صحيفة فرنسية: باريس تسعى لإيجاد خليفة لرئيس السلطة الفلسطينية

عباس يتمسك بحكمه ويؤجّل الانتخابات خوفا من خسارتها

نشرت صحيفة /لوفيغارو/ الفرنسية، تقريرا اليوم الثلاثاء، حمل عنوان "فرنسا تبحث عن خليفة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس"، كشفت فيه أن قصر الإليزيه (مقر الحكم) طلب أسماءً للتفكير أو النظر في خلافة عباس البالغ من العمر 87 عاما.
وأكد التقرير أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يريد تغيير بعض الأمور لمواجهة استمرار الجمود في الملف الإسرائيلي - الفلسطيني، مشيرا إلى أن ماكرون استقبل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعد اندلاع المواجهات في الضفة الغربية والقدس المحتلة.
وأشار التقرير إلى أن ماكرون طلب من مسؤولي بلاده الحاليين والسابقين، سواء لدى السلطة الفلسطينية أو الاحتلال الإسرائيلي، إعداد قائمة "تضم اسمين من فلسطينيي المستقبل"، الذين يمكنهم خلافة عباس، مشيرة إلى أن عباس لا يزال يتمسك بحكمه، وتأجيل أي انتخابات تشريعية جديدة خوفا من أن يخسرها حزبه (حركة فتح).
ونقلت الصحيفة الفرنسية، عن مصدر مقرب من ماكرون، قوله إن الرئيس الفرنسي يريد أن تدعم بلاده هذه الشخصيات من أجل الوصول إلى الحكم، مشيرا إلى أن ماكرون منزعج من حقيقة أن لا شيء يتقدم، وأنه لا يمكن العثور على أي شخص من حول عباس، بحسب ما أكده اثنان من 15 مسؤولا فلسطينيا.
وتساءلت /لوفيغارو/ عن كيفية "تحريك" صراع عمره أكثر من 70 عاما، بعد فشل عملية سلام انطلقت بين الطرفين.
وذكرت الصحيفة، أن إيمانويل ماكرون لا يزال ملتزما "بحل الدولتين"، لكن هذا الحل "يفقد واقعيته أكثر فأكثر، مع تكثيف الاستعمار الإسرائيلي للأراضي المحتلة".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة