عباس: سنراجع مجمل علاقاتنا مع “إسرائيل”

"لن نلتزم وحدنا بالاتفاقيات الموقعة معها"

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس: “لن نقبل باستمرار الوضع الراهن، ولن نبقى الوحيدين الملتزمين بالاتفاقيات الموقعة مع (إسرائيل)، وسنراجع مجمل علاقتنا معها”.

كان ذلك في كلمة له، اليوم الخميس، في القمة السادسة لأعمال مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا “سيكا”، الذي يعقد في عاصمة كازاخستان، أستانة، وبثها التلفزيون الفلسطيني الرسمي.

وأردف عباس: “سنطالب (إسرائيل) بالاعتذار والتعويض على ما ارتكبته من مجازر وتدمير بحق الشعب الفلسطيني”.

وأضاف: “نسعى للخلاص من الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بعاصمتها (القدس الشرقية) على حدود عام 1967”.

وتابع: “نؤمن بتحقيق ذلك بالطرق السياسية والدبلوماسية، واحترام القانون الدولي، والاتفاقيات الموقعة وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية، والمرجعيات المعتمدة وعلى رأسها مبادرة السلام العربية”.

وطالب عباس بـ”حشد الدعم الدولي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، ودعم المساعي الفلسطينية الرامية للحصول على الاعتراف بدولة فلسطين”.

يذكر أن الدول العربية تبنّت، عام 2002، مبادرة العاهل السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز، والتي تشترط تطبيع العلاقات الكاملة مع “إسرائيل” بتطبيق خيار حل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية مستقلة على الحدود المحتلة عام 1967، و”القدس الشرقية” عاصمتها، لكنّ “إسرائيل” رفضت المبادرة.

في السياق، اجتمع عباس مع أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على هامش أعمال قمة “سيكا”، مطلعًا إياه على آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

 وبحث عباس مع أمير دولة قطر “العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتعزيزها في شتى المجالات”، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية /وفا/.

وحضر الاجتماع كل من: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حسين الشيخ، ووزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار عباس للشؤون الدبلوماسية، مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى كازاخستان، منتصر أبو زيد.

ووصل عباس والوفد المرافق له إلى كازخستان، مساء الأربعاء، في زيارة رسمية للمشاركة في قمة “سيكا” السادسة.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،