بيروت.. خبراء يتوقعون خلال جلسة نقاشية تفجر المواجهات في فلسطين

توقَّعت حلقة نقاش عقدها مركز "الزيتونة للدراسات والاستشارات" (مقره بيروت) اليوم الأربعاء، بمشاركة عشرات الخبراء والمتخصصين في الشأن الفلسطيني، تصاعد عناصر التفجير والمواجهة خلال سنة 2023، خصوصاً في مدينة القدس المحتلة، مع تزايد احتمالات انتشار العمل المقاوم في الضفة الغربية، وقطاع غزة.
وأشار المنتدون إلى أن توقعاتهم هذه أتت، في ضوء تشكيل الحكومة الأكثر تطرفاً دينياً وقومياً في تاريخ الكيان الإسرائيلي، واحتمالات تصعيد عدوانها على الأرض والمقدسات والشعب الفلسطيني، وتفعيل برامج التهويد والاستيطان.
وأوضح بيان صدر عن مركز "الزيتونة"، تلقته "قدس برس"، أنه تم خلال الحلقة النقاشية، بحث أربع أوراق عمل، ناقشت التوقعات المستقبلية خلال سنة 2023، وكانت أولاها لساري عرابي حول الوضع الداخلي الفلسطيني، أما الثانية فكانت لزياد ابحيص حول القدس والمقدسات، وقدّم الورقة الثالثة وائل المبحوح حول المقاومة الفلسطينية، بينما قدّم مهند مصطفى الورقة الرابعة حول الكيان الإسرائيلي. وشارك مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مناقشة أوراق العمل، قبل أن يقوم مقدمو الأوراق في نهاية الحلقة بتقديم ردودهم وتوضيحاتهم.
وخلصت المناقشات إلى أنه ليس في نية السلطة الفلسطينية إنقاذ "اتفاق الجزائر" للمصالحة الوطنية (وقع في تشرين أول/اكتوبر 2022).
ونبّهت إلى أنه "لم يعد للسلطة الفلسطينية مشروع سياسي حقيقي بعد انسداد مسار التسوية، وبعد فشلها في التعبير عن الإرادة الحقيقية للشعب الفلسطيني".
وتوقع المجتمعون في الحلقة النقاشية أن "تتابع السلطة الفلسطينية مسارها في الارتكاز على القوة الأمنية، وعلى أداء دورها الوظيفي".
أما في ملف القدس فقد توقَّعت حلقة النقاش أن يكون ملف القدس "مركزياً ساخناً خلال سنة 2023، وقد يكون عنصر تفجير وتصعيد بسبب تشكيل الحكومة الإسرائيلية الأكثر تطرفاً في تاريخ الكيان الإسرائيلي، وما يقابله من اتساع دائرة التحدي والمقاومة لدى الشعب الفلسطيني".
وفي إطار المقاومة توقّعت حلقة النقاش "تصاعد خيارات التوجه نحو العمل المقاوم، وازدياد احتمالات دخول المقاومة في غزة لخوض معركة جديدة، كما تتزايد فرص تصاعد العمل المقاوم في الضفة الغربية، في الوقت الذي ستزداد فيه شراسة الاحتلال في محاولة قمع إرادة الشعب الفلسطيني".

أما في الجانب الإسرائيلي، فقد لاحظت المداخلات في الحلقة النقاشية، أن "نظام الحكم في الكيان في ضوء نتائج انتخابات الكنيست (برلمان الاحتلال) وتشكيل الحكومة الإسرائيلية المتطرفة الجديدة، يتجه أكثر نحو فكرة الدولة اليهودية الخالصة.. وإعادة تعريف علاقة الدِّين بالدولة، ومحاولة فرض التوراة على الحياة اليومية بما يضيِّق المساحات الليبرالية للمنظومة الإسرائيلية".
وخلصت الحلقة النقاشية، إلى أنه "بالرغم من ازدياد احتمالات عدوانية الكيان الإسرائيلي، إلا أن ذلك سيتسبب بمزيد من التأزيم الداخلي في المجتمع الإسرائيلي الصهيوني، كما سيكشف الوجه القبيح للاحتلال في البيئتين الإقليمية والدولية".

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون بن غفير ويحملونه مسؤولية عملية القدس
يناير 28, 2023
هاجم مستوطنون وزير الأمن الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، وحملوه مسؤولية عملية إطلاق النار بمدينة القدس المحتلة، الجمعة، ما أسفر عن مقتل 7 إسرائيليين. وقالت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إن "عشرات المستوطنين الغاضبين هاجموا بن غفير لفظيا أثناء تواجده في مكان تنفيذ العملية، وقالوا له: "هذه العملية حدثت في ظل ولايتك كوزير".
كتائب "شهداء الأقصى" تتبنى عملية القدس
يناير 28, 2023
تبنت "كتائب شهداء الأقصى"، الذراع العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، منفذ عملية القدس، اليوم الجمعة، وقالت إنه خيري علقم (21 عاما). وقالت عبر حسابها على تويتر: "تزف كتائب شهداء الأقصى الاستشهادي المنغمس خيري علقم (21 عاما) من حي الطور في القدس المحتلة". وأضافت أن علقم "ارتقى بعد أن زلزل أمن كيان بني صهيون المزعوم،
تشييع شهداء جنين التسعة في موكب واحد
يناير 26, 2023
شيع الفلسطينيون في جنين، اليوم الخميس، جثامين مجزرة جنين ومخيمها، شمال الضفة الغربية، التي وقعت صباحا، إثر اقتحام قوات جيش الاحتلال للمدينة. وحمل المشيعون، جثامين الشهداء التسعة، على الأكتاف، من أمام مستشفى جنين الحكومي، في مسيرة جابت شوارع المدينة. وأعلنت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية، أن حصيلة العدوان على جنين ومخيمها بلغ تسعة شهداء بينهم
الاحتلال يرفع حالة التأهب على حدود غزة خشية إطلاق الصواريخ
يناير 26, 2023
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الاحتلال الإسرائيلي قرر رفع حالة التأهب على حدود غزة، خوقا من إطلاق مقاومين فلسطينيين صواريخ من القطاع، ردا على مجزرة جنين (شمال الضفة)، صباح اليوم الخميس. وقالت القناة /13/ العبرية: إن "حركة الجهاد الإسلامي أبلغت الوسطاء المصريين أن إسرائيل ستتحمل تبعات عدوانها على مخيم جنين". وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم
حدادا على شهداء جنين.. إضراب شامل في الضفة الغربية
يناير 26, 2023
أعلنت القوى الوطنية والإسلامية، اليوم الخميس، إضرابا شاملا بالضفة الغربية ودعت للتوجه لنقاط التماس، ردًا على مجزرة الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين (شمال الضفة الغربية). وقالت القوى، في تصريح صحفي: "إنه أمام شلال الدم الفلسطيني المتواصل، تمت الدعوة للإضراب والتصعيد على نقاط التماس، وبات مطلوبًا توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، كما أنه من غير المعقول
السلطة الفلسطينية: ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة إسرائيلية
يناير 26, 2023
قال الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن "ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلية، في ظل صمت دولي مريب". وأضاف أبو ردينة، في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن "العجز والصمت الدولي هو ما يشجع حكومة الاحتلال على ارتكاب المجازر ضد شبعنا على مرأى العالم، وما يزال يستخف بحياة أبناء