(محدث) ترحيب فلسطيني بتراجع “أستراليا” عن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال

رحبت مؤسسات فلسطينية رسمية وفصائلية وأهلية، اليوم الثلاثاء، بقرار أستراليا التراجع عن الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل سفارتها إليها.

واعتبرت السلطة الفلسطينية، أن القرار الأسترالي “تصويب إيجابي للموقف السابق، بما ينسجم مع القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية”.

وثمنت في بيان أصدرته وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، “دعوة أستراليا لتطبيق حل الدولتين، والتمسك به، واعتبار القدس موضوع أساس قضايا الحل النهائي التفاوضية وفقا للشرعية الدولية”.

فيما أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، في تصريح صحفي، تلقته “قدس برس” أن “القرار في الاتجاه الصحيح، نحو الانتصار للحق الفلسطيني”، مبينةً أنه “يفتح المجال أمام كلّ دول العالم الحرّ لتصحيح خطيئة الاعتراف بهذا الكيان”.

بدوره أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، أن “تراجع أستراليا عن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، تصحيح موقف وتراجع عن ظلم بحق القضية الفلسطينية، وخطأ قد ارتكبته الحكومة الأسترالية السابقة”.

واعتبر البطش، في تصريح إعلامي، قرار أستراليا “رسالة للاهثين خلف إسرائيل للتطبيع معها، وإقامة الأحلاف الأمنية وفتح العواصم أمام كيانهم الغاصب”.

كما أشادت “رابطة برلمانيون لأجل القدس” (مؤسسة مجتمع مدني مقرها تركيا)، بالقرار الأسترالي.

وأكدت الرابطة، في بيان صحفي، اليوم، أن “القرار يعمل على تعزيز علاقات دولية قائمة على السلام وبعيدة عن الصراعات والعنف”.

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، ماهر صلاح، أن “تراجع استراليا عن الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني، يشكل صفعة مدوية له، وانتكاسة دبلوماسية وسياسية لمساعيه باتجاه إجبار وابتزاز العديد من الدول على نقل سفاراتها الى المدينة المقدسة”.

وأشار صلاح، في بيان صحفي، أن “استراليا بخطوتها المقدرة، تصوب خطأ تاريخياً أقدمت عليه حكومات سابقة، مما يشكل إخفاقا للاحتلال الذي يسعى لتزوير التاريخ والجغرافيا بالادعاء زورا وبهتانا أمام العالم أن القدس هي عاصمته المزعومة”.

وفي بيان نشرته الخارجية الأسترالية على موقعها الإلكتروني، أعلنت وزيرة الخارجية بيني وونغ “التراجع عن قرار حكومة سكوت موريسون، الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

وأضافت أن “الحكومة (الأسترالية) أعادت اليوم، تأكيد موقف أستراليا السابق والثابت بأن القدس هي قضية الوضع النهائي التي يجب حلها كجزء من أي مفاوضات سلام بين إسرائيل والشعب الفلسطيني”.

وتعقيبا على القرار الأسترالي، استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الثلاثاء، السفير الأسترالي لدى “تل أبيب” بول غريفيث لتوضيح الخطوة التي أقدمت عليها بلاده”، بحسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي الرسمية.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي