أبو مرزوق: سحب عضوية الاحتلال كمراقب يجب أن يكون أولوية القمة الإفريقية

أكد ورئيس مكتب العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق أن "سحب صفة العضو المراقب في الاتحاد الإفريقي من دولة الاحتلال، ينبغي أن يكون على رأس أولوية القمة الإفريقية المقبلة".

وقال أبو مرزوق في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، إن "سحب العضوية نظرا للخطورة الناجمة عن استمرار الاحتلال في حيازتها على القارة الإفريقية عموما، وقضيتنا الوطنية الفلسطينية خصوصا".

وأضاف أن "منح الاحتلال أي صفة في منظمة دولية كبيرة مثل الاتحاد الإفريقي، إنما يجعله أكثر إمعاناً في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني في الأراضي المحتلة، بزعم أنه يحصل على غطاء سياسي وحصانة دبلوماسية، الأمر الذي يدفع أصدقاءنا وأشقاءنا لحرمانه من هذه الصفة التي لا يستحقها".

ونوه إلى أن "الكيان الصهيوني جسم غريب على المنطقة والقارة الإفريقية، وبالتالي فهو لا يستحق أن يحصل على أي صفة في أي من مجالسها وأجسامها السياسية والقانونية".

واستدرك "فضلا عن كونه يعتبر استمرارا لحقبة احتلالية كولونيالية عانت منها القارة الإفريقية عقودا طويلة من الزمن، لاسيما دولة جنوب إفريقيا التي ذاقت الأمرّين من نظام الفصل العنصري- الأبارتهايد" على حد تعبيره.

وشدد أبو مرزوق على أن "الاحتلال الإسرائيلي يشكل النسخة الأكثر قبحاً من ذلك النظام، وفقا لتقارير منظمات حقوقية ومؤسسات دولية عريقة".

وأعرب عن شكره وامتنانه للجهود العظيمة التي تبذلها عدد من دول القارة الإفريقية لسحب أي صفة للاحتلال من الاتحاد الإفريقي، لاسيما الجزائر وجنوب إفريقيا وغيرهما من الدول، التي تدرك خطورة الاحتلال على دول القارة، ودورها التخريبي فيها، ودعمها للحروب الأهلية التي شهدتها من خلال تزويدها بالأسلحة للجهات المتحاربة.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة