“عرين الأسود” تدعو “حملة السلاح” في نابلس إلى “النفير”

دعت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، أهالي مدينة نابلس (شمال الضفة)، إلى الخروج على أسطح المنازل في تمام الساعة 12.30 ليلة الإثنين/الثلاثاء، ورفع أصواتهم بالتكبير، مطالبين كل من يستطيع حمل السلاح بأن يكون على أتم الجاهزية لمواجهة الاحتلال.

وقالت في بيان أصدرته بساعة متأخرة من مساء الإثنين: “هذا بيان للنفير لكل مواطن يستطيع حمل السلاح، وكل مواطن يستطيع القتال بأي شيء، ليكونوا على أتم الجاهزية في هذه الليلة المباركة”.

وأضافت: “أراد الاحتلال أن يخدعنا مرة أخرى من خلال إعلامه هذه الليلة، وتغيير صوت طائراته، ولكن إخوتكم يعلمون ما لا يعلمه الاحتلال، وإنا بإذن الله ننتظر هذه الساعة المباركة التي سننتصر بها، أو سنلقى أحبابنا عند مليك مقتدر”.

وتابع البيان: “يا كل المواطنين، يا آبائنا، يا أمهاتنا، يا إخوتنا، يا أطفالنا، أخرجوا الليلة على أسطح منازلكم في تمام الساعة 12.30، وأسمعونا أصوات تكبيراتكم، نريد أن تكون آخر أصوات نسمعها أصواتكم وأصوات تكبيراتكم”.

وأردف: “والله ما أردنا علواً في الدنيا، وما أردنا إلا أن نذود عن ديننا ودينكم، وعن كرامتنا وكرامتكم”.

وخاطبت “عرين الأسود” من وصفتهم بـ”المقاتلين الأشاوس” قائلة: “نحن ننتظركم، سنسمع رصاصاتكم وهي تنطلق في صدور العدو، وسنقاتل معاً صفاً صفاً، ونقول للعدو افعلها فقد طال الانتظار”.

وكانت وسائل إعلام عبرية قد قالت مساء الإثنين، إن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تدرس إمكانية تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في نابلس لإنهاء مجموعات “عرين الأسود”.

وأكد موقع /واللا/ العبري أن المسئولين الإسرائيليين أكدوا أنه سيتم إجراء تقييم للوضع الأمني نهاية الأسبوع الجاري، وسيتقرر ما إذا كان سيتم الاستمرار في الحصار المفروض على مدينة نابلس أم لا.

وكشف عن أنه في حال زادت عمليات إطلاق النار من قبل مجموعة “عرين الأسود” (مجموعات مقاومة في نابلس)، فسيتم مناقشة إمكانية فرض إغلاق كامل على نابلس، وتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق داخل المدينة، وبالتحديد في البلدة القديمة بنابلس.

وعقد رئيس حكومة الاحتلال يائير لبيد، أمس الأحد، جلسة أمنية خاصة، في مقر وزارة الجيش بمدينة “تل أبيب” (وسط  فلسطين المحتلة عام 48)، لمناقشة تصعيد الأوضاع في شمال الضفة الغربية، وتحديدا منطقة نابلس، ونشاط مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية.

و”عرين الأسود” مجموعات مقاومة فلسطينية، نشطت في مدينة نابلس ومحيطها، ردًا على جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، التي تتعرض لاعتداءات شبه يومية.

واستهدفت المجموعات، مؤخرًا، معسكرات جيش الاحتلال والمستوطنات، ومركبات وحافلات المستوطنين، بعمليات إطلاق نار، في محيط مدينة نابلس.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،