حوارات الجزائر .. حملات علاقات عامة أم رغبة حقيقية بإنهاء الإنقسام؟

استبعد دبلوماسي فلسطيني سابق، أن تؤدي حوارات الفصائل الفلسطينية المنعقدة في الجزائر، إلى أي انفراجة حقيقية في الملف الداخلي الفلسطيني، مشيرا إلى التباين الكبير بين برنامج السلطة الفلسطينية وحركة “فتح” من جهة، وبين برنامج حركة “حماس” وبقية الفصائل الفلسطينية من جهة أخرى.

وكشف الدكتور ربحي حلوم، السفير الفلسطيني السابق لدى عدد من العواصم العربية والعالمية، عن أنه تلقى دعوة من الرئاسة الجزائرية للمشاركة في الحوارات الوطنية الفلسطينية المنعقدة حاليا هناك “لكن معارضة (رئيس السلطة الفلسطينية محمود) عباس حالت دون التمكن من المشاركة”.

وأشار حلوم، وهو عضو سابق في المجلس الثوري لحركة “فتح”، إلى أنه شارك في جلسات الحوار التي جرت في الجزائر حزيران/يونيو الماضي، مبديا استغرابه من تحفظ رئيس السلطة الفلسطينية على مشاركته.

وأعرب حلوم عن اعتقاده، في حديث مع “قدس برس”، عن أن حركة “حماس” ذهبت إلى حوارات الجزائر، التي انطلقت يوم 10 تشرين أول/اكتوبر الجاري “بجدية كاملة، بدليل مشاركة الصف الأول من قيادة الحركة بما فيهم رئيسها إسماعيل هنية، وذلك حتى لا يقال إن حماس تريد تعطيل قطار المصالحة الفلسطينية”.

وقال حلوم، الذي يشغل أيضاً عضوية الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إن “المصالحة يجب أن تكون مبنية على اتفاق مشترك ونوايا صادقة بين الطرفين من أجل تحقيقها”، معتبراً أن “الإرادة الحقيقية من جانب السلطة الفلسطينية لإتمام المصالحة تتطلب تغيير النهج السياسي الممتد عبر سنوات طويلة باتجاه المصالحة الحقيقية ومعالجة أسباب الانشقاق” على حد تعبيره.

إلا أن حلوم استبعد تحقيق ذلك “قياسا بالقرارات التي أعلنتها القيادة الفلسطينية مؤخرا حول وقف الإتفاقيات الموقعة مع الاحتلال وكافة الالتزامات المترتبة عليها، والتي لم تنفذ ميدانيا على الأرض واقتصرت على الوقف،وليس الإنهاء التام”.

من جانبه، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي الأردني الدكتور زيد النوايسة، أن دعوة الجزائرة لحركتي “فتح” و”حماس” للاجتماع وإنجاز المصالحة تبقى “في إطارها البرتوكولي”.

وأشار في حديث مع “قدس برس” إلى أنه “لم يتم، حتى الآن، حل عقدة الخلافات المتعددة بينهما (فتح وحماس) والمحاولات الجزائرية ما زالت مستمرة”.

وقال إنه “يمكن فهم الرغبة الجزائرية في إطار الحرص على توفير كل مناخات نجاح القمة العربية وإعطاء زخم لها، ودائما ينال الملف الفلسطيني القسط الأوفر من أي قمة عربية عادية بالإضافة لاستعادة حضورها وتأثيرها في قضايا المشرق العربي”.

مستدركاً بالقول “فلسطينيا يبدو أن ظروف المصالحة لم تنضج بعد، وما تزال المواقف تراوح مكانها بسبب تعقيدات المشهد الفلسطيني الداخلي”.

واعتبر نوايسة أن “هناك رغبة عند حماس في بدء مرحلة جديدة في علاقاتها العربية، والحركة تبذل أقصى جهد ممكن لاستعادة العلاقات مع الأردن والسعودية .. وحماس لديها قناعة بأن هناك جهات فلسطينية تعرقل المصالحة الفلسطينية”.

و انطلقت، الأربعاء، في الجزائر الجولة الثانية من الحوار الفلسطيني الشامل، لبحث الورقة الجزائرية للمصالحة، بمشاركة 14 فصيلا فلسطينيا. وأشارت تسريبات أولية إلى حدوث تقارب كبير في وجهات النظر، باستثناء ما يتعلق بتشكيل حكومة فلسطينية وطنية.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي