فتوح: مصادقة برلمان الاحتلال على حرمان الأسرى من العلاج "تشريع إجرامي"

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، روحي فتوح، إن مصادقة برلمان الاحتلال (كنيست)، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون "حرمان أسرانا الأبطال من الرعاية الطبية اللازمة في سجونه العنصرية، هو تشريع إجرامي بالإعدام والقتل البطيء".
وأضاف فتوح في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أن هذه المصادقة "تعبر عن مدى حقد ودموية وفاشية الاحتلال وإجرامه ضد أبطالنا بالأسر، وإنها مخالفة لجميع القوانين والاتفاقيات الدولية التي تحمي أسرانا من عصابة الاحتلال ذات الجينات الإجرامية".
ودعا فتوح، المؤسسات الدولية والصليب الأحمر التدخل الفوري لحماية الأسرى الفلسطينيين "وإدانة هذا القانون العنصري، والقوانين كافة التي يصادق عليها برلمان أعضاؤه من أصحاب السوابق الاجرامية وقتله فاشيين" على حد تعبيره.
وصادق برلمان الاحتلال (كنيست)، الليلة الماضية، بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون يهدف إلى حرمان الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال من تلقي العلاج، وإجراء عمليات جراحية.
وينص القانون على حرمان الأسير من الحصول على تمويل من الحكومة الإسرائيلية للعلاج الطبي؛ "الذي يتجاوز الرعاية الطبية الأساسية، ويهدف إلى تحسين جودة الحياة، بما في ذلك الأدوية غير المشمولة في سلة الخدمات الصحية".

 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة