"هيئة الأسرى" تكشف عن ظروف قاسية للأسيرين البرغوثي وخليل

أحدهما يخوض إضرابا عن الطعام

حمّلت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (تابعة للسلطة الفلسطينية)، إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين أحمد البرغوثي، ومحمد جبران خليل، من رام الله، شمال الضفة الغربية.

وكشفت الهيئة في بيان، اليوم الأربعاء، أن الأسير البرغوثي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الثامن على التوالي، رفضا لعمليات النقل التعسفية بحق الأسرى من سجن "هداريم" إلى سجن "نفحة" التي جرت قبل 17 يوما.

وأوضحت أن البرغوثي يعاني أوضاعا حياتية صعبة، علما أنه محتجز الآن في زنازين سجن "ريمون".

ويعتبر الأسير البرغوثي من قادة الحركة الأسيرة، وهو من بلدة "دير غسانة" شمالي غرب رام الله، ومعتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن 13 مؤبدا و50 عاما.

وفي السياق، أكدت الهيئة أن الأسير محمد جبران خليل (39 عاما) يقاسي أوضاعا معيشية وصحية مريرة، نتاج عزله سنين طويلة داخل الزنازين، دون إيجاد حلول مجدية لوضعه.

وأشارت إلى أن إدارة السجون تحتجز الأسير خليل داخل زنازين العزل منذ أكثر من 15 عاما، حيث تنقّل خلال السنوات الماضية بين عدة سجون، ويتواجد حاليا في سجن "ريمونيم"، داخل بزنزانة بمفرده، مراقبة بالكاميرات طوال الوقت.

ولفتت إلى أنه خلال الأعوام الماضية نفذت سلطات الاحتلال عقوبة العزل بحق الأسير خليل، ما تسبب بتدهور وضعه الصحي والنفسي، علما أنه من قرية "المزرعة الغربية" شمالي غرب رام الله، ومعتقل منذ عام 2006، ومحكوم بالسجن المؤبد.

وذكرت الهيئة، أنه في السابق كان يتم إخضاع الأسير خليل لمحكمة لتجديد قرار عزله، لكن مؤخرا بات القرار يتجدد تلقائيا.

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال تواصل عزل 40 أسيرًا فلسطينيا في الزنازين بظروف قاسية وصعبة، سبعة منهم، يعانون أوضاعًا صحية، ونفسية صعبة جدًا، تتفاقم مع استمرار عزلهم.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، نحو أربعة آلاف و700 أسير، من بينهم 34 أسيرة، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
أردوغان: نفعل ما بوسعنا لأجل غزة.. وبات واضحا من يدعم المجزرة
مارس 5, 2024
<div style="text-align:right">قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن بلاده تفعل كل ما بوسعها من أجل غزة، و"ستواصل ذلك". وأضاف أردوغان في خطاب ألقاه عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة، أنه "بات واضحا من فتح الطريق للمجزرة الإسرائيلية المستمرة في غزة، ومن دعمها ومن بقي متفرجا وحتى من فرح بها". وأشار إلى أن "تركيا سعت لدعم سكان غزة</div>
الأمم المتحدة: كل يوم يمر في غزة يعمق فشلنا بالتزاماتنا بواجباتنا الأخلاقية
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">قال رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة، دنيس فرنسيس، الاثنين، إن "الوضع في غزة كارثي وغير معقول ومخجل". وأضاف فرنسيس في جلسة للأمم المتحدة بحثت استخدام واشنطن حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، ضد مشروع قرار يطالب بالوقف الإنساني لإطلاق النار في غزة، أنه يشعر "بالصدمة والفزع إزاء التقارير التي تفيد باستشهاد وإصابة مئات</div>
الشيشان: ننسق لإنزال مساعدات إنسانية جوا إلى غزة
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، الاثنين، أن الأردن سيساعد صندوق الدعم الشيشاني الإقليمي، بإنزال المساعدات الإنسانية على قطاع غزة، عبر الممر الجوي الأردني. وقال قديروف عبر "تلغرام"، إن "صندوق أحمد قديروف الاجتماعي الإقليمي، سيوصل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة عبر الممر الجوي الأردني، حيث تم التوصل إلى اتفاقية بهذا الصدد". وأضاف أنه جرى "الاتفاق خلال</div>
إسبانيا تفرض عقوبات على 12 مستوطنا في الضفة الغربية
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right"> أعلنت إسبانيا، أنها "بدأت بتنفيذ عقوبات على مجموعة أولى تضم 12 مستوطنا في الضفة الغربية المحتلة". وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في كلمة أمام اللجنة المشتركة لمجلس النواب الإسباني، اليوم الإثنين، إن "الحكومة بدأت بفرض عقوبات على مجموعة أولى تضم 12 مستوطنا عنيفا". وأضاف "نعلم أن الصمت والتقاعس يعملان دائما ضد الضحايا." ودعا</div>
لبنان.. استشهاد 3 مسعفين بغارة شنها الاحتلال على بلدة "العديسة"
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت "الهيئة الصحية الإسلامية" في لبنان، مساء اليوم الإثنين، استشهاد 3 من مسعفيها في غارة شنها الاحتلال الإسرائيلي على مركز الدفاع المدني في بدة العديسة جنوبي البلاد. وكثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه لبلدات في جنوب لبنان، حيث شن غارتين على محيط بلدتي مركبا والناقورة، وقصف محيط بلدتي حولا ومركبا بالقذائف الحارقة. كما أعلن الجيش أن</div>
نابلس.. استشهاد طفل فلسطيني برصاص جيش الاحتلال
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">استشهد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها قرية بورين جنوب نابلس، شمالي الضفة الغربية. وباستشهاد الطفل يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا في الضفة الغربية برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى 421 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وفق مصادر رسمية فلسطينية. وتشهد الضفة الغربية مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر</div>