
"حماس": الحركة تسلمت قائمة تضم 15 أسيرة و 15 طفلا أسيرا بسجون الاحتلال
نوفمبر 29, 2023
<div style="text-align:right">قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها تقلت قائمة تضم أسماء الأسرى من النساء والأطفال الذين سيفرج عنهم اليوم ضمن صفقة التبادل السادسة من سجون الاحتلال. وأكد مسؤول ملف الأسرى في حركة "حماس" زاهر جبارين، في تصريح صحفي تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "الحركة تسلمت قائمة تضم خمس عشرة امرأة و خمسة عشر طفلا سيفرج</div>
إيلون ماسك يرفض زيارة غزة ويبرر ذلك بـ"الوضع الخطير"
نوفمبر 29, 2023
<div style="text-align:right">رفض الملياردر إيلون ماسك زيارة قطاع غزة عقب دعوة حركة "حماس" له لزيارة القطاع، مبررا ذلك بـ"خطورة الوضع هناك". ورد ماسك على منشور لرجل الأعمال والتر بلومبرغ على موقع "إكس"، ذكر فيه أن "حماس" دعت ماسك لزيارة قطاع غزة. وكتب ماسك ردا على المنشور: "يبدو أن الوضع خطير هناك بعض الشيء الآن، لكنني على ثقة</div>